Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الإحتلال الصهيوني يطالب بتدمير الأنفاق داخل الحدود اللبنانية

10 كانون الأول 18 - 15:00
مشاهدة
681
مشاركة

عقد أمس الأحد إجتماع تنسيقي بين القائد اليونيفيل ستيفانو ديل كول، ورئيس أركان جيش الإحتلال الصهيوني غادي أيزنكوت، بعد إطلاق جيش الإحتلال الصهيوني لما أسماه "درع الشمال" للكشف عن أنفاق حزب الله ، وأبرز ما تم مناقشته  ضرورة "مساعدة القوة الأممية بتدمير أنفاق حزب الله من داخل الأراضي اللبنانية".

وبحسب الإعلام العبري فقد اطلع آيزنكوت قائد  اليونيفيل على تطورات عملية جيش الإحتلال على المناطق الحدودية مع جنوب لبنان.

ووفقاً للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، اعتبر آيزنكوت خلال حديثة لديل كول، أن حزب الله خرق قرار مجلس الأمن رقم 1701، الذي حدد قواعد اللعبة بين إسرائيل و"حزب الله" مع انتهاء الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان في العام 2006.

ونقل آيزنكوت لديل كول تقديرات الجيش الإسرائيلي بأن حزب الله أراد استخدام الأنفاق كعنصر للمفاجأة في خطة هجومية أعدت لنقل سريع وسري لمئات المقاتلين من مشارف القرى في جنوب لبنان إلى الأراضي الإسرائيلية، والتمهيد بذلك لهجوم بري فوري وواسع فوق الأرض.

وشدّد على ضرورة تعاون قوات "يونيفيل" بتدمير الأنفاق من داخل الأراضي اللبنانية، من أجل منع حدوث انتهاك لقرار 1701 التابع لمنظمة الأمم المتحدة. وحمل آيزنكوت الحكومة اللبنانية مسؤولية حفر الأنفاق المزعومة.

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن أجواء الجليل شهدت في الأيام الأخيرة حركة موسعة لطائرات مسيرة تابعة للجيش الإسرائيلي قامت بجمع معلومات استخباراتية، قدمت من خلالها الدعم للفرق الهندسية التي لا تزال تقوم بأعمال حفر في إطار العملية التي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي اسم "درع شمالي".

ولفت الموقع إلى استمرار حالة التأهب القصوى لدى القوات الجوية الإسرائيلية خلال الأسابيع القادمة، مع الإبقاء على جاهزية الطائرات المقاتلة، بما في ذلك حالة تأهب قصوى لدى عناصر قوات البحرية الإسرائيلية، المتمركزة قبالة سواحل رأس الناقورة، تحسبًا لأي تصعيد.

هذا وأعلن الناطق الرسمي باسم القوات الدولية المؤقتة، أندريا تننتي، أن "الوضع في منطقة العمليات هادئ ولم يحدث أي خرق للخط الأزرق". وقال إن "قوات يونيفيل متواجدة على الأرض لمراقبة الوضع والحفاظ على الاستقرار، حيث يعملون بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

جنوب لبنان

حزب الله

اليونيفيل

جيش الاحتلال الإسرائيلي

أنفاق حزب الله

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

عقد أمس الأحد إجتماع تنسيقي بين القائد اليونيفيل ستيفانو ديل كول، ورئيس أركان جيش الإحتلال الصهيوني غادي أيزنكوت، بعد إطلاق جيش الإحتلال الصهيوني لما أسماه "درع الشمال" للكشف عن أنفاق حزب الله ، وأبرز ما تم مناقشته  ضرورة "مساعدة القوة الأممية بتدمير أنفاق حزب الله من داخل الأراضي اللبنانية".

وبحسب الإعلام العبري فقد اطلع آيزنكوت قائد  اليونيفيل على تطورات عملية جيش الإحتلال على المناطق الحدودية مع جنوب لبنان.

ووفقاً للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، اعتبر آيزنكوت خلال حديثة لديل كول، أن حزب الله خرق قرار مجلس الأمن رقم 1701، الذي حدد قواعد اللعبة بين إسرائيل و"حزب الله" مع انتهاء الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان في العام 2006.

ونقل آيزنكوت لديل كول تقديرات الجيش الإسرائيلي بأن حزب الله أراد استخدام الأنفاق كعنصر للمفاجأة في خطة هجومية أعدت لنقل سريع وسري لمئات المقاتلين من مشارف القرى في جنوب لبنان إلى الأراضي الإسرائيلية، والتمهيد بذلك لهجوم بري فوري وواسع فوق الأرض.

وشدّد على ضرورة تعاون قوات "يونيفيل" بتدمير الأنفاق من داخل الأراضي اللبنانية، من أجل منع حدوث انتهاك لقرار 1701 التابع لمنظمة الأمم المتحدة. وحمل آيزنكوت الحكومة اللبنانية مسؤولية حفر الأنفاق المزعومة.

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن أجواء الجليل شهدت في الأيام الأخيرة حركة موسعة لطائرات مسيرة تابعة للجيش الإسرائيلي قامت بجمع معلومات استخباراتية، قدمت من خلالها الدعم للفرق الهندسية التي لا تزال تقوم بأعمال حفر في إطار العملية التي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي اسم "درع شمالي".

ولفت الموقع إلى استمرار حالة التأهب القصوى لدى القوات الجوية الإسرائيلية خلال الأسابيع القادمة، مع الإبقاء على جاهزية الطائرات المقاتلة، بما في ذلك حالة تأهب قصوى لدى عناصر قوات البحرية الإسرائيلية، المتمركزة قبالة سواحل رأس الناقورة، تحسبًا لأي تصعيد.

هذا وأعلن الناطق الرسمي باسم القوات الدولية المؤقتة، أندريا تننتي، أن "الوضع في منطقة العمليات هادئ ولم يحدث أي خرق للخط الأزرق". وقال إن "قوات يونيفيل متواجدة على الأرض لمراقبة الوضع والحفاظ على الاستقرار، حيث يعملون بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية".

حول العالم,جنوب لبنان, حزب الله, اليونيفيل, جيش الاحتلال الإسرائيلي, أنفاق حزب الله
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية