Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الدنمارك تطالب باستثناء "المستوطنات" من أيّ اتفاق مع الكيان الصّهيونيّ

28 كانون الأول 18 - 18:30
مشاهدة
369
مشاركة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنّ البرلمان الدنماركيّ تبنّى بغالبية 81 صوتاً، مقابل 22 صوتاً، هذا الأسبوع، قراراً يدعو إلى استثناء المستوطنات من كلّ اتفاق مباشر "ثنائي" مع الكيان الصهيوني.

كما تقرّر تعزيز الخطوط الحكومية الموجّهة ضدّ استثمار جهات رسميّة وشخصيّة في المستوطنات. وفي هذا القرار، وبحسب "هآرتس"، اعتمدت الدنمارك قرار الأمم المتحدة رقم 2334، الذي ينصّ على أنَّ المستوطنات تنتهك القانون الدولي، وأنَّ على دول العالم "أن تميّز" بين الكيان الصهيونيّ والمستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، فضلاً عن السياسة الرسمية للاتحاد الأوروبي في جميع الاتفاقات المتعدّدة الأطراف.

كما أعلن القرار عن دعمه عمل المفوّض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة على صياغة "قائمة سوداء" للشركات الصهيونية العاملة في المناطق.

وقد أثير القرار عندما تم توجيه استجواب إلى وزارة الخارجية الدنماركية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بعد تقارير عن اضطرار صناديق تقاعد كبيرة في البلاد إلى سحب استثماراتها في الكيان الصهيونيّ عقب احتجاج شعبي.

وذكرت وزارة الخارجية أنّ الكيان الصهيونيّ والدنمارك لديهما 13 اتفاقية ثنائية مباشرة في مختلف المجالات: الطيران والثقافة والتعليم والقانون والصناعة والضرائب والتأشيرات.

وقد يؤثر هذا القرار بشكل رئيسيّ في الاتفاقات المستقبلية فيما يتعلّق بتنفيذها في الأراضي إزاء المؤسَّسات أو الأنشطة أو الأفراد في هذه المناطق، والاتفاقات القائمة إذا ما تم تحديثها.

وكان وزير الخارجية الدنماركي، أندرس سامويلسن، قد أعلن الشهر الماضي أنَّ بلاده "ستشدّد شروط دعم المنظّمات غير الحكومية الفلسطينية"، بعد الضغوط الصهيونية لوقف تمويل الدانمارك للمنظّمات والجمعيات الفلسطينية، التي يزعم الكيان الصهيونيّ أنها تشارك في التحريض والمقاطعة والعقوبات وحرف الاستثمارات.

وقام رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، بتسليم سامويلسن قائمة بالمنظَّمات الفلسطينيّة الّتي تتلقّى تمويلاً من الدنمارك في أيار/ مايو، والتي يزعم الكيان الصهيونيّ أنها تشارك في حركة المقاطعة "BDS". وبعد عدة أشهر، أعلنت وزارته أنها قرّرت تجميد ما تبقى من الدعم للعام 2017 وصياغة معايير أكثر صرامة للمستقبل.

ومع ذلك، جرى التّشديد على أنّ "الدنمارك ستواصل دعم المنظّمات التي تركز على حقوق الإنسان في فلسطين"، وأنَّ هذا الهدف "ذو أولوية عليا". وجرى التأكيد أيضاً أنَّ الدنمارك تؤيّد حلّ الدولتين ودور منظّمات المجتمع المدني الصهيونية والفلسطينية في تعزيزه.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الدنمارك

المستوطنات الصهيونية

مقاطعة الاحتلال

الأمم المتحدة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنّ البرلمان الدنماركيّ تبنّى بغالبية 81 صوتاً، مقابل 22 صوتاً، هذا الأسبوع، قراراً يدعو إلى استثناء المستوطنات من كلّ اتفاق مباشر "ثنائي" مع الكيان الصهيوني.

كما تقرّر تعزيز الخطوط الحكومية الموجّهة ضدّ استثمار جهات رسميّة وشخصيّة في المستوطنات. وفي هذا القرار، وبحسب "هآرتس"، اعتمدت الدنمارك قرار الأمم المتحدة رقم 2334، الذي ينصّ على أنَّ المستوطنات تنتهك القانون الدولي، وأنَّ على دول العالم "أن تميّز" بين الكيان الصهيونيّ والمستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، فضلاً عن السياسة الرسمية للاتحاد الأوروبي في جميع الاتفاقات المتعدّدة الأطراف.

كما أعلن القرار عن دعمه عمل المفوّض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة على صياغة "قائمة سوداء" للشركات الصهيونية العاملة في المناطق.

وقد أثير القرار عندما تم توجيه استجواب إلى وزارة الخارجية الدنماركية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بعد تقارير عن اضطرار صناديق تقاعد كبيرة في البلاد إلى سحب استثماراتها في الكيان الصهيونيّ عقب احتجاج شعبي.

وذكرت وزارة الخارجية أنّ الكيان الصهيونيّ والدنمارك لديهما 13 اتفاقية ثنائية مباشرة في مختلف المجالات: الطيران والثقافة والتعليم والقانون والصناعة والضرائب والتأشيرات.

وقد يؤثر هذا القرار بشكل رئيسيّ في الاتفاقات المستقبلية فيما يتعلّق بتنفيذها في الأراضي إزاء المؤسَّسات أو الأنشطة أو الأفراد في هذه المناطق، والاتفاقات القائمة إذا ما تم تحديثها.

وكان وزير الخارجية الدنماركي، أندرس سامويلسن، قد أعلن الشهر الماضي أنَّ بلاده "ستشدّد شروط دعم المنظّمات غير الحكومية الفلسطينية"، بعد الضغوط الصهيونية لوقف تمويل الدانمارك للمنظّمات والجمعيات الفلسطينية، التي يزعم الكيان الصهيونيّ أنها تشارك في التحريض والمقاطعة والعقوبات وحرف الاستثمارات.

وقام رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، بتسليم سامويلسن قائمة بالمنظَّمات الفلسطينيّة الّتي تتلقّى تمويلاً من الدنمارك في أيار/ مايو، والتي يزعم الكيان الصهيونيّ أنها تشارك في حركة المقاطعة "BDS". وبعد عدة أشهر، أعلنت وزارته أنها قرّرت تجميد ما تبقى من الدعم للعام 2017 وصياغة معايير أكثر صرامة للمستقبل.

ومع ذلك، جرى التّشديد على أنّ "الدنمارك ستواصل دعم المنظّمات التي تركز على حقوق الإنسان في فلسطين"، وأنَّ هذا الهدف "ذو أولوية عليا". وجرى التأكيد أيضاً أنَّ الدنمارك تؤيّد حلّ الدولتين ودور منظّمات المجتمع المدني الصهيونية والفلسطينية في تعزيزه.

حول العالم,الدنمارك, المستوطنات الصهيونية, مقاطعة الاحتلال, الأمم المتحدة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية