Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

النزعات التجارية والتغير المناخي يؤثران على نمو الإقتصاد العالمي

22 كانون الثاني 19 - 20:26
مشاهدة
423
مشاركة

حذرت الأمم المتحدة الإثنين من تداعيات النزاعات التجارية، والتغير المناخي، وتغليب المصالح الفردية في التصدي للمشاكل العالمية على النمو الاقتصادي العالمي.

وتؤكد التوقعات أن الاقتصاد العالمي سيواصل نموه بوتيرة ثابتة بنحو 3 بالمئة في 2019 و2020، لكن التقرير السنوي للأمم المتحدة حول الاقتصاد العالمي والآفاق المستقبلية يفيد بوجود مؤشرات إلى أن النمو قد وصل إلى ذروته.

ويفيد التقرير الذي نشرته “إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية” بأن النمو الاقتصادي غير متساو وغالبا ما يفتقد في الدول الأكثر حاجة إليه.

وقال كبير الاقتصاديين في منظمة الأمم المتحدة إليوت هاريس إن النزاعات التجارية تظهر فقدان التأييد للمقاربات المتعددة الأطراف، وتهدد إمكانيات التصدي عالميا لصدمات اقتصادية محتملة في المستقبل.

وقال هاريس في مؤتمر صحافي “ما نشهده هو ميل متزايد إلى الاهتمام بالذات أولا بدلا من التقيد بإطار العمل التعاوني المشترك”.

وسجل العام الماضي توتر في العلاقات التجارية الأميركية الصينية بعد أن زاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرسوم المفروضة على البضائع الصينية المستوردة إلى بلاده التي ألغت اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) واقرت مكانها “الاتفاقية الاقتصادية الأميركية المكسيكية الكندية” بعد مفاوضات شاقة.

وفي موضوع المناخ، قال هاريس إن التحول إلى الاقتصادات المستدامة “لا يحدث بالسرعة اللازمة”. وتابع ان التغير المناخي الذي اعتبر سابقا تحديا على المدى الطويل بات يشكل حاليا “مخاطر على المدى القصير”، مشيرا إلى أن الظروف المناخية القصوى والكوارث البيئية قد ألحقت أضرارا بالغة بالاقتصادات.

وتتوقع الأمم المتحدة تراجع النمو من 2.5 بالمئة في 2019 إلى 2 بالمئة في 2020 مع تراجع زخم التحفيز الضريبي.

وتوقع التقرير أن يحافظ الاتحاد الأوروبي على نمو ثابت نسبته 2 بالمئة لكنه أشار إلى مخاطر حصول تباطؤ على خلفية تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

كذلك توقع التقرير تراجع نمو الاقتصاد الصيني من 6.6 بالمئة في 2018 إلى 6.3 بالمئة في 2019، مقابل توقعات بارتفاع طفيف للنمو في روسيا والبرازيل ونيجيريا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الأمم المتحدة

التغيير المناخي

الإقتصاد العالمي

تجارة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

مسؤوليتنا في عصر الغيبة | قبس من نورهم

05 آب 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

الغيبة وإشكالية طول العمر | قبس من نورهم

29 تموز 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

الإمام المهدي المنتظر (عج) | قبس من نورهم

22 تموز 19

الدينُ القيّم

التقية حقيقة ام تهمة | الدين القيم

22 تموز 19

من خارج النص

الإعلام البيئي بين الأهمية والتهميش | من خارج النص

21 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة والعشرون

20 تموز 19

غير نفسك

غير نفسك:

20 تموز 19

نون والقلم

الحرب والسلام في الفكر الإسلامي | نون والقلم

18 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

توحيد الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

17 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تجارة الدنيا وربح الآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 تموز 19

حذرت الأمم المتحدة الإثنين من تداعيات النزاعات التجارية، والتغير المناخي، وتغليب المصالح الفردية في التصدي للمشاكل العالمية على النمو الاقتصادي العالمي.

وتؤكد التوقعات أن الاقتصاد العالمي سيواصل نموه بوتيرة ثابتة بنحو 3 بالمئة في 2019 و2020، لكن التقرير السنوي للأمم المتحدة حول الاقتصاد العالمي والآفاق المستقبلية يفيد بوجود مؤشرات إلى أن النمو قد وصل إلى ذروته.

ويفيد التقرير الذي نشرته “إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية” بأن النمو الاقتصادي غير متساو وغالبا ما يفتقد في الدول الأكثر حاجة إليه.

وقال كبير الاقتصاديين في منظمة الأمم المتحدة إليوت هاريس إن النزاعات التجارية تظهر فقدان التأييد للمقاربات المتعددة الأطراف، وتهدد إمكانيات التصدي عالميا لصدمات اقتصادية محتملة في المستقبل.

وقال هاريس في مؤتمر صحافي “ما نشهده هو ميل متزايد إلى الاهتمام بالذات أولا بدلا من التقيد بإطار العمل التعاوني المشترك”.

وسجل العام الماضي توتر في العلاقات التجارية الأميركية الصينية بعد أن زاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرسوم المفروضة على البضائع الصينية المستوردة إلى بلاده التي ألغت اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) واقرت مكانها “الاتفاقية الاقتصادية الأميركية المكسيكية الكندية” بعد مفاوضات شاقة.

وفي موضوع المناخ، قال هاريس إن التحول إلى الاقتصادات المستدامة “لا يحدث بالسرعة اللازمة”. وتابع ان التغير المناخي الذي اعتبر سابقا تحديا على المدى الطويل بات يشكل حاليا “مخاطر على المدى القصير”، مشيرا إلى أن الظروف المناخية القصوى والكوارث البيئية قد ألحقت أضرارا بالغة بالاقتصادات.

وتتوقع الأمم المتحدة تراجع النمو من 2.5 بالمئة في 2019 إلى 2 بالمئة في 2020 مع تراجع زخم التحفيز الضريبي.

وتوقع التقرير أن يحافظ الاتحاد الأوروبي على نمو ثابت نسبته 2 بالمئة لكنه أشار إلى مخاطر حصول تباطؤ على خلفية تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

كذلك توقع التقرير تراجع نمو الاقتصاد الصيني من 6.6 بالمئة في 2018 إلى 6.3 بالمئة في 2019، مقابل توقعات بارتفاع طفيف للنمو في روسيا والبرازيل ونيجيريا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

حول العالم,الأمم المتحدة, التغيير المناخي, الإقتصاد العالمي, تجارة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية