Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

واشنطن تنوي إبقاء 200 جندي أميركيّ في سوريا

22 شباط 19 - 14:30
مشاهدة
47
مشاركة

قالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، يوم أمس الخميس، إنَّ واشنطن تنوي إبقاء "مجموعة صغيرة لحفظ السلام" في سوريا من نحو 200 جندي لفترة من الوقت بعد انسحابها.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أمر في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسحب القوات الأميركيّة من سوريا، وقوامها 2000 جندي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان مقتضب: "ستبقى مجموعة صغيرة لحفظ السلام من نحو 200 في سوريا لفترة من الوقت".

وتم إعلان القرار بعد أن تحدث ترامب هاتفياً إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وقال بيان للبيت الأبيض إنه فيما يتعلق بسوريا، اتفق الزعيمان على "مواصلة التنسيق بشأن إقامة منطقة آمنة محتملة".

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إنَّ الإعداد لقرار ترامب يجري منذ فترة، ولم يتّضح إلى متى ستظل القوة البالغ قوامها 200 جندي في المنطقة أو متى ستنشر تحديداً.

ومن شأن الإبقاء على مجموعة صغيرة من الجنود الأميركيين في سوريا أن يمهد الطريق ليتعهَّد حلفاء أوروبيون بالمساهمة بمئات الجنود للمساعدة في إقامة منطقة آمنة محتملة في شمال شرقي سوريا ومراقبتها.

وقال المسؤول الكبير في الإدارة الأميركية: "هذا توجيه واضح لحلفائنا وأعضاء التحالف إلى أننا سنظلّ موجودين بدرجة ما".

وقال وزير الدفاع البلجيكي، ديدييه ريندرز، للصحافيين، يوم الخميس، قبل اجتماع مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي، باتريك شاناهان، إنَّ قضية الإبقاء على قوات في سوريا مستقبلاً ستطرح للنقاش مع المسؤولين الأميركيين.

ولم يحدّد البيت الأبيض أين ستتمركز القوات. وإضافةً إلى شمال شرقي سوريا، تحدَّث مسؤولون عن أهمية الإبقاء على قوات في قاعدة التنف الاستراتيجية على الحدود مع العراق والأردن.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، إنَّ الخطَّة الأوليَّة هي الاحتفاظ بقوات في شمال شرقي سوريا والتنف. وأضاف أنَّ التخطيط لا يزال جارياً، وقد تطرأ تغييرات.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

سوريا

الولايات المتحدة

قوات سوريا الديمقراطية

داعش

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

درس التفسير القرآني

تفسير سورة المؤمنون -6- | درس التفسير القرآني

12 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة عشرة

09 آذار 19

غير نفسك

الأسرة في زمن المتغيرات|غير نفسك

09 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة عشرة

08 آذار 19

الدينُ القيّم

هل الإنسان مخيّر أم مسيّر | الدين القيم

08 آذار 19

من وحي القرآن

المسيرة تستمر بالمؤمنين | من وحي القرآن

07 آذار 19

قالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، يوم أمس الخميس، إنَّ واشنطن تنوي إبقاء "مجموعة صغيرة لحفظ السلام" في سوريا من نحو 200 جندي لفترة من الوقت بعد انسحابها.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أمر في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسحب القوات الأميركيّة من سوريا، وقوامها 2000 جندي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان مقتضب: "ستبقى مجموعة صغيرة لحفظ السلام من نحو 200 في سوريا لفترة من الوقت".

وتم إعلان القرار بعد أن تحدث ترامب هاتفياً إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وقال بيان للبيت الأبيض إنه فيما يتعلق بسوريا، اتفق الزعيمان على "مواصلة التنسيق بشأن إقامة منطقة آمنة محتملة".

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إنَّ الإعداد لقرار ترامب يجري منذ فترة، ولم يتّضح إلى متى ستظل القوة البالغ قوامها 200 جندي في المنطقة أو متى ستنشر تحديداً.

ومن شأن الإبقاء على مجموعة صغيرة من الجنود الأميركيين في سوريا أن يمهد الطريق ليتعهَّد حلفاء أوروبيون بالمساهمة بمئات الجنود للمساعدة في إقامة منطقة آمنة محتملة في شمال شرقي سوريا ومراقبتها.

وقال المسؤول الكبير في الإدارة الأميركية: "هذا توجيه واضح لحلفائنا وأعضاء التحالف إلى أننا سنظلّ موجودين بدرجة ما".

وقال وزير الدفاع البلجيكي، ديدييه ريندرز، للصحافيين، يوم الخميس، قبل اجتماع مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي، باتريك شاناهان، إنَّ قضية الإبقاء على قوات في سوريا مستقبلاً ستطرح للنقاش مع المسؤولين الأميركيين.

ولم يحدّد البيت الأبيض أين ستتمركز القوات. وإضافةً إلى شمال شرقي سوريا، تحدَّث مسؤولون عن أهمية الإبقاء على قوات في قاعدة التنف الاستراتيجية على الحدود مع العراق والأردن.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، إنَّ الخطَّة الأوليَّة هي الاحتفاظ بقوات في شمال شرقي سوريا والتنف. وأضاف أنَّ التخطيط لا يزال جارياً، وقد تطرأ تغييرات.

 

حول العالم,سوريا, الولايات المتحدة, قوات سوريا الديمقراطية, داعش
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية