Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

النّساء يشغلن نحو 25 في المئة من نواب العالم

11 آذار 19 - 16:00
مشاهدة
141
مشاركة

ازدادت حصَّة النّساء في البرلمانات الوطنيّة بنحو نقطة مئوية واحدة في العام الماضي من 23.4 في المئة في العام 2017 إلى 24.3 في المئة في العام 2018، لتمثّل النساء بذلك نحو 25 في المئة من عدد النواب في البرلمانات في العالم، في مؤشّر إلى إحراز تقدّم في المساواة بين الجنسين، استنادًا إلى بيانات 50 بلداً أجرى انتخابات هذا العام، وفق وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأعلن "الاتحاد البرلماني الدولي"، في التقرير السنوي الذي نُشِر في موقعه الإلكتروني، أنَّ "الزيادة البالغة 0.9 نقطة مئوية، تُشير إلى استمرار صعود المرأة في البرلمان، بمعدل تغيير أسرع قليلاً مقارنة بالسنوات السابقة".

وأوضح أنَّ الحصة العالمية للنساء في البرلمان في ازدياد، وإن كان ذلك ببطء، مقارنة مع 18.3 في المئة من أعضاء البرلمان الذين كانوا من النساء في العام 2008، و11.3 في المئة في العام 1995.

بدورها، قالت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والنائب المكسيكية، غابرييلا كويفاس بارون، إنَّ "المزيد من النساء في البرلمان يعني ديمقراطيات أفضل وأقوى وأكثر تمثيلاً تعمل من أجل جميع الناس".

وأضافت: "تمثل الزيادة بنسبة 1 في المئة التي شهدناها في العام 2018 تحسناً صغيراً في التمثيل البرلماني للمرأة، وهذا يعني أنه لا يزال أمامنا طريق طويل لتحقيق التكافؤ بين الجنسين على الصعيد العالمي".

وتابعت: "ولهذا السبب، نحثّ على إرادة سياسية أكبر في تبني نظام حصص جيّد وأنظمة انتخابية تعمل على إزاحة أي عائق قانوني قد يعوق فرص دخول المرأة إلى البرلمان".

من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتن تشونغونغ: "من المشجّع أن نرى أن الأدوات التي ظل الاتحاد البرلماني الدولي ينادي بها لسنوات عديدة، مثل حصص الجنسين المصممة بشكل دقيق والمنفذة بشكل جيد، بدأت تؤتي ثمارها".

وأضاف تشونغونغ: "الاتحاد البرلماني الدولي، بما لدينا من سنوات طويلة من الخبرة في مجال تمكين المرأة في البرلمان، هو تحت تصرف أي برلمان يرغب في تحقيق المساواة بين الجنسين".

ويتتبع الاتحاد البرلماني الدولي الذي يضمّ 178 مجلسًا تشريعيًا، مشاركة المرأة في البرلمان لعقود، ما يتيح له رصد التقدم المحرز والانتكاسات.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

تمثيل النساء

برلمانات العالم

الكوتا النسائية

البرلمانات الوطنية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

درس التفسير القرآني

تفسير سورة المؤمنون -6- | درس التفسير القرآني

12 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة عشرة

09 آذار 19

غير نفسك

الأسرة في زمن المتغيرات|غير نفسك

09 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة عشرة

08 آذار 19

الدينُ القيّم

هل الإنسان مخيّر أم مسيّر | الدين القيم

08 آذار 19

من وحي القرآن

المسيرة تستمر بالمؤمنين | من وحي القرآن

07 آذار 19

ازدادت حصَّة النّساء في البرلمانات الوطنيّة بنحو نقطة مئوية واحدة في العام الماضي من 23.4 في المئة في العام 2017 إلى 24.3 في المئة في العام 2018، لتمثّل النساء بذلك نحو 25 في المئة من عدد النواب في البرلمانات في العالم، في مؤشّر إلى إحراز تقدّم في المساواة بين الجنسين، استنادًا إلى بيانات 50 بلداً أجرى انتخابات هذا العام، وفق وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأعلن "الاتحاد البرلماني الدولي"، في التقرير السنوي الذي نُشِر في موقعه الإلكتروني، أنَّ "الزيادة البالغة 0.9 نقطة مئوية، تُشير إلى استمرار صعود المرأة في البرلمان، بمعدل تغيير أسرع قليلاً مقارنة بالسنوات السابقة".

وأوضح أنَّ الحصة العالمية للنساء في البرلمان في ازدياد، وإن كان ذلك ببطء، مقارنة مع 18.3 في المئة من أعضاء البرلمان الذين كانوا من النساء في العام 2008، و11.3 في المئة في العام 1995.

بدورها، قالت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والنائب المكسيكية، غابرييلا كويفاس بارون، إنَّ "المزيد من النساء في البرلمان يعني ديمقراطيات أفضل وأقوى وأكثر تمثيلاً تعمل من أجل جميع الناس".

وأضافت: "تمثل الزيادة بنسبة 1 في المئة التي شهدناها في العام 2018 تحسناً صغيراً في التمثيل البرلماني للمرأة، وهذا يعني أنه لا يزال أمامنا طريق طويل لتحقيق التكافؤ بين الجنسين على الصعيد العالمي".

وتابعت: "ولهذا السبب، نحثّ على إرادة سياسية أكبر في تبني نظام حصص جيّد وأنظمة انتخابية تعمل على إزاحة أي عائق قانوني قد يعوق فرص دخول المرأة إلى البرلمان".

من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتن تشونغونغ: "من المشجّع أن نرى أن الأدوات التي ظل الاتحاد البرلماني الدولي ينادي بها لسنوات عديدة، مثل حصص الجنسين المصممة بشكل دقيق والمنفذة بشكل جيد، بدأت تؤتي ثمارها".

وأضاف تشونغونغ: "الاتحاد البرلماني الدولي، بما لدينا من سنوات طويلة من الخبرة في مجال تمكين المرأة في البرلمان، هو تحت تصرف أي برلمان يرغب في تحقيق المساواة بين الجنسين".

ويتتبع الاتحاد البرلماني الدولي الذي يضمّ 178 مجلسًا تشريعيًا، مشاركة المرأة في البرلمان لعقود، ما يتيح له رصد التقدم المحرز والانتكاسات.

 

حول العالم,تمثيل النساء, برلمانات العالم, الكوتا النسائية, البرلمانات الوطنية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية