Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الشّاباك: ثغرة في القانون تتيح التجسّس على إسرائيل

29 آذار 19 - 16:00
مشاهدة
137
مشاركة

حذّر جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك) من إمكانية استغلال جوازات السفر الصهيونية من قبل "أجهزة استخبارات أجنبية أو عناصر أجنبية معادية"، للتجسّس على الكيان الصهيوني، بحسب ما أورده التلفزيون الرسمي الصهيوني (كان) مساء أمس الخميس.

ووفقًا للتقرير، فإنَّ تخوّفات الشاباك تتعلَّق بثغرة في القانون الصهيوني تتيح لليهود من جميع أنحاء العالم امتلاك جواز السفر الصهيوني، من دون أن يقيموا في البلاد أو يحصلوا على المواطنة.

وأرسل رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك"، نداف أرغمان، تحذيرًا صريحًا إلى كبار المسؤولين الصهاينة بشأن التعديل الذي أجري على القانون الَّذي صدر قبل عام ونصف العام، والذي يقضي بأنَّ اليهود الَّذين يهاجرون بموجب ما يسمى بـ"قانون العودة" يمكنهم الحصول على جوازات سفر.

وحذَّر أرغمان من أن تستغلّ أجهزة استخبارات أجنبية هذا البند من القانون، وتحصل على جوازات أجنبية، وتتحول إلى "عناصر معادية"، من دون أن يتمكَّن جهاز الأمن العام من متابعتها.

ولم تتّضح من تحذيرات الشاباك دولة محدّدة، إلا أنَّ القناة ذكرت أنه في ظلِّ "قانون العودة" المذكور، ونظرًا إلى نسبة المهاجرين اليهود الجدد وطلبات الجوازات المقدمة بناء على هذا البند، فإنَّ المؤشرات تتجه نحو روسيا.

وكان أرغمان قد عبّر خلال جلسة مغلقة عقدت يوم الإثنين في السابع من كانون الثاني/ يناير الماضي، عن تخوفات أجهزة الأمن من تدخلات خارجية من الممكن أن تؤثر في نتائج انتخابات الكنيست.

يُذكر أنَّ الرقابة الصهيونية منعت نشر التصريح الدّقيق الذي أدلى به أرغمان، والَّذي كشف من خلاله عن أسماء الدول التي قد تحاول التدخل للتأثير في نتائج الانتخابات، بدعوى أنه "لا يوجد داعٍ لأن ينكشف الجمهور على مثل هذه المعلومات الأمنية الحسّاسة".

وسمحت الرقابة بنشر معلومة تقول إنه خلال مؤتمر "أصدقاء جامعة تلّ أبيب"، الليلة الماضية، ذكر أرغمان أنَّ دولة أجنبية تنوي التدخّل في الانتخابات الصهيونية.

ووفقًا لما سمح نشره من تصريحات أرغمان، فإنه لا يستطيع أن يحدّد في هذه المرحلة لصالح من سيتدخَّل هذا البلد.

وقال أرغمان: "أعرف تماماً عما أتحدّث"، وتابع أنه لم يتم تحديد المصالح التي قد تجنيها الدولة المذكورة من تدخّلها، ولا طبيعة مساعيها على وجه الدقّة. وأشار إلى أنَّ التدخّل سيتمّ عبر هجمات إلكترونيّة باستخدام تقنيات تكنولوجيّة متطوّرة.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الكيان الصهيوني

جواز سفر إسرائيلي

الانتخابات الإسرائيلية

الشاباك

روسيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

حذّر جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك) من إمكانية استغلال جوازات السفر الصهيونية من قبل "أجهزة استخبارات أجنبية أو عناصر أجنبية معادية"، للتجسّس على الكيان الصهيوني، بحسب ما أورده التلفزيون الرسمي الصهيوني (كان) مساء أمس الخميس.

ووفقًا للتقرير، فإنَّ تخوّفات الشاباك تتعلَّق بثغرة في القانون الصهيوني تتيح لليهود من جميع أنحاء العالم امتلاك جواز السفر الصهيوني، من دون أن يقيموا في البلاد أو يحصلوا على المواطنة.

وأرسل رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك"، نداف أرغمان، تحذيرًا صريحًا إلى كبار المسؤولين الصهاينة بشأن التعديل الذي أجري على القانون الَّذي صدر قبل عام ونصف العام، والذي يقضي بأنَّ اليهود الَّذين يهاجرون بموجب ما يسمى بـ"قانون العودة" يمكنهم الحصول على جوازات سفر.

وحذَّر أرغمان من أن تستغلّ أجهزة استخبارات أجنبية هذا البند من القانون، وتحصل على جوازات أجنبية، وتتحول إلى "عناصر معادية"، من دون أن يتمكَّن جهاز الأمن العام من متابعتها.

ولم تتّضح من تحذيرات الشاباك دولة محدّدة، إلا أنَّ القناة ذكرت أنه في ظلِّ "قانون العودة" المذكور، ونظرًا إلى نسبة المهاجرين اليهود الجدد وطلبات الجوازات المقدمة بناء على هذا البند، فإنَّ المؤشرات تتجه نحو روسيا.

وكان أرغمان قد عبّر خلال جلسة مغلقة عقدت يوم الإثنين في السابع من كانون الثاني/ يناير الماضي، عن تخوفات أجهزة الأمن من تدخلات خارجية من الممكن أن تؤثر في نتائج انتخابات الكنيست.

يُذكر أنَّ الرقابة الصهيونية منعت نشر التصريح الدّقيق الذي أدلى به أرغمان، والَّذي كشف من خلاله عن أسماء الدول التي قد تحاول التدخل للتأثير في نتائج الانتخابات، بدعوى أنه "لا يوجد داعٍ لأن ينكشف الجمهور على مثل هذه المعلومات الأمنية الحسّاسة".

وسمحت الرقابة بنشر معلومة تقول إنه خلال مؤتمر "أصدقاء جامعة تلّ أبيب"، الليلة الماضية، ذكر أرغمان أنَّ دولة أجنبية تنوي التدخّل في الانتخابات الصهيونية.

ووفقًا لما سمح نشره من تصريحات أرغمان، فإنه لا يستطيع أن يحدّد في هذه المرحلة لصالح من سيتدخَّل هذا البلد.

وقال أرغمان: "أعرف تماماً عما أتحدّث"، وتابع أنه لم يتم تحديد المصالح التي قد تجنيها الدولة المذكورة من تدخّلها، ولا طبيعة مساعيها على وجه الدقّة. وأشار إلى أنَّ التدخّل سيتمّ عبر هجمات إلكترونيّة باستخدام تقنيات تكنولوجيّة متطوّرة.

 

حول العالم,الكيان الصهيوني, جواز سفر إسرائيلي, الانتخابات الإسرائيلية, الشاباك, روسيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية