Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الرئيس البرازيليّ يكتفي بمكتب تجاريّ ويرجئ نقل السفارة للقدس

01 نيسان 19 - 15:00
مشاهدة
101
مشاركة

يُتوقّع أن يعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي بدأ صباح أمس الأحد زيارة إلى الكيان الصهيوني تستمر 4 أيام، عن افتتاح مكتب تجاري لبلاده في القدس المحتلة، وإرجاء الإعلان عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، حيث كان من المتوقّع أن يعلن عن ذلك خلال زيارته للبلاد قادماً من أميركا في ثاني محطة لزيارة خارجية بعد تنصيبه رئيساً.

وقد استقبل رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو الرئيسَ البرازيلي في مطار بن غوريون، وأشاد بالعلاقات بين البلدين، وبتوجّه الرئيس بولسونارو إلى تعزيز العلاقات الصهيونية البرازيلية، من خلال توقيع الاتفاقيات بين البلدين في مجالات التجارة والاستثمارات والتكنولوجيا والزراعة والطاقة والسياحة. وقال بولسونارو بالعبرية خلال مراسم الترحيب به، وكان نتنياهو إلى جواره في مطار بن غوريون في تل أبيب: "أحبّ إسرائيل".

وأضاف نتنياهو في كلمته: "إننا نصنع التاريخ معاً، فمنذ تولّيك منصب الرئيس خلال شهر كانون الثاني/ يناير من هذا العام، باشرنا بعصر جديد للعلاقات البرازيلية الإسرائيلية. وقد حضرت تلك المراسم التي تم تحليفك رئيساً خلالها. وها أنت تقوم بعد مرور ثلاثة أشهر فقط بزيارتك الأولى خارج حدود القارة الأميركية لتصل إلى إسرائيل بغية قيادة علاقتنا إلى قمة جديدة".

وتابع: "جئت إلى هنا على رأس وفد يضمّ الوزراء ونواب البرلمان ورجال الأعمال، ليشكّل أكبر وفد برازيلي زار إسرائيل، بحيث سنبرم خلال الأيام المقبلة العديد من الاتفاقيات بيننا، وسنزور حائط المبكى في القدس عاصمتنا الأبدية، وكذلك سنزور معاً معارض الابتكار لرواد الأعمال الإسرائيليين الَّذين أحدثوا ثورة بأعمالهم الابتكارية المدهشة".

وتطرَّق نتنياهو إلى الاتفاقيات التي ستبرم بين البلدين خلال الزيارة بالقول: "سنبرم الاتفاقيات المعنيّة بمجال الأمن، كما سنبرم العديد من الاتفاقيات"، وسيلتقي نتنياهو في وقت لاحق من هذا اليوم الرئيس بولسونارو، وذلك متابعة للقاء الموسّع بحضور وزراء في الدولتين.

كما سيشارك نتنياهو والرئيس البرازيلي في فعالية إبرام سلسلة من الاتفاقيات الثنائية في مجال الأمن والطيران والأمن الداخلي والعلوم والتكنولوجيا، كما سيبرمان مذكّرات التفاهم في مجالات "السايبر" والصحة والمياه.

وسيزور نتنياهو والرئيس البرازيلي حائط البراق اليوم الإثنين، ثم سيشاركان في "قمة الابتكار الإسرائيلية البرازيلية" الثلاثاء، وهي بمثابة الفعالية الاقتصادية التي تجمع رجال الأعمال وبعض الشركات الرائدة في الكيان الصهيوني والبرازيل.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

البرازيل

بولسونارو

الكيان الصهيوني

القدس

صفقة القرن

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

يُتوقّع أن يعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي بدأ صباح أمس الأحد زيارة إلى الكيان الصهيوني تستمر 4 أيام، عن افتتاح مكتب تجاري لبلاده في القدس المحتلة، وإرجاء الإعلان عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، حيث كان من المتوقّع أن يعلن عن ذلك خلال زيارته للبلاد قادماً من أميركا في ثاني محطة لزيارة خارجية بعد تنصيبه رئيساً.

وقد استقبل رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو الرئيسَ البرازيلي في مطار بن غوريون، وأشاد بالعلاقات بين البلدين، وبتوجّه الرئيس بولسونارو إلى تعزيز العلاقات الصهيونية البرازيلية، من خلال توقيع الاتفاقيات بين البلدين في مجالات التجارة والاستثمارات والتكنولوجيا والزراعة والطاقة والسياحة. وقال بولسونارو بالعبرية خلال مراسم الترحيب به، وكان نتنياهو إلى جواره في مطار بن غوريون في تل أبيب: "أحبّ إسرائيل".

وأضاف نتنياهو في كلمته: "إننا نصنع التاريخ معاً، فمنذ تولّيك منصب الرئيس خلال شهر كانون الثاني/ يناير من هذا العام، باشرنا بعصر جديد للعلاقات البرازيلية الإسرائيلية. وقد حضرت تلك المراسم التي تم تحليفك رئيساً خلالها. وها أنت تقوم بعد مرور ثلاثة أشهر فقط بزيارتك الأولى خارج حدود القارة الأميركية لتصل إلى إسرائيل بغية قيادة علاقتنا إلى قمة جديدة".

وتابع: "جئت إلى هنا على رأس وفد يضمّ الوزراء ونواب البرلمان ورجال الأعمال، ليشكّل أكبر وفد برازيلي زار إسرائيل، بحيث سنبرم خلال الأيام المقبلة العديد من الاتفاقيات بيننا، وسنزور حائط المبكى في القدس عاصمتنا الأبدية، وكذلك سنزور معاً معارض الابتكار لرواد الأعمال الإسرائيليين الَّذين أحدثوا ثورة بأعمالهم الابتكارية المدهشة".

وتطرَّق نتنياهو إلى الاتفاقيات التي ستبرم بين البلدين خلال الزيارة بالقول: "سنبرم الاتفاقيات المعنيّة بمجال الأمن، كما سنبرم العديد من الاتفاقيات"، وسيلتقي نتنياهو في وقت لاحق من هذا اليوم الرئيس بولسونارو، وذلك متابعة للقاء الموسّع بحضور وزراء في الدولتين.

كما سيشارك نتنياهو والرئيس البرازيلي في فعالية إبرام سلسلة من الاتفاقيات الثنائية في مجال الأمن والطيران والأمن الداخلي والعلوم والتكنولوجيا، كما سيبرمان مذكّرات التفاهم في مجالات "السايبر" والصحة والمياه.

وسيزور نتنياهو والرئيس البرازيلي حائط البراق اليوم الإثنين، ثم سيشاركان في "قمة الابتكار الإسرائيلية البرازيلية" الثلاثاء، وهي بمثابة الفعالية الاقتصادية التي تجمع رجال الأعمال وبعض الشركات الرائدة في الكيان الصهيوني والبرازيل.

حول العالم,البرازيل, بولسونارو, الكيان الصهيوني, القدس, صفقة القرن
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية