Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"العدالة والتنمية" يفوز بنسبة 56% من البلديات في تركيا ويخسر أنقرة

01 نيسان 19 - 18:00
مشاهدة
69
مشاركة

أظهرت النتائج الأوليَّة لرئاسة البلديات التي شهدتها تركيا أنَّ حزب "العدالة والتنمية" فاز بنسبة 56% في نتائج الانتخابات البلدية التي جرت أمس الأحد، إذ خسر مرشّح الحزب رئاسة بلدية أنقرة، فيما أعلن بن علي يلدريم فوزه برئاسة بلدية إسطنبول.

وأعلن أمين عام "العدالة والتنمية" أنَّ الحزب يعتزم التقدّم بطعن بشأن الأصوات الباطلة والمخالفات التي رصدها الحزب في العديد من صناديق الانتخابات، ومن ضمنها أنقرة.

وفاز العدالة والتنمية بالانتخابات لوحده أو في إطار "تحالف الشعب" بـ16 بلدية كبرى، و24 بلدية مدينة، و538 بلديات أقضية، و200 بلدة.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، في خطاب أمام أنصاره في مقر الرئيس للحزب في أنقرة، إنَّ "الشعب التركي جعل حزب العدالة والتنمية اليوم في الصدارة للمرة الـ15 في الانتخابات".

وأضاف أردوغان: "اعتباراً من صباح الإثنين، سنقوم بتحديد أوجه القصور لدينا والعمل على تلافيها.. إذا كانت لدينا نواقص في أداء حزب العدالة والتنمية، فإنَّ إصلاحها دين على عاتقنا".

وتابع: "نتائج الانتخابات المحلية تعني بالنسبة إلينا أنَّ 56% تقريباً من البلديات التركية ستدار من قبل حزب العدالة والتنمية". وأوضح أنَّ "اللجنة العليا للانتخابات ستعلن النتائج. وعند إعلانها أو خلال الفترة الممتدة لحين إعلانها، سنقدم طعوننا على الانتخابات إن كانت لدينا طعون". وشدَّد على أنَّ حزبه لا يرى السياسة كأداة لمعاندة الشعب أو استصغاره أو تحريضه، بل يراها كأداة لتقديم أفضل الخدمات للبلد والشعب.

وأردف قائلاً: "إلى أيِّ مصير تنتهي بنا السياسة التي لا يوجد الشعب في داخلها؟ إلى الفاشية، والديكتاتورية، والظلم. ولهذا السبب، كنا دومًا نبحث عن رضا الشعب ودعمه، وسنواصل طريقنا فيما بعد على النهج نفسه. لا توجد أمامنا أي استحقاقات انتخابية لمدة أربعة أعوام ونصف العام، وهي مدّة سنركز خلالها على العمل على الصعيدين المحلي والدولي، وسنعمل على رفع دولتنا بإذن الله إلى مستوى الحضارات المعاصرة".

وتابع: "أولويتنا خلال الفترة الممتدة إلى العام 2023 هي تعزيز الاقتصاد ومواصلة النمو مع التركيز على التكنولوجيا والتصدير وزيادة فرص العمل".

كما شدَّد على أنَّ "السَّبب الوحيد الَّذي حال دون حصولنا على النتيجة المرجوة من الانتخابات، هو عدم تقديم أنفسنا للشعب بشكل كافٍ".

من جانبه، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، إنَّ "الشعب أظهر موقفاً مؤيداً للديمقراطية، وهذا يمثل ضوءاً مهماً للغاية بالنسبة إلينا". جاء ذلك في تصريحات أدلى بها زعيم حزب الشعب الجمهوري، خلال مؤتمر صحافي عقده من المقر العام لحزبه في العاصمة أنقرة، للتعليق على نتائج الانتخابات المحلية التي شهدتها البلاد.

وأضاف كليجدار أوغلو: "لقد قمنا بأداء الانتخابات المحلية، وأدلينا بأصواتنا فيها. وبداية، أريد أن أقول إنَّ هذه أول مرة نواجه فيها ظلماً خلال استحقاق انتخابي على مدار الاستحقاقات التي عشناها حتى اليوم. الجميع يعلم أنَّ إعلام الدولة كان تحت سيطرة النظام. ورغم هذا الظلم الذي عشناه، فإنَّ الشّعب أظهر موقفاً مؤيداً للديمقراطية".

واستطرد في السياق ذاته قائلاً: "نعم، أظهر الشعب تأييده للديمقراطية رغم كل الضغوط وحملات الافتراء والتشويه"، موضحاً أنَّ "الجميع بلا استثناء، ليس في تركيا وحدها، بل في العالم أجمع، يشعرون بارتياح من المشهد الديمقراطي في البلاد، لأنَّ تطور الديمقراطية عندنا وتأصلها أمر مهمّ للغاية للمنطقة بأسرها، وليس لتركيا وحدها، إذ إنَّ تركيا تعتبر دولة نموذجاً للبلدان المظلومة بشكل خاص".

وبخصوص نتائج الانتخابات، قال كليجدار أوغلو: "ما لدينا من معطيات يفيد بأنّ مرشح الحزب أكرم إمام أوغلو هو الفائز ببلدية مدينة إسطنبول. وما أحزننا هو قيام شخص تولى من قبل منصبي رئاسة الوزراء والبرلمان -في إشارة لبن علي يلدريم - بإعلان فوزه، وهو لا يملك في يده ما يثبت ذلك، وهذا أمر غير لائق".

وأضاف: "ومن هنا، أقول لكل أصدقائي في إسطنبول، وفي الحزب، لن ينام أحد لمدة 48 ساعة، ولن تُترك الصناديق، وحتمًا لا تجعلوا المضابط الانتخابية تغيب عنكم، وسترون الربيع يحلّ في إسطنبول كما حلّ في أنقرة".

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

تركيا

الانتخايات التركية

أنقرة

أردوغان

حزب العدالة والتنمية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

أظهرت النتائج الأوليَّة لرئاسة البلديات التي شهدتها تركيا أنَّ حزب "العدالة والتنمية" فاز بنسبة 56% في نتائج الانتخابات البلدية التي جرت أمس الأحد، إذ خسر مرشّح الحزب رئاسة بلدية أنقرة، فيما أعلن بن علي يلدريم فوزه برئاسة بلدية إسطنبول.

وأعلن أمين عام "العدالة والتنمية" أنَّ الحزب يعتزم التقدّم بطعن بشأن الأصوات الباطلة والمخالفات التي رصدها الحزب في العديد من صناديق الانتخابات، ومن ضمنها أنقرة.

وفاز العدالة والتنمية بالانتخابات لوحده أو في إطار "تحالف الشعب" بـ16 بلدية كبرى، و24 بلدية مدينة، و538 بلديات أقضية، و200 بلدة.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، في خطاب أمام أنصاره في مقر الرئيس للحزب في أنقرة، إنَّ "الشعب التركي جعل حزب العدالة والتنمية اليوم في الصدارة للمرة الـ15 في الانتخابات".

وأضاف أردوغان: "اعتباراً من صباح الإثنين، سنقوم بتحديد أوجه القصور لدينا والعمل على تلافيها.. إذا كانت لدينا نواقص في أداء حزب العدالة والتنمية، فإنَّ إصلاحها دين على عاتقنا".

وتابع: "نتائج الانتخابات المحلية تعني بالنسبة إلينا أنَّ 56% تقريباً من البلديات التركية ستدار من قبل حزب العدالة والتنمية". وأوضح أنَّ "اللجنة العليا للانتخابات ستعلن النتائج. وعند إعلانها أو خلال الفترة الممتدة لحين إعلانها، سنقدم طعوننا على الانتخابات إن كانت لدينا طعون". وشدَّد على أنَّ حزبه لا يرى السياسة كأداة لمعاندة الشعب أو استصغاره أو تحريضه، بل يراها كأداة لتقديم أفضل الخدمات للبلد والشعب.

وأردف قائلاً: "إلى أيِّ مصير تنتهي بنا السياسة التي لا يوجد الشعب في داخلها؟ إلى الفاشية، والديكتاتورية، والظلم. ولهذا السبب، كنا دومًا نبحث عن رضا الشعب ودعمه، وسنواصل طريقنا فيما بعد على النهج نفسه. لا توجد أمامنا أي استحقاقات انتخابية لمدة أربعة أعوام ونصف العام، وهي مدّة سنركز خلالها على العمل على الصعيدين المحلي والدولي، وسنعمل على رفع دولتنا بإذن الله إلى مستوى الحضارات المعاصرة".

وتابع: "أولويتنا خلال الفترة الممتدة إلى العام 2023 هي تعزيز الاقتصاد ومواصلة النمو مع التركيز على التكنولوجيا والتصدير وزيادة فرص العمل".

كما شدَّد على أنَّ "السَّبب الوحيد الَّذي حال دون حصولنا على النتيجة المرجوة من الانتخابات، هو عدم تقديم أنفسنا للشعب بشكل كافٍ".

من جانبه، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، إنَّ "الشعب أظهر موقفاً مؤيداً للديمقراطية، وهذا يمثل ضوءاً مهماً للغاية بالنسبة إلينا". جاء ذلك في تصريحات أدلى بها زعيم حزب الشعب الجمهوري، خلال مؤتمر صحافي عقده من المقر العام لحزبه في العاصمة أنقرة، للتعليق على نتائج الانتخابات المحلية التي شهدتها البلاد.

وأضاف كليجدار أوغلو: "لقد قمنا بأداء الانتخابات المحلية، وأدلينا بأصواتنا فيها. وبداية، أريد أن أقول إنَّ هذه أول مرة نواجه فيها ظلماً خلال استحقاق انتخابي على مدار الاستحقاقات التي عشناها حتى اليوم. الجميع يعلم أنَّ إعلام الدولة كان تحت سيطرة النظام. ورغم هذا الظلم الذي عشناه، فإنَّ الشّعب أظهر موقفاً مؤيداً للديمقراطية".

واستطرد في السياق ذاته قائلاً: "نعم، أظهر الشعب تأييده للديمقراطية رغم كل الضغوط وحملات الافتراء والتشويه"، موضحاً أنَّ "الجميع بلا استثناء، ليس في تركيا وحدها، بل في العالم أجمع، يشعرون بارتياح من المشهد الديمقراطي في البلاد، لأنَّ تطور الديمقراطية عندنا وتأصلها أمر مهمّ للغاية للمنطقة بأسرها، وليس لتركيا وحدها، إذ إنَّ تركيا تعتبر دولة نموذجاً للبلدان المظلومة بشكل خاص".

وبخصوص نتائج الانتخابات، قال كليجدار أوغلو: "ما لدينا من معطيات يفيد بأنّ مرشح الحزب أكرم إمام أوغلو هو الفائز ببلدية مدينة إسطنبول. وما أحزننا هو قيام شخص تولى من قبل منصبي رئاسة الوزراء والبرلمان -في إشارة لبن علي يلدريم - بإعلان فوزه، وهو لا يملك في يده ما يثبت ذلك، وهذا أمر غير لائق".

وأضاف: "ومن هنا، أقول لكل أصدقائي في إسطنبول، وفي الحزب، لن ينام أحد لمدة 48 ساعة، ولن تُترك الصناديق، وحتمًا لا تجعلوا المضابط الانتخابية تغيب عنكم، وسترون الربيع يحلّ في إسطنبول كما حلّ في أنقرة".

 

حول العالم,تركيا, الانتخايات التركية, أنقرة, أردوغان, حزب العدالة والتنمية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية