Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مرشّحان ديمقراطيان للرئاسة الأميركيَّة: نتنياهو عنصريّ واستفزازيّ

09 نيسان 19 - 17:00
مشاهدة
97
مشاركة

انتقد مرشّحان من الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، في أعقاب تصريحاته بأنه سيسعى إلى فرض "السيادة الإسرائيلية" على الضفة الغربية وضمّها إلى الكيان الصهيوني، في حال فوزه في انتخابات الكنيست.

ووصف عضو الكونغرس السابق، بيتو أوروك، نتنياهو بأنه "عنصري"، وأنه "يلحق ضرراً بالديمقراطية الإسرائيلية". من جهة أخرى، أضاف أوروك، الذي يعتبر مرشحاً قوياً في الانتخابات الداخلية في الحزب الديمقراطي، أنه "يؤيد تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل"، مشيراً إلى "أنَّ هذه العلاقات يمكن أن تتغلَّب على رئيس حكومة عنصري".

وتابع أوروك، الذي كان يتحدث في مهرجان انتخابي في مقاطعة أيوا، أنَّ "العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة هي واحدة من أهم علاقاتنا الخارجية. وكي تنجح هذه العلاقات، يجب التغلّب على السياسة الحزبية وعلى رئيس حكومة عنصري".

وذكر أوروك أنَّ نتنياهو "حذَّر من أنَّ الناخبين العرب يتَّجهون إلى التصويت" في انتخابات الكنيست السابقة في العام 2015. كما هاجم نتنياهو بسبب تحالفه مع اتحاد أحزاب اليمين الكهانية، الذي وصفه بأنه "حزب يميني متطرف عنصري". وأضاف: "لا أعتقد أن نتنياهو يمثل رغبة جميع المواطنين في إسرائيل أو مصلحة الحلف الإسرائيلي – الأميركي".

كذلك، هاجم المرشح الديمقراطي، بيت بوتيجيج، نتنياهو بعد تصريحاته حول فرض "السيادة الإسرائيلية" على الضفة، رغم أنه يُعتبر مؤيداً للكيان الصهيوني وزاره قبل بضعة أشهر. وحذَّر من أن "هذا الاستفزاز يسبّب ضرراً بمصالح إسرائيلية وفلسطينية وأميركية. وتأييد إسرائيل لا يعني الموافقة على سياسة نتنياهو"، مضيفاً أنَّ على الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التيقّن من أنّ إسرائيل لا تتخلّى عن حلِّ الدولتين".

يُشار إلى أنَّ البيت الأبيض امتنع عن التعقيب على تصريحات نتنياهو حتى الآن. وكان نتنياهو صرَّح أنه يسعى إلى فرض "السيادة الإسرائيلية" على جميع المستوطنات في الضفة الغربية من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية، واعتبر أن اعتراف ترامب بـ"بسيادة إسرائيل" على الجولان المحتلة يمهّد لاعتراف أميركي بـ"سيادة" كهذه على المستوطنات.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أمس الإثنين، أنَّ انتقادات المرشّحين الديمقراطيين لنتنياهو تنضمّ إلى تصريحات العديد من السياسيين الديمقراطيين الأميركيين ضدّ نتنياهو في الأسابيع الأخيرة، وأنّ هذه الانتقادات تثير قلقاً لدى مسؤولين سياسيين في الكيان الصهيوني. وهاجم بعض الديمقراطيين نتنياهو في أعقاب سعيه إلى توحيد أحزاب اليمين المتطرف لخوض انتخابات الكنيست في قائمة واحدة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الانتخابات الأميركية

الانتخابات الإسرائيلية

نتنياهو

بيتو أوروك

الحكومة الصهيونية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

انتقد مرشّحان من الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، في أعقاب تصريحاته بأنه سيسعى إلى فرض "السيادة الإسرائيلية" على الضفة الغربية وضمّها إلى الكيان الصهيوني، في حال فوزه في انتخابات الكنيست.

ووصف عضو الكونغرس السابق، بيتو أوروك، نتنياهو بأنه "عنصري"، وأنه "يلحق ضرراً بالديمقراطية الإسرائيلية". من جهة أخرى، أضاف أوروك، الذي يعتبر مرشحاً قوياً في الانتخابات الداخلية في الحزب الديمقراطي، أنه "يؤيد تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل"، مشيراً إلى "أنَّ هذه العلاقات يمكن أن تتغلَّب على رئيس حكومة عنصري".

وتابع أوروك، الذي كان يتحدث في مهرجان انتخابي في مقاطعة أيوا، أنَّ "العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة هي واحدة من أهم علاقاتنا الخارجية. وكي تنجح هذه العلاقات، يجب التغلّب على السياسة الحزبية وعلى رئيس حكومة عنصري".

وذكر أوروك أنَّ نتنياهو "حذَّر من أنَّ الناخبين العرب يتَّجهون إلى التصويت" في انتخابات الكنيست السابقة في العام 2015. كما هاجم نتنياهو بسبب تحالفه مع اتحاد أحزاب اليمين الكهانية، الذي وصفه بأنه "حزب يميني متطرف عنصري". وأضاف: "لا أعتقد أن نتنياهو يمثل رغبة جميع المواطنين في إسرائيل أو مصلحة الحلف الإسرائيلي – الأميركي".

كذلك، هاجم المرشح الديمقراطي، بيت بوتيجيج، نتنياهو بعد تصريحاته حول فرض "السيادة الإسرائيلية" على الضفة، رغم أنه يُعتبر مؤيداً للكيان الصهيوني وزاره قبل بضعة أشهر. وحذَّر من أن "هذا الاستفزاز يسبّب ضرراً بمصالح إسرائيلية وفلسطينية وأميركية. وتأييد إسرائيل لا يعني الموافقة على سياسة نتنياهو"، مضيفاً أنَّ على الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التيقّن من أنّ إسرائيل لا تتخلّى عن حلِّ الدولتين".

يُشار إلى أنَّ البيت الأبيض امتنع عن التعقيب على تصريحات نتنياهو حتى الآن. وكان نتنياهو صرَّح أنه يسعى إلى فرض "السيادة الإسرائيلية" على جميع المستوطنات في الضفة الغربية من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية، واعتبر أن اعتراف ترامب بـ"بسيادة إسرائيل" على الجولان المحتلة يمهّد لاعتراف أميركي بـ"سيادة" كهذه على المستوطنات.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أمس الإثنين، أنَّ انتقادات المرشّحين الديمقراطيين لنتنياهو تنضمّ إلى تصريحات العديد من السياسيين الديمقراطيين الأميركيين ضدّ نتنياهو في الأسابيع الأخيرة، وأنّ هذه الانتقادات تثير قلقاً لدى مسؤولين سياسيين في الكيان الصهيوني. وهاجم بعض الديمقراطيين نتنياهو في أعقاب سعيه إلى توحيد أحزاب اليمين المتطرف لخوض انتخابات الكنيست في قائمة واحدة.

حول العالم,الانتخابات الأميركية, الانتخابات الإسرائيلية, نتنياهو, بيتو أوروك, الحكومة الصهيونية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية