Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الجزائر: آلاف المحتجّين يطالبون برحيل الرئيس المؤقّت

13 نيسان 19 - 15:00
مشاهدة
559
مشاركة

خرج، أمس الجمعة، آلاف المحتجّين في الجزائر للمطالبة برحيل الرئيس المؤقّت عبد القادر بن صالح. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه في محاولة لتفريق المتظاهرين في بعض المناطق، ولكنَّ الحشود ردَّت بهتافات "سلميّة وسلميّة"، وحثّت الضباط على الانضمام إلى احتجاجهم.

ويقول المتظاهرون، الذين ينظّمون احتجاجات كلّ يوم جمعة منذ حوالى شهرين، إنَّ الرئيس المؤقّت جزء من المؤسَّسة السياسية التي تعود إلى حقبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولا يمكن الوثوق به، وردَّدوا شعارات "لا لبن صالح"، و"نريد محاكمة كل الفاسدين"، و"لا للعصابة".

وقال أحد المتظاهرين: "خرجنا اليوم لنقول إنَّ منصب بن صالح غير دستوري. لا نستحقّ حكماً عسكرياً، نستحقّ جزائر ديمقراطية وحرة". وقال متظاهر آخر: "ما زلنا مصرّين على مطالبنا، نريد تغييراً جذرياً".

وتشير التقديرات إلى أنَّ مئات الآلاف شاركوا في تظاهرات الأمس. وأفاد التلفزيون الحكوميّ بخروج تظاهرات في معظم المدن الجزائرية.

وتولّى بن صالح السلطة بعد تنحّي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة قبل عشرة أيام تحت ضغط الجيش وأسابيع من التظاهرات التي قادها الشباب المطالب بالتغيير. ووعد بن صالح، السياسي البالغ من العمر 77 عاماً، بعدم خوض الانتخابات المقررة في أوائل يوليو/ تموز.

وعُيِّن رئيس مجلس الأمة بن صالح رئيساً مؤقتاً لمدة 90 يوماً إلى حين إجراء انتخابات رئاسية، لكن التظاهرات استمرّت لأن الكثيرين يريدون إزالة مَن يعتبرونهم رموزاً للفساد.

وكان قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح قال، يوم الأربعاء المنصرم، إنه يتوقَّع رؤية بعض النخبة الحاكمة المقربة من بوتفليقة، والَّذين أطلق عليهم وصف "العصابة" يحاكمون بتهم الفساد.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الجزائر

بو تفليقة

عبد القادر بن صالح

إحتجاجات الجزائر

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة والعشرون

29 حزيران 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 18| فقه الشريعة

24 حزيران 19

غير نفسك

قبعات التفكير الست | غير نفسك

22 حزيران 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الخامسة والعشرون

19 حزيران 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثالثة والعشرون

15 حزيران 19

خرج، أمس الجمعة، آلاف المحتجّين في الجزائر للمطالبة برحيل الرئيس المؤقّت عبد القادر بن صالح. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه في محاولة لتفريق المتظاهرين في بعض المناطق، ولكنَّ الحشود ردَّت بهتافات "سلميّة وسلميّة"، وحثّت الضباط على الانضمام إلى احتجاجهم.

ويقول المتظاهرون، الذين ينظّمون احتجاجات كلّ يوم جمعة منذ حوالى شهرين، إنَّ الرئيس المؤقّت جزء من المؤسَّسة السياسية التي تعود إلى حقبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولا يمكن الوثوق به، وردَّدوا شعارات "لا لبن صالح"، و"نريد محاكمة كل الفاسدين"، و"لا للعصابة".

وقال أحد المتظاهرين: "خرجنا اليوم لنقول إنَّ منصب بن صالح غير دستوري. لا نستحقّ حكماً عسكرياً، نستحقّ جزائر ديمقراطية وحرة". وقال متظاهر آخر: "ما زلنا مصرّين على مطالبنا، نريد تغييراً جذرياً".

وتشير التقديرات إلى أنَّ مئات الآلاف شاركوا في تظاهرات الأمس. وأفاد التلفزيون الحكوميّ بخروج تظاهرات في معظم المدن الجزائرية.

وتولّى بن صالح السلطة بعد تنحّي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة قبل عشرة أيام تحت ضغط الجيش وأسابيع من التظاهرات التي قادها الشباب المطالب بالتغيير. ووعد بن صالح، السياسي البالغ من العمر 77 عاماً، بعدم خوض الانتخابات المقررة في أوائل يوليو/ تموز.

وعُيِّن رئيس مجلس الأمة بن صالح رئيساً مؤقتاً لمدة 90 يوماً إلى حين إجراء انتخابات رئاسية، لكن التظاهرات استمرّت لأن الكثيرين يريدون إزالة مَن يعتبرونهم رموزاً للفساد.

وكان قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح قال، يوم الأربعاء المنصرم، إنه يتوقَّع رؤية بعض النخبة الحاكمة المقربة من بوتفليقة، والَّذين أطلق عليهم وصف "العصابة" يحاكمون بتهم الفساد.

 

حول العالم,الجزائر, بو تفليقة, عبد القادر بن صالح, إحتجاجات الجزائر
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية