Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نتنياهو لم يدفع ثمن أسهم باعها بـ4.3 مليون دولار

16 نيسان 19 - 16:15
مشاهدة
115
مشاركة

بيّنت تسجيلات وصلت شرطة الإحتلال أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لم يدفع مبلغ 600 ألف دولار مقابل الأسهم التي امتلكها في شركة الصلب "NMDM"، التي يملكها قريبه ناتان ميليكوفسكي، والتي باعها لاحقا بسعر 4.3 مليون دولار.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" على الشبكة، فإن الشرطة قامت سرا بجباية إفادة من شخص زودها بتسجيلات مرتبطة بعائلة ميليكوفسكي.

وبحسب المعلومات التي وصلت إلى المحققين، والتي يجري فحصها، فإن هناك ادعاءات بأن صفقة الأسهم بين نتنياهو وقريبه كانت "إشكالية".

وأضافت الصحيفة أن التسجيلات التي قدمت للمحققين تحتوي على معلومات يقول فيها قريب من عائلة ميليكوفسكي أن نتنياهو لم يدفع مبلغ 600 ألف دولار مقابل الأسهم التي امتلكها في العام 2007 من شركة الصلب التي يملكها قريبه، وبالتالي فإن الحديث عن تحويل أموال بدون تقديم تقارير بذلك.

وفي أعقاب هذه الشهادة، من المتوقع أن تستدعي الشرطة أقرباء آخرين لميليكوفسكي للإدلاء بشهادتهم، ومن المحتمل أن يتم استدعاؤه أيضا.

وكان قد كشف النقاب عن الشراكة بين نتنياهو وميليكوفسكي لدى رفض طلب الأول الحصول على تمويل لمصاريفه القضائية من قريبه. وأشارت اللجنة لمنح التصاريح في مكتب مراقب الدولة، التي رفضت طلب نتنياهو، إلى أن المعلومات التي قدمها للجنة في طلب سابق قدمه عام 2009 تشير إلى أنه كان بحوزته أسهم شراكة في شركة الصلب مع قريبه، علما أنه سبق وأن نفى ذلك، وادعى أنه لم يتحدث مع ميليكوفسكي بهذا الشأن.

وبحسب مكتب مراقب الدولة فإن هناك شبهات جنائية، وأن نتنياهو لم يقدم التقارير حول ممتلكاته بموجب القانون.

يذكر أن مصدرا قضائيا كبيرا كان قد صرح أنه من المتوقع أن يصدر المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، تعليمات للشرطة للبدء بفحص شبهات جنائية.

وأضافت الصحيفة، أن الشرطة أوضحت أنها لم تبدأ بشكل رسمي بفحص قضية الأسهم، ولكنها حصلت على الإفادة الأخيرة في أعقاب التسجيلات التي حصلت عليها.

وكان نتنياهو قد نفى، قبل الانتخابات، وجود أية علاقة بين الأسهم وبين صفقة الغواصات. وادعى أنه اشترى الأسهم عام 2007 عندما أشغل منصب عضو كنيست لشركة لا تنتج الغواصات ولا الصلب ولا الإلكترونيكا التي تساعد في إنتاج الصلب. وأنه باع الأسهم في العام 2010، قبل التوقيع على صفقة الغواصات بسنة ونصف، وقبل سنتين من بيع ألمانيا غواصات لمصر.

وكانت تقارير سابقة قد أفادت أن نتنياهو حقق أرباحا من بيع الأسهم وصلت إلى 4.3 مليون دولار، أي ما يعادل سبعة أضعاف قيمة الشراء، ما يعني أنه حقق أرباحا بقيمة 13.2 مليون شيكل.

وكان نتنياهو قد ادعى الشهر الماضي، أنه اشترى الأسهم في العام 2007 بسعر السوق، وأبلغ سلطة الضرائب بذلك،  وبتاريخ 31/03/2009 توجه بواسطة محامية إلى اللجنة لمنح التصاريح، التي صادقت بتاريخ 18/08/2009 على أنه بإمكانه الاحتفاظ بالأسهم مع تسلمه مهام منصبه، بداعي أنه ليس شريكا في الشركة، وإنما كان مستثمرا وليس له دور في إدارتها. كما صادقت على حصول نتنياهو على قرض من قريبة لدفع الضرائب على الأرباح، والذي تم تسديده بعد سنة بالكامل. واشتمل التقرير السنوي لضريبة الدخل عام 2010 على بيع الأسهم، ودفع كامل الضريبة على ذلك بموجب القانون.

وعقب نتنياهو بالقول إنه دفع ثمن الأسهم، وأنه عمل بموجب القانون.

أما الشرطة فعقبت بالقول إنه لا تتحمل المسؤولية عن منشورات غير رسمية، وأنها اعتادت ألا تنفي أو تؤكد حقيقة إجراء تحقيقات، وأنها لم تبدأ بفحص القضية أو إجراء تحقيق فيها، كما أن الحصول على إفادة شخص لا تشير بالضرورة إلى فتح تحقيق.

وقال المتحدث باسم وزارة القضاء إنه لم تصدر بعد أية قرارات مرتبطة بقضية الأسهم، ولم يتم بعد فتح أي تحقيق.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

نتنياهو

فساد

شرطة الإحتلال

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

بيّنت تسجيلات وصلت شرطة الإحتلال أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لم يدفع مبلغ 600 ألف دولار مقابل الأسهم التي امتلكها في شركة الصلب "NMDM"، التي يملكها قريبه ناتان ميليكوفسكي، والتي باعها لاحقا بسعر 4.3 مليون دولار.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" على الشبكة، فإن الشرطة قامت سرا بجباية إفادة من شخص زودها بتسجيلات مرتبطة بعائلة ميليكوفسكي.

وبحسب المعلومات التي وصلت إلى المحققين، والتي يجري فحصها، فإن هناك ادعاءات بأن صفقة الأسهم بين نتنياهو وقريبه كانت "إشكالية".

وأضافت الصحيفة أن التسجيلات التي قدمت للمحققين تحتوي على معلومات يقول فيها قريب من عائلة ميليكوفسكي أن نتنياهو لم يدفع مبلغ 600 ألف دولار مقابل الأسهم التي امتلكها في العام 2007 من شركة الصلب التي يملكها قريبه، وبالتالي فإن الحديث عن تحويل أموال بدون تقديم تقارير بذلك.

وفي أعقاب هذه الشهادة، من المتوقع أن تستدعي الشرطة أقرباء آخرين لميليكوفسكي للإدلاء بشهادتهم، ومن المحتمل أن يتم استدعاؤه أيضا.

وكان قد كشف النقاب عن الشراكة بين نتنياهو وميليكوفسكي لدى رفض طلب الأول الحصول على تمويل لمصاريفه القضائية من قريبه. وأشارت اللجنة لمنح التصاريح في مكتب مراقب الدولة، التي رفضت طلب نتنياهو، إلى أن المعلومات التي قدمها للجنة في طلب سابق قدمه عام 2009 تشير إلى أنه كان بحوزته أسهم شراكة في شركة الصلب مع قريبه، علما أنه سبق وأن نفى ذلك، وادعى أنه لم يتحدث مع ميليكوفسكي بهذا الشأن.

وبحسب مكتب مراقب الدولة فإن هناك شبهات جنائية، وأن نتنياهو لم يقدم التقارير حول ممتلكاته بموجب القانون.

يذكر أن مصدرا قضائيا كبيرا كان قد صرح أنه من المتوقع أن يصدر المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، تعليمات للشرطة للبدء بفحص شبهات جنائية.

وأضافت الصحيفة، أن الشرطة أوضحت أنها لم تبدأ بشكل رسمي بفحص قضية الأسهم، ولكنها حصلت على الإفادة الأخيرة في أعقاب التسجيلات التي حصلت عليها.

وكان نتنياهو قد نفى، قبل الانتخابات، وجود أية علاقة بين الأسهم وبين صفقة الغواصات. وادعى أنه اشترى الأسهم عام 2007 عندما أشغل منصب عضو كنيست لشركة لا تنتج الغواصات ولا الصلب ولا الإلكترونيكا التي تساعد في إنتاج الصلب. وأنه باع الأسهم في العام 2010، قبل التوقيع على صفقة الغواصات بسنة ونصف، وقبل سنتين من بيع ألمانيا غواصات لمصر.

وكانت تقارير سابقة قد أفادت أن نتنياهو حقق أرباحا من بيع الأسهم وصلت إلى 4.3 مليون دولار، أي ما يعادل سبعة أضعاف قيمة الشراء، ما يعني أنه حقق أرباحا بقيمة 13.2 مليون شيكل.

وكان نتنياهو قد ادعى الشهر الماضي، أنه اشترى الأسهم في العام 2007 بسعر السوق، وأبلغ سلطة الضرائب بذلك،  وبتاريخ 31/03/2009 توجه بواسطة محامية إلى اللجنة لمنح التصاريح، التي صادقت بتاريخ 18/08/2009 على أنه بإمكانه الاحتفاظ بالأسهم مع تسلمه مهام منصبه، بداعي أنه ليس شريكا في الشركة، وإنما كان مستثمرا وليس له دور في إدارتها. كما صادقت على حصول نتنياهو على قرض من قريبة لدفع الضرائب على الأرباح، والذي تم تسديده بعد سنة بالكامل. واشتمل التقرير السنوي لضريبة الدخل عام 2010 على بيع الأسهم، ودفع كامل الضريبة على ذلك بموجب القانون.

وعقب نتنياهو بالقول إنه دفع ثمن الأسهم، وأنه عمل بموجب القانون.

أما الشرطة فعقبت بالقول إنه لا تتحمل المسؤولية عن منشورات غير رسمية، وأنها اعتادت ألا تنفي أو تؤكد حقيقة إجراء تحقيقات، وأنها لم تبدأ بفحص القضية أو إجراء تحقيق فيها، كما أن الحصول على إفادة شخص لا تشير بالضرورة إلى فتح تحقيق.

وقال المتحدث باسم وزارة القضاء إنه لم تصدر بعد أية قرارات مرتبطة بقضية الأسهم، ولم يتم بعد فتح أي تحقيق.

حول العالم,نتنياهو, فساد, شرطة الإحتلال
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية