Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أميركا تواصل حشد قواتها بالخليج وإيران تحذر

08 أيار 19 - 17:00
مشاهدة
133
مشاركة

واصلت الولايات المتحدة الأميركية بتحريك قواتها باتجاه الخليج، بإرسال أربع قاذفات من طراز بي 52 من سلاح الجو الأميركي إلى منطقة الخليج، للمشاركة فيما وصفه بردع أي عدوان ولحماية المصالح الأميركية، فيما حذرت طهران واشنطن من دخول المواجهة مع بلادها.  

وقال مسؤولون أميركيون لرويترز، اليوم الأربعاء، إن قاذفات من طراز بي-52 ستكون جزءا من القوات الإضافية التي سترسل إلى الشرق الأوسط للتصدي لما تقول إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها "مؤشرات واضحة" على تهديد للقوات الأميركية هناك من إيران.

وفي معرض إعلانه عن إرسال القوات، لم يكشف الجيش الأميركي تفاصيل محددة عن المعلومات التي ربما تكون لديه عن الخطر الإيراني.

وأكد الجيش أيضا أن من المقرر أن تتوجه حاملة الطائرات أبراهام لنكولن إلى الشرق الأوسط، لكن سيتم التعجيل بتحركها بسبب تفاقم التوترات مع إيران.

وتبقي الولايات المتحدة عادة قاذفات في المنطقة وكانت هناك قاذفات من طراز بي-1 حتى الشهر الماضي. وتتسم قاذفات بي-52 بأنها طويلة المدى وذات قدرات نووية.

وأكد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، أن إدارة ترامب سترسل مجموعة حاملة طائرات هجومية وقوة قاذفات إلى الشرق الأوسط.

من جانبه، قال متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية كابتن بيل أوربان، إن قوة مهام القاذفات ستتألف من قاذفات بي-52.

وأضاف أوربان إن القيادة المركزية الأمريكية، المسؤولة عن عمليات الجيش الأميركي في الشرق الأوسط وأفغانستان، طلبت القوات الإضافية بعد "مؤشرات واضحة في الآونة الأخيرة" على أن إيران وقوات وكيلة عنها ربما تستعد لمهاجمة القوات الأميركية في المنطقة.

وأضاف أن مدى صدق هذه التهديدات يعتمد على المصادر والأساليب التي جمعت بها المعلومات، وهو أمر لا يستطيع الجيش مناقشته.

وسبق أن قال الجيش إن الخطر يحدق بالقوات الأميركية على الأرض وفي البحر، لكنه رفض الخوض في تفاصيل.

وقال أوربان: "القيادة المركزية الأميركية تواصل تتبع عدد من الخيوط بخصوص تهديدات جادة من النظام في إيران بحق المنطقة التي تقع تحت مسؤولية القيادة المركزية".

في المقابل، قال المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن خطة واشنطن لإرسال قوات إلى المنطقة "حرب نفسية".

قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف إن دخول الولايات المتحدة ساحة المواجهة مع إيران لن يوصلها إلى أي نتيجة. وأضاف أن لدى الحرس القدرة الكافية على توجيه رد قوي وحاسم على أي اعتداء محتمل.

واعتبر الحرس الثوري الإيراني في بيان أنه لا قدرة عملية للولايات المتحدة وحلفائها على مواجهة إيران عسكريا، وأن أي تحرك كهذا سيكون فاشلا، مشددا على أن الحرس لن يغير سياساته، وأن الذين وصفهم بالأعداء سيذوقون طعم الهزائم، وفق تعبيره.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الجمهورية الإسلامية

إيران

الولايات المتحدة

الخليج

رويترز

الجيش الأميركي

الحرس الثوري

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

واصلت الولايات المتحدة الأميركية بتحريك قواتها باتجاه الخليج، بإرسال أربع قاذفات من طراز بي 52 من سلاح الجو الأميركي إلى منطقة الخليج، للمشاركة فيما وصفه بردع أي عدوان ولحماية المصالح الأميركية، فيما حذرت طهران واشنطن من دخول المواجهة مع بلادها.  

وقال مسؤولون أميركيون لرويترز، اليوم الأربعاء، إن قاذفات من طراز بي-52 ستكون جزءا من القوات الإضافية التي سترسل إلى الشرق الأوسط للتصدي لما تقول إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها "مؤشرات واضحة" على تهديد للقوات الأميركية هناك من إيران.

وفي معرض إعلانه عن إرسال القوات، لم يكشف الجيش الأميركي تفاصيل محددة عن المعلومات التي ربما تكون لديه عن الخطر الإيراني.

وأكد الجيش أيضا أن من المقرر أن تتوجه حاملة الطائرات أبراهام لنكولن إلى الشرق الأوسط، لكن سيتم التعجيل بتحركها بسبب تفاقم التوترات مع إيران.

وتبقي الولايات المتحدة عادة قاذفات في المنطقة وكانت هناك قاذفات من طراز بي-1 حتى الشهر الماضي. وتتسم قاذفات بي-52 بأنها طويلة المدى وذات قدرات نووية.

وأكد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، أن إدارة ترامب سترسل مجموعة حاملة طائرات هجومية وقوة قاذفات إلى الشرق الأوسط.

من جانبه، قال متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية كابتن بيل أوربان، إن قوة مهام القاذفات ستتألف من قاذفات بي-52.

وأضاف أوربان إن القيادة المركزية الأمريكية، المسؤولة عن عمليات الجيش الأميركي في الشرق الأوسط وأفغانستان، طلبت القوات الإضافية بعد "مؤشرات واضحة في الآونة الأخيرة" على أن إيران وقوات وكيلة عنها ربما تستعد لمهاجمة القوات الأميركية في المنطقة.

وأضاف أن مدى صدق هذه التهديدات يعتمد على المصادر والأساليب التي جمعت بها المعلومات، وهو أمر لا يستطيع الجيش مناقشته.

وسبق أن قال الجيش إن الخطر يحدق بالقوات الأميركية على الأرض وفي البحر، لكنه رفض الخوض في تفاصيل.

وقال أوربان: "القيادة المركزية الأميركية تواصل تتبع عدد من الخيوط بخصوص تهديدات جادة من النظام في إيران بحق المنطقة التي تقع تحت مسؤولية القيادة المركزية".

في المقابل، قال المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن خطة واشنطن لإرسال قوات إلى المنطقة "حرب نفسية".

قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف إن دخول الولايات المتحدة ساحة المواجهة مع إيران لن يوصلها إلى أي نتيجة. وأضاف أن لدى الحرس القدرة الكافية على توجيه رد قوي وحاسم على أي اعتداء محتمل.

واعتبر الحرس الثوري الإيراني في بيان أنه لا قدرة عملية للولايات المتحدة وحلفائها على مواجهة إيران عسكريا، وأن أي تحرك كهذا سيكون فاشلا، مشددا على أن الحرس لن يغير سياساته، وأن الذين وصفهم بالأعداء سيذوقون طعم الهزائم، وفق تعبيره.

حول العالم,الجمهورية الإسلامية, إيران, الولايات المتحدة, الخليج, رويترز, الجيش الأميركي, الحرس الثوري
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية