Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يدّعي أنه دمَّر منظومة أنفاق حزب الله في الشمال

30 أيار 19 - 19:03
مشاهدة
113
مشاركة

كشف جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، عن النفق الهجومي الأخير الذي يدَّعي أنه لحزب الله.

وقال جيش الاحتلال: "النفق الهجومي يعتبر أهم نفق في منظومة الأنفاق الهجومية الخارقة للحدود التي حفرها حزب الله باتجاه إسرائيل، وتم اكتشافها في حملة درع الشمال".

وأضاف: "مع تدمير النفق الأخير، لا توجد لدى حزب الله أنفاق هجومية خارقة للحدود يستطيع استخدامها".

ونظم جيش الاحتلال اليوم جولة للصحافة على الحدود مع لبنان، وسمح لأول مرة للصحافيين بالدخول إلى النفق الهجومي الخارق للحدود انطلاقًا من قرية رامية، والذي اخترق الحدود لمسافة 77 متراً، حيث "يعتبر النفق الأهم في منظومة أنفاق حزب الله الخارقة للحدود، والتي تم كشفها وإحباطها خلال حملة درع الشمال التي انطلقت في شهر كانون الأول الماضي واستمرت 40 يومًا"، بحسب جيش الاحتلال.

وأضاف الجيش أنه "تمكّن من كشف جميع الأنفاق الهجومية الخارقة للحدود، وبذلك أزال عنصر المفأجاة الحيوي والمهم في خطة حزب الله الهجومية"، بحسب قوله.

وقال جيش الاحتلال: "تم حفر النفق لمسافة 680 مترًا داخل لبنان، و77 مترًا داخل إسرائيل، وعمقه يبلغ 82 مترًا، حيث استمرت أعمال الحفر سنوات طويلة".

وادعى جيش الاحتلال أنه كشف داخل النفق على "مواد هندسية كثيرة ساندت حزب الله في أعمال الحفر المعقدة، إضافةً إلى بنيات تحتية متنوعة تشمل الكهرباء والاتصالات وفتحات للهواء وغيرها".

وأعلن جيش الاحتلال أنه "بدأ عملية تدمير النفق من خلال ضخ مواد ستحبطه بشكل نهائي، حيث سيكون غير صالح للاستخدام بأي شكل".

وقال: "حزب الله لم يستأنف أعمال الحفر، ونحن على استعداد لمتابعة أي جديد في هذا الملف أيضًا"، مشيراً إلى أنه "سيبقى في داخل إسرائيل جزء من النفق لأغراض مختلفة، منها التدرّب والدراسة والزيارات".

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

حزب الله

انفاق

الإحتلال الصهيوني

درع الشمال

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

كشف جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، عن النفق الهجومي الأخير الذي يدَّعي أنه لحزب الله.

وقال جيش الاحتلال: "النفق الهجومي يعتبر أهم نفق في منظومة الأنفاق الهجومية الخارقة للحدود التي حفرها حزب الله باتجاه إسرائيل، وتم اكتشافها في حملة درع الشمال".

وأضاف: "مع تدمير النفق الأخير، لا توجد لدى حزب الله أنفاق هجومية خارقة للحدود يستطيع استخدامها".

ونظم جيش الاحتلال اليوم جولة للصحافة على الحدود مع لبنان، وسمح لأول مرة للصحافيين بالدخول إلى النفق الهجومي الخارق للحدود انطلاقًا من قرية رامية، والذي اخترق الحدود لمسافة 77 متراً، حيث "يعتبر النفق الأهم في منظومة أنفاق حزب الله الخارقة للحدود، والتي تم كشفها وإحباطها خلال حملة درع الشمال التي انطلقت في شهر كانون الأول الماضي واستمرت 40 يومًا"، بحسب جيش الاحتلال.

وأضاف الجيش أنه "تمكّن من كشف جميع الأنفاق الهجومية الخارقة للحدود، وبذلك أزال عنصر المفأجاة الحيوي والمهم في خطة حزب الله الهجومية"، بحسب قوله.

وقال جيش الاحتلال: "تم حفر النفق لمسافة 680 مترًا داخل لبنان، و77 مترًا داخل إسرائيل، وعمقه يبلغ 82 مترًا، حيث استمرت أعمال الحفر سنوات طويلة".

وادعى جيش الاحتلال أنه كشف داخل النفق على "مواد هندسية كثيرة ساندت حزب الله في أعمال الحفر المعقدة، إضافةً إلى بنيات تحتية متنوعة تشمل الكهرباء والاتصالات وفتحات للهواء وغيرها".

وأعلن جيش الاحتلال أنه "بدأ عملية تدمير النفق من خلال ضخ مواد ستحبطه بشكل نهائي، حيث سيكون غير صالح للاستخدام بأي شكل".

وقال: "حزب الله لم يستأنف أعمال الحفر، ونحن على استعداد لمتابعة أي جديد في هذا الملف أيضًا"، مشيراً إلى أنه "سيبقى في داخل إسرائيل جزء من النفق لأغراض مختلفة، منها التدرّب والدراسة والزيارات".

 

حول العالم,حزب الله, انفاق, الإحتلال الصهيوني, درع الشمال
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية