Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الخارجية الأميركيَّة توقف دعم حملة إلكترونية تُهاجم إيران ومنتقدي ترامب

03 حزيران 19 - 20:51
مشاهدة
263
مشاركة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إيقاف تمويل حملة إلكترونية تهدف إلى محاربة الرواية الإيرانية، بسبب شنّ الحملة هجوماً على معارضي السياسات القاسية للرئيس دونالد ترامب، وأشخاص عاملين في مجال حقوق الإنسان، وصحافيين وأكاديميين يرفضون التوجّه التسلّطي للإدراة الأميركيّة.

وأُطلقت الحملة التي سُميت بـ"مكافحة التضليل الإيراني" العام الماضي، بهدف مواجهة الخطاب الإيراني والتضييق عليه وسط التصعيد الأميركي ضد إيران.

ويموّل مركز مكلّف بالتصدي للدعاية الخارجية وتابع لوزارة الخارجية الأميركية الحساب الذي يطلق تغريدات بالإنجليزية والفارسية وأحياناً بالعربية على "تويتر".

ويعرض حساب "إيران ديزينفو" الذي بلغ السبت عدد متابعيه نحو 2700، رواية تتماشى مع سياسة الإدارة الأميركية الحالية، عبر التركيز على "هواجس" حقوق الإنسان في إيران، وتوجيه الانتقادات إلى قادتها باستخدام وسم "أربعون عاماً من الفشل" لتوصيف حال البلاد منذ العام 1979 حين أطاحت الثورة الإسلامية بنظام الشاه الموالي للولايات المتحدة.

وقال عدد من معارضي سياسة ترامب المتشددة حيال إيران، ممّن يقيمون في الولايات المتحدة، ويخشون أن تؤدي سياساته إلى حرب معها، إنهم كانوا عرضة للتهجّم من قبل حساب "إيران ديزينفو" الذي اتّهمهم مراراً بأنهم "عملاء" للنظام الإيراني لمجرد رفضهم سياسات ترامب وطرح مواقف غير يمينية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن "معظم" عمل حساب "إيران ديزينفو" كان مقبولاً بالنسبة إلى الولايات المتحدة، لكن الوزارة وجدت أن "تغريدات أطلقت مؤخراً تقع خارج إطار مشروع التصدي للدعاية الخارجية أو التضليل".

وأوضح المسؤول أن "الوزارة علّقت تمويل مشروع إيران ديزينفو إلى أن يتّخذ القيّمون عليه الخطوات اللازمة لضمان بقاء الأنشطة المستقبلية ضمن إطار العمل المتّفق عليه".

وقالت الأميركية من أصل إيراني، نكار مرتضوي، والتي تُعتبر من أبرز المعلّقين على "تويتر" في الملف الإيراني، في تغريدة، إن الحساب الممول حكومياً "يستخدم أموالي الضريبية لمهاجمتي وتشويه سمعتي ويدعونني محامية الشيطان".

كذلك، هاجم الحساب الصحافي في صحيفة "واشنطن بوست"، جيسون رضايان، والذي أوقف في إيران مدى عام ونصف العام.

وقد هاجمه الحساب بسبب استخدامه عموده في الصحيفة من أجل توجيه الانتقاد لقرار ترامب حظر سفر الإيرانيين ورعايا دول ذات غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، زاعماً أن المعتقل السابق في إيران "يتجاهل" الانتهاكات التي تمارسها طهران، لمجرد رفضه السياسة الأميركية العدائية تجاه إيران.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

وزارة الخارجية الأمريكية

إيران

ترامب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إيقاف تمويل حملة إلكترونية تهدف إلى محاربة الرواية الإيرانية، بسبب شنّ الحملة هجوماً على معارضي السياسات القاسية للرئيس دونالد ترامب، وأشخاص عاملين في مجال حقوق الإنسان، وصحافيين وأكاديميين يرفضون التوجّه التسلّطي للإدراة الأميركيّة.

وأُطلقت الحملة التي سُميت بـ"مكافحة التضليل الإيراني" العام الماضي، بهدف مواجهة الخطاب الإيراني والتضييق عليه وسط التصعيد الأميركي ضد إيران.

ويموّل مركز مكلّف بالتصدي للدعاية الخارجية وتابع لوزارة الخارجية الأميركية الحساب الذي يطلق تغريدات بالإنجليزية والفارسية وأحياناً بالعربية على "تويتر".

ويعرض حساب "إيران ديزينفو" الذي بلغ السبت عدد متابعيه نحو 2700، رواية تتماشى مع سياسة الإدارة الأميركية الحالية، عبر التركيز على "هواجس" حقوق الإنسان في إيران، وتوجيه الانتقادات إلى قادتها باستخدام وسم "أربعون عاماً من الفشل" لتوصيف حال البلاد منذ العام 1979 حين أطاحت الثورة الإسلامية بنظام الشاه الموالي للولايات المتحدة.

وقال عدد من معارضي سياسة ترامب المتشددة حيال إيران، ممّن يقيمون في الولايات المتحدة، ويخشون أن تؤدي سياساته إلى حرب معها، إنهم كانوا عرضة للتهجّم من قبل حساب "إيران ديزينفو" الذي اتّهمهم مراراً بأنهم "عملاء" للنظام الإيراني لمجرد رفضهم سياسات ترامب وطرح مواقف غير يمينية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن "معظم" عمل حساب "إيران ديزينفو" كان مقبولاً بالنسبة إلى الولايات المتحدة، لكن الوزارة وجدت أن "تغريدات أطلقت مؤخراً تقع خارج إطار مشروع التصدي للدعاية الخارجية أو التضليل".

وأوضح المسؤول أن "الوزارة علّقت تمويل مشروع إيران ديزينفو إلى أن يتّخذ القيّمون عليه الخطوات اللازمة لضمان بقاء الأنشطة المستقبلية ضمن إطار العمل المتّفق عليه".

وقالت الأميركية من أصل إيراني، نكار مرتضوي، والتي تُعتبر من أبرز المعلّقين على "تويتر" في الملف الإيراني، في تغريدة، إن الحساب الممول حكومياً "يستخدم أموالي الضريبية لمهاجمتي وتشويه سمعتي ويدعونني محامية الشيطان".

كذلك، هاجم الحساب الصحافي في صحيفة "واشنطن بوست"، جيسون رضايان، والذي أوقف في إيران مدى عام ونصف العام.

وقد هاجمه الحساب بسبب استخدامه عموده في الصحيفة من أجل توجيه الانتقاد لقرار ترامب حظر سفر الإيرانيين ورعايا دول ذات غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، زاعماً أن المعتقل السابق في إيران "يتجاهل" الانتهاكات التي تمارسها طهران، لمجرد رفضه السياسة الأميركية العدائية تجاه إيران.

 

حول العالم,وزارة الخارجية الأمريكية, إيران, ترامب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية