Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

طريق الحرير.. صراع أميركيّ صينيّ مؤجّل

18 حزيران 19 - 17:00
مشاهدة
169
مشاركة

أكَّد وزير النقل عبد الله لعيبي، يوم الأحد المنصرم، سعي بغداد الجادّ للانضمام إلى طريق الحزام الاقتصاديّ "طريق الحرير الصينيّ"، مبيناً أنَّ العراق يمتلك موقعاً جغرافياً مميزاً، إذ يربط الخليج بالبحر المتوسط.

وقال مكتب الوزير الإعلامي في بيان صحافي: "وزير النقل لعيبي استقبل السفير الصيني لدى بغداد زانك تاو لمناقشة انضمام العراق إلى مبادرة الحزام والطريق، نظراً إلى أهمية موقعه الاقتصادي والتجاري".

وعن هذا الموضوع، قالت الخبيرة الاقتصادية الدكتورة سلام سميسم في لقاء إذاعي: "طريق الحرير في حقيقة الأمر هو امتداد للصراع بين القوى الكبرى في العالم، فبروز الصين في ظلِّ وجود هذه الصراعات هو موضوع يهدد الولايات المتحدة في سيطرتها على العالم، وخطورته دفعت الولايات المتحدة إلى التفكير في طريق الحرير، فقبل ذلك لم يدرك الأميركيون أنَّ هناك قضية حقيقية تهدّد مصالحهم في الشرق الأوسط، فهم لم يفكّروا سوى بالقضايا الأمنية والسياسية والنفط."

وتابعت سميسم: "أما الآن، وبعد الحرب التجارية المحتدمة بين الولايات المتحدة والصين، فإنَّ وجود طريق الحرير معناه تهديد المصالح الأميركية في آسيا، وامتداداً إلى الشرق الأوسط وحتى أفريقيا، وبالتالي شل منظومة الطرق التي تربط أوروبا بالشرق، وأيضاً اليابان التي يتمسَّك بها المعسكر الغربي، وأفريقيا التي تتمسك بها الولايات المتحدة، وهي قضية خطيرة جداً في ظل الصراع التجاري والاقتصادي".

وأكَّدت أنَّ "صندوق النقد الدولي قد تنبّأ قبل فترة بحدوث أضرار اقتصادية سوف تترتَّب على العالم فيما لو ظلَّ هذا الصراع الاقتصادي محتدماً بين الطرفين."

وأشارت سميسم إلى أنّ "الصّين أعادت تكييف نفسها فكرياً وإيديولوجياً واقتصادياً، لكي تتلاءم تجربتها الاقتصادية مع الواقع. أما الولايات المتّحدة بقيادة ترامب، فإنها عادت إلى الرأسمالية الراديكالية، أي اليمين المتطرف، التي لم تحاول التقدم خطوة إلى الأمام، وهذا يذكّرنا بالصراعات القديمة المتمثلة بالبحث عن المستعمرات، لكن بإطار متطور".

وأضافت: "اليوم تمسك الصّين بزمام الأمور، لذلك نراها تراقب بحذر الصّراع الأميركيّ الإيرانيّ، وهناك بعض الليونة التي تمارسها الولايات المتحدة، خوفاً من استباق الصّين السيطرة على طريق الحرير".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الصين

الولايات المتحدة

طريق الحرير

العراق

البحر المتوسط

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أكَّد وزير النقل عبد الله لعيبي، يوم الأحد المنصرم، سعي بغداد الجادّ للانضمام إلى طريق الحزام الاقتصاديّ "طريق الحرير الصينيّ"، مبيناً أنَّ العراق يمتلك موقعاً جغرافياً مميزاً، إذ يربط الخليج بالبحر المتوسط.

وقال مكتب الوزير الإعلامي في بيان صحافي: "وزير النقل لعيبي استقبل السفير الصيني لدى بغداد زانك تاو لمناقشة انضمام العراق إلى مبادرة الحزام والطريق، نظراً إلى أهمية موقعه الاقتصادي والتجاري".

وعن هذا الموضوع، قالت الخبيرة الاقتصادية الدكتورة سلام سميسم في لقاء إذاعي: "طريق الحرير في حقيقة الأمر هو امتداد للصراع بين القوى الكبرى في العالم، فبروز الصين في ظلِّ وجود هذه الصراعات هو موضوع يهدد الولايات المتحدة في سيطرتها على العالم، وخطورته دفعت الولايات المتحدة إلى التفكير في طريق الحرير، فقبل ذلك لم يدرك الأميركيون أنَّ هناك قضية حقيقية تهدّد مصالحهم في الشرق الأوسط، فهم لم يفكّروا سوى بالقضايا الأمنية والسياسية والنفط."

وتابعت سميسم: "أما الآن، وبعد الحرب التجارية المحتدمة بين الولايات المتحدة والصين، فإنَّ وجود طريق الحرير معناه تهديد المصالح الأميركية في آسيا، وامتداداً إلى الشرق الأوسط وحتى أفريقيا، وبالتالي شل منظومة الطرق التي تربط أوروبا بالشرق، وأيضاً اليابان التي يتمسَّك بها المعسكر الغربي، وأفريقيا التي تتمسك بها الولايات المتحدة، وهي قضية خطيرة جداً في ظل الصراع التجاري والاقتصادي".

وأكَّدت أنَّ "صندوق النقد الدولي قد تنبّأ قبل فترة بحدوث أضرار اقتصادية سوف تترتَّب على العالم فيما لو ظلَّ هذا الصراع الاقتصادي محتدماً بين الطرفين."

وأشارت سميسم إلى أنّ "الصّين أعادت تكييف نفسها فكرياً وإيديولوجياً واقتصادياً، لكي تتلاءم تجربتها الاقتصادية مع الواقع. أما الولايات المتّحدة بقيادة ترامب، فإنها عادت إلى الرأسمالية الراديكالية، أي اليمين المتطرف، التي لم تحاول التقدم خطوة إلى الأمام، وهذا يذكّرنا بالصراعات القديمة المتمثلة بالبحث عن المستعمرات، لكن بإطار متطور".

وأضافت: "اليوم تمسك الصّين بزمام الأمور، لذلك نراها تراقب بحذر الصّراع الأميركيّ الإيرانيّ، وهناك بعض الليونة التي تمارسها الولايات المتحدة، خوفاً من استباق الصّين السيطرة على طريق الحرير".

حول العالم,الصين, الولايات المتحدة, طريق الحرير, العراق, البحر المتوسط
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية