Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

جونسون يتعهد بالحد من الهجرة بعد بريكست

27 حزيران 19 - 14:17
مشاهدة
67
مشاركة
تعهد المرشح الأبرز لرئاسة الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، اليوم الخميس، بتقديم نظام جديد قائم على النقاط للسيطرة على حركة الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن دون أن يعطي وعدا صريحا بخفض الأرقام.


كما تعهد أيضا بحماية حقوق أكثر من ثلاثة ملايين مواطن من الاتحاد الأوروبي يعيشون حاليا في بريطانيا، حتى لو تقرر الخروج من التكتل الأوروبي بدون اتفاق في 31 تشرين الأول/أكتوبر.

ويتنافس جونسون مع وزير الخارجية، جيريمي هانت، لخلافة تيريزا ماي التي استقالت من منصبها كرئيسة حكومة بسبب فشلها في تنفيذ بريكست في الوقت المحدد.

وفي أول إعلان مفصل له حول السياسات، تعهد جونسون الذي شغل سابقا منصبي وزير الخارجية وعمدة لندن بإدخال نظام هجرة قائم على النقاط على غرار أستراليا.

ويسمح هذا النوع من الأنظمة بشكل عام بدخول المهاجرين الذين يستوفون معايير معينة مثل المؤهلات والمهنة واللغة.

وقال جونسون "يجب أن نكون أكثر انفتاحا على هجرة أصحاب المهارات الكبيرة مثل العلماء".

وأضاف "لكن يجب علينا أيضا أن نضمن للناس بأنه عندما نخرج من الاتحاد الأوروبي ستكون لدينا سيطرة على عدد المهاجرين من غير أصحاب المهارات القادمين إلى البلاد".

ولفت إلى أنه يتوجب "أن نكون أكثر صرامة مع أولئك الذين يسيئون استخدام ضيافتنا. دول مثل أستراليا لديها أنظمة رائعة وعلينا أن نتعلم منها".


 
وكان جونسون في طليعة المنادين بالخروج من الاتحاد الأوروبي خلال استفتاء عام 2016، وشعاره الرئيسي كان "استعادة السيطرة" على حدود بريطانيا.

وبينما تستمر بريطانيا بكونها عضوا في الاتحاد الأوروبي، فإنها تظل حتى الآن خاضعة لنظام حرية حركة العمال بين دول الاتحاد.

وتقول حكومة ماي إن المهاجرين من أوروبا وغيرها، يجب أن يتم التعامل معهم بمساواة، وهي مقاربة يدعمها جونسون، لكنه ما زال يقوم باستشارات حول النظام الجديد.

ومع ذلك رفضت ماي نظاما قائما على النقاط بحجة أنه يسمح لأي شخص يفي بالمعايير بالدخول، دون أن يتضمن أي سقف أو سيطرة على الأرقام.

وانتقدت مجموعة "مراقبة الهجرة في المملكة المتحدة" جونسون لأنه لم يقدم أي وعد بالسيطرة على أرقام المهاجرين، وقال اللورد أندرو غرين رئيس المجموعة "لا يوجد أي ذكر للحد من الهجرة، ناهيك عن كيفية تحقيق ذلك".

وبالنسبة لغير الأوروبيين، يوجد لدى بريطانيا حاليا نظام معقّد للتأشيرات يعتمد على المهارات والحاجة إلى عرض عمل، وفي بعض المناطق يوجد سقف للعدد.

وقال جونسون إن اللجنة الاستشارية المستقلة التابعة للحكومة ستناقش تفاصيل سياسته حول الهجرة التي سيتم طرحها عام 2021.

لكنه أشار إلى أن المهاجرين المحتملين يجب أن يكون لديهم عرض عمل ويتحدثون الإنجليزية وأن يتم إخضاعهم لفحص أمنى، وأي نظام يجب أن يكون "عادلا للأشخاص الذين يعيشون هنا".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

بريطانيا

بريكست

الإتحاد الأوروبي

بوريس جونسون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

غير نفسك

مفاتيح السعادة | غير نفسك

06 تموز 19

من خارج النص

الإنشاد الديني اليوم بين الواقع والمأمول | من خارج النص

30 حزيران 19

تعهد المرشح الأبرز لرئاسة الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، اليوم الخميس، بتقديم نظام جديد قائم على النقاط للسيطرة على حركة الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن دون أن يعطي وعدا صريحا بخفض الأرقام.

كما تعهد أيضا بحماية حقوق أكثر من ثلاثة ملايين مواطن من الاتحاد الأوروبي يعيشون حاليا في بريطانيا، حتى لو تقرر الخروج من التكتل الأوروبي بدون اتفاق في 31 تشرين الأول/أكتوبر.

ويتنافس جونسون مع وزير الخارجية، جيريمي هانت، لخلافة تيريزا ماي التي استقالت من منصبها كرئيسة حكومة بسبب فشلها في تنفيذ بريكست في الوقت المحدد.

وفي أول إعلان مفصل له حول السياسات، تعهد جونسون الذي شغل سابقا منصبي وزير الخارجية وعمدة لندن بإدخال نظام هجرة قائم على النقاط على غرار أستراليا.

ويسمح هذا النوع من الأنظمة بشكل عام بدخول المهاجرين الذين يستوفون معايير معينة مثل المؤهلات والمهنة واللغة.

وقال جونسون "يجب أن نكون أكثر انفتاحا على هجرة أصحاب المهارات الكبيرة مثل العلماء".

وأضاف "لكن يجب علينا أيضا أن نضمن للناس بأنه عندما نخرج من الاتحاد الأوروبي ستكون لدينا سيطرة على عدد المهاجرين من غير أصحاب المهارات القادمين إلى البلاد".

ولفت إلى أنه يتوجب "أن نكون أكثر صرامة مع أولئك الذين يسيئون استخدام ضيافتنا. دول مثل أستراليا لديها أنظمة رائعة وعلينا أن نتعلم منها".


 
وكان جونسون في طليعة المنادين بالخروج من الاتحاد الأوروبي خلال استفتاء عام 2016، وشعاره الرئيسي كان "استعادة السيطرة" على حدود بريطانيا.

وبينما تستمر بريطانيا بكونها عضوا في الاتحاد الأوروبي، فإنها تظل حتى الآن خاضعة لنظام حرية حركة العمال بين دول الاتحاد.

وتقول حكومة ماي إن المهاجرين من أوروبا وغيرها، يجب أن يتم التعامل معهم بمساواة، وهي مقاربة يدعمها جونسون، لكنه ما زال يقوم باستشارات حول النظام الجديد.

ومع ذلك رفضت ماي نظاما قائما على النقاط بحجة أنه يسمح لأي شخص يفي بالمعايير بالدخول، دون أن يتضمن أي سقف أو سيطرة على الأرقام.

وانتقدت مجموعة "مراقبة الهجرة في المملكة المتحدة" جونسون لأنه لم يقدم أي وعد بالسيطرة على أرقام المهاجرين، وقال اللورد أندرو غرين رئيس المجموعة "لا يوجد أي ذكر للحد من الهجرة، ناهيك عن كيفية تحقيق ذلك".

وبالنسبة لغير الأوروبيين، يوجد لدى بريطانيا حاليا نظام معقّد للتأشيرات يعتمد على المهارات والحاجة إلى عرض عمل، وفي بعض المناطق يوجد سقف للعدد.

وقال جونسون إن اللجنة الاستشارية المستقلة التابعة للحكومة ستناقش تفاصيل سياسته حول الهجرة التي سيتم طرحها عام 2021.

لكنه أشار إلى أن المهاجرين المحتملين يجب أن يكون لديهم عرض عمل ويتحدثون الإنجليزية وأن يتم إخضاعهم لفحص أمنى، وأي نظام يجب أن يكون "عادلا للأشخاص الذين يعيشون هنا".
حول العالم,بريطانيا, بريكست, الإتحاد الأوروبي, بوريس جونسون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية