Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

حكومة نتنياهو بعيدة المنال.. وعودة باراك لا تغيّر التوازنات

12 تموز 19 - 15:00
مشاهدة
331
مشاركة

بيّن استطلاع نشر صباح أمس الخميس أنَّ مساعي رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، في تشكيل حكومة يمين من دون رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان، لا تزال بعيدة المنال. كما دلَّت النتائج على أنَّ عودة إيهود باراك إلى الساحة السياسية لا تغيّر شيئاً في التوازنات القائمة.

وبحسب الاستطلاع الَّذي أجراه معهد "مدغام"، ونشر في موقع "واللا" الإلكتروني، فإنَّه في حال جرت الانتخابات اليوم، فإنّ "الليكود" و"كاحول لافان" يحصلان على عدد متساوٍ من المقاعد، يصل إلى 30 مقعداً لكل منهما، إلا أن كتلة "اليمين – الحريديين" لا تتجاوز 55 مقعداً.

في المقابل، أظهر الاستطلاع أنَّ "يسرائيل بيتينو" يعزّز قوته، وسيحصل على 9 مقاعد مقابل 5 مقاعد في الانتخابات الأخيرة. وكان ليبرمان قد صرَّح أنه سيفرض تشكيل حكومة وحدة. وبحسب الاستطلاع، فإنَّ لا يمكن بلورة ائتلاف يمين يصل إلى 61 مقعداً من دون ليبرمان.

إلى ذلك، بيَّن الاستطلاع أنَّ القائمة المشتركة تحصل على 11 مقعداً، و"يسرائيل بيتينو" 9 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" 8 مقاعد،

و"شاس" 7 مقاعد، و"العمل" 6 مقاعد، و5 مقاعد لكلِّ من "اتحاد أحزاب اليمين" و"اليمين الجديد" و"ميرتس"، و4 مقاعد لحزب إيهود باراك الجديد "إسرائيل الديمقراطية".

وقد شمل الاستطلاع عيّنة مؤلفة من 507 أشخاص بنسبة خطأ تصل إلى 4.4% في الاتجاهين.

وأظهر الاستطلاع أنَّ عودة باراك إلى الساحة السياسية لا يغيّر الخارطة السياسية أبداً، حيث تبقى كتلة ما يطلق عليه "الوسط – اليسار" في حدود 45 مقعداً، كما كانت عليه في الانتخابات الأخيرة.

وتناول الاستطلاع إمكانية التوصّل إلى اتفاق بين "اتحاد أحزاب اليمين" و"اليمين الجديد" على خوض الانتخابات بقائمة واحدة. وتبيَّن من النتائج أنَّ 31% من الجمهور عامَّة يعتقدون أنَّ أييليت شاكيد هي التي يجب أن تقود هذا التحالف، مقابل 7% لرافي بيرتس، و16% لنفتالي بينيت، و 6% لبتسالئيل سموتريتش، وقال 25% إنه لا أحد ممن ذكرت أسماؤهم.

أما في وسط جمهور مصوّتي اليمين، فقد حصلت شاكيد على 36%، مقابل 21% لبينيت، و7% لسموتريتش، و6% لبيرتس.

وفحص الاستطلاع إمكانيَّة خوض "العمل" و"إسرائيل الديمقراطية" و"ميرتس" وتسيبي ليفني الانتخابات بقائمة واحدة. وتبيَّن أنَّ 19% من المستطلعين عامة يعتقدون أنَّ عمير بيرتس يجب أن يقود هذا التحالف، مقابل 18% لإيهود باراك، و 12% لتسيبي ليفني. أما في وسط مصوتي

ما يسمى "اليسار"، فقد حصل باراك على 29%، مقابل 27% لبيرتس، و27% لليفني.

ورداً على سؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل نتنياهو على 42%، مقابل 22% لبيني غانتس، و7% لباراك، و6% لليبرمان.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أنَّ غانتس حصل على 34% من جمهور مصوتي "الوسط"، مقابل 29% لنتنياهو، و7% لباراك. كما أظهرت النتائج أنَّ باراك حصل على 41% من جمهور مصوتي "اليسار"، مقابل 25% لغانتس، و3% لنتنياهو.

وفحص الاستطلاع أيضاً إمكانيَّة خوض مركبات "كاحول لافان" الانتخابات كلٌّ على حدة، "مناعة لإسرائيل" و"تيليم" و"يش عتيد"، وبيَّن أنَّ 71% من مصوّتي "كاحول لافان" يعارضون تفكيك الشراكة، مقابل 75% ممن ينوون التصويت للقائمة. وفي وسط الجمهور عامَّة، تبيَّن أن 38% من المستطلعين يؤيدون تفكيك القائمة، مقابل 42% يعارضون ذلك.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الكيان الصهيوني

نتنياهو

ليبرمان

الحكومة الصهيونية

فلسطين المحتلة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

بيّن استطلاع نشر صباح أمس الخميس أنَّ مساعي رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، في تشكيل حكومة يمين من دون رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان، لا تزال بعيدة المنال. كما دلَّت النتائج على أنَّ عودة إيهود باراك إلى الساحة السياسية لا تغيّر شيئاً في التوازنات القائمة.

وبحسب الاستطلاع الَّذي أجراه معهد "مدغام"، ونشر في موقع "واللا" الإلكتروني، فإنَّه في حال جرت الانتخابات اليوم، فإنّ "الليكود" و"كاحول لافان" يحصلان على عدد متساوٍ من المقاعد، يصل إلى 30 مقعداً لكل منهما، إلا أن كتلة "اليمين – الحريديين" لا تتجاوز 55 مقعداً.

في المقابل، أظهر الاستطلاع أنَّ "يسرائيل بيتينو" يعزّز قوته، وسيحصل على 9 مقاعد مقابل 5 مقاعد في الانتخابات الأخيرة. وكان ليبرمان قد صرَّح أنه سيفرض تشكيل حكومة وحدة. وبحسب الاستطلاع، فإنَّ لا يمكن بلورة ائتلاف يمين يصل إلى 61 مقعداً من دون ليبرمان.

إلى ذلك، بيَّن الاستطلاع أنَّ القائمة المشتركة تحصل على 11 مقعداً، و"يسرائيل بيتينو" 9 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" 8 مقاعد،

و"شاس" 7 مقاعد، و"العمل" 6 مقاعد، و5 مقاعد لكلِّ من "اتحاد أحزاب اليمين" و"اليمين الجديد" و"ميرتس"، و4 مقاعد لحزب إيهود باراك الجديد "إسرائيل الديمقراطية".

وقد شمل الاستطلاع عيّنة مؤلفة من 507 أشخاص بنسبة خطأ تصل إلى 4.4% في الاتجاهين.

وأظهر الاستطلاع أنَّ عودة باراك إلى الساحة السياسية لا يغيّر الخارطة السياسية أبداً، حيث تبقى كتلة ما يطلق عليه "الوسط – اليسار" في حدود 45 مقعداً، كما كانت عليه في الانتخابات الأخيرة.

وتناول الاستطلاع إمكانية التوصّل إلى اتفاق بين "اتحاد أحزاب اليمين" و"اليمين الجديد" على خوض الانتخابات بقائمة واحدة. وتبيَّن من النتائج أنَّ 31% من الجمهور عامَّة يعتقدون أنَّ أييليت شاكيد هي التي يجب أن تقود هذا التحالف، مقابل 7% لرافي بيرتس، و16% لنفتالي بينيت، و 6% لبتسالئيل سموتريتش، وقال 25% إنه لا أحد ممن ذكرت أسماؤهم.

أما في وسط جمهور مصوّتي اليمين، فقد حصلت شاكيد على 36%، مقابل 21% لبينيت، و7% لسموتريتش، و6% لبيرتس.

وفحص الاستطلاع إمكانيَّة خوض "العمل" و"إسرائيل الديمقراطية" و"ميرتس" وتسيبي ليفني الانتخابات بقائمة واحدة. وتبيَّن أنَّ 19% من المستطلعين عامة يعتقدون أنَّ عمير بيرتس يجب أن يقود هذا التحالف، مقابل 18% لإيهود باراك، و 12% لتسيبي ليفني. أما في وسط مصوتي

ما يسمى "اليسار"، فقد حصل باراك على 29%، مقابل 27% لبيرتس، و27% لليفني.

ورداً على سؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل نتنياهو على 42%، مقابل 22% لبيني غانتس، و7% لباراك، و6% لليبرمان.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أنَّ غانتس حصل على 34% من جمهور مصوتي "الوسط"، مقابل 29% لنتنياهو، و7% لباراك. كما أظهرت النتائج أنَّ باراك حصل على 41% من جمهور مصوتي "اليسار"، مقابل 25% لغانتس، و3% لنتنياهو.

وفحص الاستطلاع أيضاً إمكانيَّة خوض مركبات "كاحول لافان" الانتخابات كلٌّ على حدة، "مناعة لإسرائيل" و"تيليم" و"يش عتيد"، وبيَّن أنَّ 71% من مصوّتي "كاحول لافان" يعارضون تفكيك الشراكة، مقابل 75% ممن ينوون التصويت للقائمة. وفي وسط الجمهور عامَّة، تبيَّن أن 38% من المستطلعين يؤيدون تفكيك القائمة، مقابل 42% يعارضون ذلك.

حول العالم,الكيان الصهيوني, نتنياهو, ليبرمان, الحكومة الصهيونية, فلسطين المحتلة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية