Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

بومبيو: معاملة الصّين للإيغور المسلمين هي "وصمة القرن"

19 تموز 19 - 17:00
مشاهدة
905
مشاركة

وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو معاملة الصين لأقلية الإيغور المسلمة بأنَّها "وصمة القرن"، واتهم بكين بالضَّغط على الدّول كي لا تحضر مؤتمراً تستضيفه الولايات المتحدة الأميركية عن الحريّات الدينيّة.

وقال بومبيو يوم الخميس في اليوم الأخير من المؤتمر الدولي الذي عُقد في واشنطن: "الصّين مرتع واحدة من أسوأ أزمات حقوق الإنسان في وقتنا الحاضر. إنها بحقّ وصمة القرن".

وأضاف أنَّ مسؤولي الحكومة الصينية سعوا إلى ثني الدول عن حضور المؤتمر الَّذي استضافه على مدى ثلاثة أيام، وحضرته 106 دول.

وتساءل: "هل هذا يتماشى مع ضمان حرية العقيدة الدينية المذكور نصّاً في دستور الصين؟".

وجاءت تصريحات بومبيو بعد يوم من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض مع ضحايا اضطهاد ديني من دول منها الصين وتركيا وكوريا الشمالية وإيران وميانمار.

ورفضت الحكومة الصينية يوم الخميس أيّ تلميح بأنها تنتهك الحقوق الدينية وحقوق الإنسان.

وقال لو كانغ، المتحدّث باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة صحافيّة في بكين: "هذا الوضع الَّذي يطلقون عليه الاضطهاد الديني لا وجود له في الصين".

وأضاف: "نطالب الولايات المتحدة بأن تنظر إلى السّياسات الدينية التي تنتهجها الصين، وإلى وضع الحريات الدينية في الصين بنظرة سليمة، والكفّ عن استخدام قضيَّة الدين ذريعة للتدخّل في شؤون الدول الأخرى".

وقال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، في المؤتمر نفسه، إنَّ محادثات التّجارة التي تجريها الولايات المتحدة مع الصّين لن تزعزع الالتزام بحرية العقيدة.

وأضاف بنس الَّذي يعرف بانتقاده للصين: "مهما تكن نتيجة مفاوضاتنا مع بكين، ثقوا بأنَّ الشّعب الأميركيّ سيقف متضامناً مع أصحاب كلّ العقائد في جمهورية الصّين الشّعبية".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الولايات المتحدة

الصين

المسلمون الإيغور

مايك بومبيو

مايك بنس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الله ولي الدنيا والآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 أيلول 20

سنابل البر

ثانوية الإمام الحسن (ع) | سنابل البر

11 أيلول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 11-09-2020

11 أيلول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 10-09-2020

10 أيلول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الرابعة عشرة | من الإذاعة

10 أيلول 20

فقه الشريعة 2020

المكاسب المحرّمة | فقه الشريعة

09 أيلول 20

في بيتنا الثاني

الحوار في العملية التربوية والتعليمية | في بيتنا الثاني

09 أيلول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 09-09-2020

09 أيلول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 08-09-2020 | من الإذاعة

08 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 08-09-2020

08 أيلول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثالثة عشرة

07 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 07-9-2020

07 أيلول 20

وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو معاملة الصين لأقلية الإيغور المسلمة بأنَّها "وصمة القرن"، واتهم بكين بالضَّغط على الدّول كي لا تحضر مؤتمراً تستضيفه الولايات المتحدة الأميركية عن الحريّات الدينيّة.

وقال بومبيو يوم الخميس في اليوم الأخير من المؤتمر الدولي الذي عُقد في واشنطن: "الصّين مرتع واحدة من أسوأ أزمات حقوق الإنسان في وقتنا الحاضر. إنها بحقّ وصمة القرن".

وأضاف أنَّ مسؤولي الحكومة الصينية سعوا إلى ثني الدول عن حضور المؤتمر الَّذي استضافه على مدى ثلاثة أيام، وحضرته 106 دول.

وتساءل: "هل هذا يتماشى مع ضمان حرية العقيدة الدينية المذكور نصّاً في دستور الصين؟".

وجاءت تصريحات بومبيو بعد يوم من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض مع ضحايا اضطهاد ديني من دول منها الصين وتركيا وكوريا الشمالية وإيران وميانمار.

ورفضت الحكومة الصينية يوم الخميس أيّ تلميح بأنها تنتهك الحقوق الدينية وحقوق الإنسان.

وقال لو كانغ، المتحدّث باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة صحافيّة في بكين: "هذا الوضع الَّذي يطلقون عليه الاضطهاد الديني لا وجود له في الصين".

وأضاف: "نطالب الولايات المتحدة بأن تنظر إلى السّياسات الدينية التي تنتهجها الصين، وإلى وضع الحريات الدينية في الصين بنظرة سليمة، والكفّ عن استخدام قضيَّة الدين ذريعة للتدخّل في شؤون الدول الأخرى".

وقال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، في المؤتمر نفسه، إنَّ محادثات التّجارة التي تجريها الولايات المتحدة مع الصّين لن تزعزع الالتزام بحرية العقيدة.

وأضاف بنس الَّذي يعرف بانتقاده للصين: "مهما تكن نتيجة مفاوضاتنا مع بكين، ثقوا بأنَّ الشّعب الأميركيّ سيقف متضامناً مع أصحاب كلّ العقائد في جمهورية الصّين الشّعبية".

حول العالم,الولايات المتحدة, الصين, المسلمون الإيغور, مايك بومبيو, مايك بنس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية