Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أستراليا تستبعد نشر صواريخ أميركية بأراضيها

05 آب 19 - 16:15
مشاهدة
675
مشاركة

استبعدت استراليا اليوم، الإثنين، نشر صواريخ أميركية أرضية وذلك في أعقاب محادثات مع وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين. وبعد الإعلان عن عزم الولايات المتحدة نشر صواريخ متوسطة المدى في آسيا، في خطوة تعتبر على نطاق واسع مسعى لاحتواء نفوذ الصين، استبعدت استراليا فكرة نشر تلك الصواريخ على أراضيها.

وقال رئيس الوزراء، سكوت موريسون، عن تلك الفكرة، إنه "لم تُطلب منا، لا تجري دراستها، لم تعُرض أمامنا. أعتقد أن بإمكاني استبعاد ذلك". وجاءت تصريحاته بعد ساعات على مغادرة وزيري الدفاع الأميركي، مارك إسبر، والخارجية، مايك بومبيو، سيدني في ختام محادثات.

وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية، ليندا رينولدز، لشبكة "إيه.بي.سي." العامة، إن الموضوع ورد في لقائها مع إسبر. وقالت إنه "سألته مباشرة ’هل هناك أي توقعات بتوجيه طلب’ وقال ’لا’".

وأي طلب رسمي لنشر صواريخ كهذه من شأنه أي يضع أستراليا في موقع صعب بين حليفتها الولايات المتحدة وشريكها التجاري الكبير الصين.

وأصبحت السياسة تجاه بكين مصدر احتكاك متزايد بين واشنطن وكانبرا، التي سعت للحفاظ على علاقات عمل جيدة مع حكومة الرئيس الصيني، شي جينبينغ.

وفيما ترتبط استراليا بمعاهدة دفاع مشترك مع الولايات المتحدة، فإن شراء الصين للفحم وخام الحديد الأسترالي ساهم في الحفاظ على نشاط الاقتصاد الأسترالي خلال الأزمة المالية العالمية.

وتخلل زيارة بومبيو تحذيرا صارما للشركاء "لإبقاء أعينهم مفتوحة جيدا" إزاء تنامي نفوذ الصين. كما حذر بومبيو أصحاب القرار في أستراليا من خطر التغاضي عن الانتهاكات، من أجل التجارة مع بكين. وقال "يمكنكم بيع أنفسكم من أجل كومة من فول الصويا، أو يمكنكم حماية شعبكم. وأعتقد أنه من الممكن مزاولة التجارة مع الصين، والطلب منها في نفس الوقت التصرف بنفس القواعد".

ويجري مشاة البحرية الأميركية بشكل منتظم عمليات مناوبة خلال مدينة داروين، ما يثير التكهنات من احتمال نشر صواريخ في هذه المدينة الشمالية، عقب انسحاب الولايات المتحدة، يوم الجمعة الماضي، من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى المبرمة مع روسيا. ويقول الخبراء إن مكان النشر سيكون على الأرجح في منشآت أميركية على جزيرة غوام.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

أستراليا

أميركا

وزير الخارجية

صواريخ

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

موعظة

صلاة عيد الأضحى المبارك 1441 هجري | مسجد الإمامين الحسنين

31 تموز 20

أفلا يتدبرون

منهج المرجع فضل الله مع طلابه | أفلا يتدبرون

30 تموز 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة

28 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثامنة

27 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-7-2020

27 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 24-7-2020

24 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

24 تموز 20

استبعدت استراليا اليوم، الإثنين، نشر صواريخ أميركية أرضية وذلك في أعقاب محادثات مع وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين. وبعد الإعلان عن عزم الولايات المتحدة نشر صواريخ متوسطة المدى في آسيا، في خطوة تعتبر على نطاق واسع مسعى لاحتواء نفوذ الصين، استبعدت استراليا فكرة نشر تلك الصواريخ على أراضيها.

وقال رئيس الوزراء، سكوت موريسون، عن تلك الفكرة، إنه "لم تُطلب منا، لا تجري دراستها، لم تعُرض أمامنا. أعتقد أن بإمكاني استبعاد ذلك". وجاءت تصريحاته بعد ساعات على مغادرة وزيري الدفاع الأميركي، مارك إسبر، والخارجية، مايك بومبيو، سيدني في ختام محادثات.

وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية، ليندا رينولدز، لشبكة "إيه.بي.سي." العامة، إن الموضوع ورد في لقائها مع إسبر. وقالت إنه "سألته مباشرة ’هل هناك أي توقعات بتوجيه طلب’ وقال ’لا’".

وأي طلب رسمي لنشر صواريخ كهذه من شأنه أي يضع أستراليا في موقع صعب بين حليفتها الولايات المتحدة وشريكها التجاري الكبير الصين.

وأصبحت السياسة تجاه بكين مصدر احتكاك متزايد بين واشنطن وكانبرا، التي سعت للحفاظ على علاقات عمل جيدة مع حكومة الرئيس الصيني، شي جينبينغ.

وفيما ترتبط استراليا بمعاهدة دفاع مشترك مع الولايات المتحدة، فإن شراء الصين للفحم وخام الحديد الأسترالي ساهم في الحفاظ على نشاط الاقتصاد الأسترالي خلال الأزمة المالية العالمية.

وتخلل زيارة بومبيو تحذيرا صارما للشركاء "لإبقاء أعينهم مفتوحة جيدا" إزاء تنامي نفوذ الصين. كما حذر بومبيو أصحاب القرار في أستراليا من خطر التغاضي عن الانتهاكات، من أجل التجارة مع بكين. وقال "يمكنكم بيع أنفسكم من أجل كومة من فول الصويا، أو يمكنكم حماية شعبكم. وأعتقد أنه من الممكن مزاولة التجارة مع الصين، والطلب منها في نفس الوقت التصرف بنفس القواعد".

ويجري مشاة البحرية الأميركية بشكل منتظم عمليات مناوبة خلال مدينة داروين، ما يثير التكهنات من احتمال نشر صواريخ في هذه المدينة الشمالية، عقب انسحاب الولايات المتحدة، يوم الجمعة الماضي، من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى المبرمة مع روسيا. ويقول الخبراء إن مكان النشر سيكون على الأرجح في منشآت أميركية على جزيرة غوام.

حول العالم,أستراليا, أميركا, وزير الخارجية, صواريخ
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية