Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الكيان الصّهيونيّ يحاول تغيير قانون سويسريّ يسمح باعتقال مجرمي حرب

04 أيلول 19 - 17:00
مشاهدة
59
مشاركة

زار وزير الخارجية الصهيوني، يسرائيل كاتس، سويسرا برفقة وفد من الخبراء القانونيين. وذكرت وسائل إعلام صهيونية، أمس الثلاثاء، أنَّ الموضوع المركزيّ الذي بحثه كاتس مع مسؤولين سويسريين يتعلَّق بالقانون السويسري الذي يسمح باعتقال سياسيين وضباط صهاينة وإخضاعهم للتحقيق في أعقاب دعاوى في المحاكم تتهمهم بارتكاب جرائم حرب. وهدف الزيارة هو "إيجاد حل" لهذا القانون، أي محاولة تعديله.

والتقى كاتس وزير الخارجية السويسري إغناتسيو كاسيس في مدينة لوتسيرن. ويُتوقّع أن يلتقي الرئيس السويسري أولي ماورر أيضاً. وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكترونيّ، فإنَّ كاتس سيبلغ المسؤولين السويسريين بأنَّ "دولة إسرائيل لن تقبل بوضع يشكّك فيه أحد ما بحقّها في الدفاع عن النفس مقابل تهديدات الإرهاب الإسلامي المتطرف الذي يمثل أمامها، ويهدّد باتخاذ إجراءات ضد زعماء وعسكريين إسرائيليين في الماضي والحاضر".

وتهدف زيارة كاتس إلى تمكين طاقم خبراء قانونيين صهاينة رفيع المستوى من عقد اجتماعات أخرى مع نظرائهم السويسريين، "من أجل التوصّل إلى تسوية ملائمة" في هذه القضية مع الحكومة السويسرية،

"وضمان زيارات هادئة لشخصيات إسرائيلية في هذه الدولة". وشارك كاتس وكاسيس في حفل أقيم بمناسبة مرور 70 عاماً على إقامة علاقات دبلوماسية بين الجانبين، وشاركت فيه الأوركسترا الصهيونية.

وكان رئيس الحكومة الصهيونية السابق إيهود أولمرت ألغى "في اللحظة الأخيرة" زيارة عمل إلى سويسرا على خلفية هذا القانون. ويتهم أولمرت بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال العدوان على غزة في نهاية العام 2008 وبداية العام 2009. وألغى أولمرت زيارته إلى سويسرا في أعقاب إنذار من جانب المدعي العام السويسري بأنَّه سيعتقل خلال زيارته من أجل التحقيق معه إثر دعوى قُدمت ضده تتهمه بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة.

وأصرَّ أولمرت على السفر إلى سويسرا، لكن بعد مشاورات أجريت بين وزارتي القضاء والخارجية الصهيونيتين تقرَّر منعه من السفر. وأدار المشاورات نائب المستشار القضائي للحكومة الصهيونية لشؤون القانون الدولي روعي شايندروف. وشايندروف مسؤول عن التعامل مع الدعاوى القضائية ضد الكيان الصهيوني في العالم، ويرأس هيئة وزارية مهمّتها منع اعتقال شخصيات وضباط صهاينة بسبب دعاوى ضدهم بارتكاب جرائم حرب.

وقدَّمت منظّمة مؤيدة للفلسطينيين في الماضي دعوى قضائية إلى محكمة في جنيف في سويسرا ضد وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة تسيبي ليفني، لكن هذه الدعوى لم تمنعها من زيارة سويسرا. كما أنَّ ليفني زارت

سويسرا العام الحالي من أجل المشاركة في المنتدى الاقتصاديّ العالميّ في دافوس.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

سويسرا

دافوس

زيوريخ

الكيان الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

زار وزير الخارجية الصهيوني، يسرائيل كاتس، سويسرا برفقة وفد من الخبراء القانونيين. وذكرت وسائل إعلام صهيونية، أمس الثلاثاء، أنَّ الموضوع المركزيّ الذي بحثه كاتس مع مسؤولين سويسريين يتعلَّق بالقانون السويسري الذي يسمح باعتقال سياسيين وضباط صهاينة وإخضاعهم للتحقيق في أعقاب دعاوى في المحاكم تتهمهم بارتكاب جرائم حرب. وهدف الزيارة هو "إيجاد حل" لهذا القانون، أي محاولة تعديله.

والتقى كاتس وزير الخارجية السويسري إغناتسيو كاسيس في مدينة لوتسيرن. ويُتوقّع أن يلتقي الرئيس السويسري أولي ماورر أيضاً. وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكترونيّ، فإنَّ كاتس سيبلغ المسؤولين السويسريين بأنَّ "دولة إسرائيل لن تقبل بوضع يشكّك فيه أحد ما بحقّها في الدفاع عن النفس مقابل تهديدات الإرهاب الإسلامي المتطرف الذي يمثل أمامها، ويهدّد باتخاذ إجراءات ضد زعماء وعسكريين إسرائيليين في الماضي والحاضر".

وتهدف زيارة كاتس إلى تمكين طاقم خبراء قانونيين صهاينة رفيع المستوى من عقد اجتماعات أخرى مع نظرائهم السويسريين، "من أجل التوصّل إلى تسوية ملائمة" في هذه القضية مع الحكومة السويسرية،

"وضمان زيارات هادئة لشخصيات إسرائيلية في هذه الدولة". وشارك كاتس وكاسيس في حفل أقيم بمناسبة مرور 70 عاماً على إقامة علاقات دبلوماسية بين الجانبين، وشاركت فيه الأوركسترا الصهيونية.

وكان رئيس الحكومة الصهيونية السابق إيهود أولمرت ألغى "في اللحظة الأخيرة" زيارة عمل إلى سويسرا على خلفية هذا القانون. ويتهم أولمرت بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال العدوان على غزة في نهاية العام 2008 وبداية العام 2009. وألغى أولمرت زيارته إلى سويسرا في أعقاب إنذار من جانب المدعي العام السويسري بأنَّه سيعتقل خلال زيارته من أجل التحقيق معه إثر دعوى قُدمت ضده تتهمه بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة.

وأصرَّ أولمرت على السفر إلى سويسرا، لكن بعد مشاورات أجريت بين وزارتي القضاء والخارجية الصهيونيتين تقرَّر منعه من السفر. وأدار المشاورات نائب المستشار القضائي للحكومة الصهيونية لشؤون القانون الدولي روعي شايندروف. وشايندروف مسؤول عن التعامل مع الدعاوى القضائية ضد الكيان الصهيوني في العالم، ويرأس هيئة وزارية مهمّتها منع اعتقال شخصيات وضباط صهاينة بسبب دعاوى ضدهم بارتكاب جرائم حرب.

وقدَّمت منظّمة مؤيدة للفلسطينيين في الماضي دعوى قضائية إلى محكمة في جنيف في سويسرا ضد وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة تسيبي ليفني، لكن هذه الدعوى لم تمنعها من زيارة سويسرا. كما أنَّ ليفني زارت

سويسرا العام الحالي من أجل المشاركة في المنتدى الاقتصاديّ العالميّ في دافوس.

حول العالم,سويسرا, دافوس, زيوريخ, الكيان الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية