Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

منع دبلوماسيّ من الشَّهادة أمام الكونغرس في التحقيق الهادف إلى عزل ترامب

09 تشرين الأول 19 - 15:49
مشاهدة
753
مشاركة

صعّدت الإدارة الأميركية، أمس الثلاثاء، المواجهة مع الديمقراطيين في الكونغرس، عبر منعها السَّفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبيّ من الإدلاء بشهادة في إطار التّحقيق المتعلّق بإجراءات عزل الرئيس الجمهوريّ دونالد ترامب.

وكان السَّفير غوردون سوندلاند قد وافق طواعية على الإدلاء بشهادته أمام مجلس النواب، الَّذي كان من المتوقع أن يستجوبه بشأن ضغوط قد يكون ترامب قد مارسها على أوكرانيا لإجراء تحقيق يتعلَّق بمنافسه الديموقراطي جو بايدن، و"لكن في وقت مبكر هذا الصباح، أوعزت له وزارة الخارجية الأميركية بعدم الذهاب للإدلاء بشهادته المقررة" من دون توضيح أسباب هذا القرار، كما قال محاميه روبرت لوسكن.

وفيما قال المحامي إنَّ وزارة الخارجية كانت وراء القرار، سارع ترامب إلى تبنّي المسؤولية عنه، وقال لمتابعيه على "تويتر" إنه كان يرغب في أن يرسل سوندلاند للمثول أمام مجلس النواب، "ولكن للأسف فقد كان سيدلي بشهادته أمام محكمة مهزلة يتم فيها نزع حقوق الجمهوريين، ولا يُسمح لعامة الناس برؤية الحقائق الصادقة".

وتصعّد هذه الخطوة التي جاءت قبل ساعات من إفادة سوندلاند المواجهة بين البيت الأبيض والديمقراطيين الذين يحققون في إمكانية ارتكاب ترامب مخالفات قد تؤدي إلى عزله، ومن بينها عرقلة العدالة.

وقال الديمقراطيون الذين يقودون التحقيق مراراً، إنَّ جهود الإدارة لعرقلة التحقيق ستعتبر عرقلة للعدالة. وأكّدوا هذه النقطة مجدداً يوم الثلاثاء بعد خطوة البيت الأبيض.

وصرح رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف للصحافيين: "نعتبر عدم السماح بمثول هذا الشاهد دليلاً إضافياً على عرقلة الوظائف الدستورية للكونغرس".

وكان سوندلاند واحداً من عدد من الدبلوماسيين الأميركيين الذين ظهر اسمهم على سلسلة من الرسائل النصية التي تم تقديمها للديمقراطيين الذين يقودون التحقيق.

وتظهر الرسائل بين الدبلوماسيين ومحامي ترامب الشخصي رودي جولياني ومساعد في الرئاسة الأوكرانية، أنهم ساعدوا على تنسيق جهود الإدارة في الضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن بايدن.

وفي رسائلهم، ناقش الدبلوماسيون إمكانية عقد قمَّة بين ترامب والرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي، بشأن تعهّد بالتحقيق في التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2016، وشركة كانت توظّف ابن جو بايدن، الذي ينافس ترامب على الرئاسة في انتخابات 2020.

وقال لوسكن إنَّ سوندلاند، مستثمر الفنادق الثريّ والمتبرّع الرئيس لحملة ترامب الرئاسية 2016، سافر من بروكسل إلى واشنطن وكان مستعداً للشهادة.

وأضاف: "السفير سوندلاند يعتقد حقاً أنه تصرَّف دائماً لخدمة مصالح الولايات المتحدة على أفضل وجه، وهو مستعدّ للإجابة على أسئلة اللجنة بشكل كامل وصادق".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

السفير الأمريكي

الكونغرس

الإتحاد الأوروبي

دونالد ترامب

محكمة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

فوائد الصوم الروحية | رسالة الحياة

20 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة العشرون مع الزميلة مهى حيدر

20 أيار 20

رسالة الحياة

فوائد الصوم الصحية | رسالة الحياة

19 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 26| فقه الشريعة رمضان 2020

19 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة التاسعة عشرة مع الزميلة جنان حسين

19 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الصوم | رسالة الحياة

18 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 25 | فقه الشريعة رمضان 2020

18 أيار 20

رسالة الحياة

فلسفة الحج | رسالة الحياة

17 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 24 | فقه الشريعة رمضان 2020

17 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الحج | رسالة الحياة

16 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 23 | فقه الشريعة رمضان 2020

16 أيار 20

من الإذاعة

قالت الصحف | 16-5-2020

16 أيار 20

صعّدت الإدارة الأميركية، أمس الثلاثاء، المواجهة مع الديمقراطيين في الكونغرس، عبر منعها السَّفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبيّ من الإدلاء بشهادة في إطار التّحقيق المتعلّق بإجراءات عزل الرئيس الجمهوريّ دونالد ترامب.

وكان السَّفير غوردون سوندلاند قد وافق طواعية على الإدلاء بشهادته أمام مجلس النواب، الَّذي كان من المتوقع أن يستجوبه بشأن ضغوط قد يكون ترامب قد مارسها على أوكرانيا لإجراء تحقيق يتعلَّق بمنافسه الديموقراطي جو بايدن، و"لكن في وقت مبكر هذا الصباح، أوعزت له وزارة الخارجية الأميركية بعدم الذهاب للإدلاء بشهادته المقررة" من دون توضيح أسباب هذا القرار، كما قال محاميه روبرت لوسكن.

وفيما قال المحامي إنَّ وزارة الخارجية كانت وراء القرار، سارع ترامب إلى تبنّي المسؤولية عنه، وقال لمتابعيه على "تويتر" إنه كان يرغب في أن يرسل سوندلاند للمثول أمام مجلس النواب، "ولكن للأسف فقد كان سيدلي بشهادته أمام محكمة مهزلة يتم فيها نزع حقوق الجمهوريين، ولا يُسمح لعامة الناس برؤية الحقائق الصادقة".

وتصعّد هذه الخطوة التي جاءت قبل ساعات من إفادة سوندلاند المواجهة بين البيت الأبيض والديمقراطيين الذين يحققون في إمكانية ارتكاب ترامب مخالفات قد تؤدي إلى عزله، ومن بينها عرقلة العدالة.

وقال الديمقراطيون الذين يقودون التحقيق مراراً، إنَّ جهود الإدارة لعرقلة التحقيق ستعتبر عرقلة للعدالة. وأكّدوا هذه النقطة مجدداً يوم الثلاثاء بعد خطوة البيت الأبيض.

وصرح رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف للصحافيين: "نعتبر عدم السماح بمثول هذا الشاهد دليلاً إضافياً على عرقلة الوظائف الدستورية للكونغرس".

وكان سوندلاند واحداً من عدد من الدبلوماسيين الأميركيين الذين ظهر اسمهم على سلسلة من الرسائل النصية التي تم تقديمها للديمقراطيين الذين يقودون التحقيق.

وتظهر الرسائل بين الدبلوماسيين ومحامي ترامب الشخصي رودي جولياني ومساعد في الرئاسة الأوكرانية، أنهم ساعدوا على تنسيق جهود الإدارة في الضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن بايدن.

وفي رسائلهم، ناقش الدبلوماسيون إمكانية عقد قمَّة بين ترامب والرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي، بشأن تعهّد بالتحقيق في التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2016، وشركة كانت توظّف ابن جو بايدن، الذي ينافس ترامب على الرئاسة في انتخابات 2020.

وقال لوسكن إنَّ سوندلاند، مستثمر الفنادق الثريّ والمتبرّع الرئيس لحملة ترامب الرئاسية 2016، سافر من بروكسل إلى واشنطن وكان مستعداً للشهادة.

وأضاف: "السفير سوندلاند يعتقد حقاً أنه تصرَّف دائماً لخدمة مصالح الولايات المتحدة على أفضل وجه، وهو مستعدّ للإجابة على أسئلة اللجنة بشكل كامل وصادق".

حول العالم,السفير الأمريكي, الكونغرس, الإتحاد الأوروبي, دونالد ترامب, محكمة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية