Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

عراقجي: أمام اوروبا القليل من الوقت للحفاظ على الاتفاق النووي

25 تشرين الأول 19 - 15:15
مشاهدة
87
مشاركة

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن ایران “تقبل بالمبادرات حينما تكون متوازنة وواقعية وتوفر مصالح ايران في الاتفاق النووي”، لافتاً إلى أن “على الدول المتبقية في الاتفاق إن كانت جادة في ارادتها في الحفاظ عليه أن تعلم أن الوقت المتاح امامها قليل”. جاء ذلك خلال لقاء عراقجي مساعد الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في موسكو مساء الخميس والذي استغرق 4 ساعات تم فيه مناقشة أحدث التطورات على صعيد الاتفاق النووي. وفي السياق، أشار مساعد الخارجية الايراني إلى المشروع الفرنسي ومحادثات الرئيس روحاني في نيويورك، قائلاً إن “الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب دوماً بأي فكرة ومبادرة قادرة على الحل السلمي للأزمة القائمة إلا أن مثل هذه المبادرات مقبولة فقط حينما تكون متوازنة وواقعية وموفرة لمصالح ايران في الاتفاق النووي”.

وانتقد عراقجي “سياسات اميركا أحادية الجانب وعجز اوروبا في العمل بالتزاماتها بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي”، قائلاً إنه “في حال عدم تحقق مطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية فانها ستواصل خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي على أساس حقها الوارد في البند 36 من الاتفاق ولا ينبغي لأحد التشكيك بإرادة ايران في هذا المجال”. وأكد عراقجي “في الوقت ذاته إن طريق الدبلوماسية مازال مفتوحاً إلا أن هذا الطريق يصبح اكثر ضيقا ووعورة كل يوم وعلى الدول المتبقية في الاتفاق إن كانت جادة في ارادتها في الحفاظ على الاتفاق ان تعلم بان الوقت المتاح امامها قليل.

من جانبه، اعتبر مساعد الخارجية الروسي “خروج اميركا من الاتفاق النووي نقضاً للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي”، مؤكداً دعم بلاده للاتفاق كإنجاز كبير للتعددية، معلناً استمرار موسكو في اتصالاتها مع سائر الدول المشاركة في الاتفاق من أجل الحفاظ عليه. ووصف الجانبان المشاورات الوثيقة بين البلدين حول الاتفاق النووي وسائر القضايا الاقليمية والدولية بالمهمة، واكدا ضرورة استمراريتها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

عباس عراقجي

وزارة الخارجية

إيران

الإتفاق النووي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن ایران “تقبل بالمبادرات حينما تكون متوازنة وواقعية وتوفر مصالح ايران في الاتفاق النووي”، لافتاً إلى أن “على الدول المتبقية في الاتفاق إن كانت جادة في ارادتها في الحفاظ عليه أن تعلم أن الوقت المتاح امامها قليل”. جاء ذلك خلال لقاء عراقجي مساعد الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في موسكو مساء الخميس والذي استغرق 4 ساعات تم فيه مناقشة أحدث التطورات على صعيد الاتفاق النووي. وفي السياق، أشار مساعد الخارجية الايراني إلى المشروع الفرنسي ومحادثات الرئيس روحاني في نيويورك، قائلاً إن “الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب دوماً بأي فكرة ومبادرة قادرة على الحل السلمي للأزمة القائمة إلا أن مثل هذه المبادرات مقبولة فقط حينما تكون متوازنة وواقعية وموفرة لمصالح ايران في الاتفاق النووي”.

وانتقد عراقجي “سياسات اميركا أحادية الجانب وعجز اوروبا في العمل بالتزاماتها بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي”، قائلاً إنه “في حال عدم تحقق مطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية فانها ستواصل خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي على أساس حقها الوارد في البند 36 من الاتفاق ولا ينبغي لأحد التشكيك بإرادة ايران في هذا المجال”. وأكد عراقجي “في الوقت ذاته إن طريق الدبلوماسية مازال مفتوحاً إلا أن هذا الطريق يصبح اكثر ضيقا ووعورة كل يوم وعلى الدول المتبقية في الاتفاق إن كانت جادة في ارادتها في الحفاظ على الاتفاق ان تعلم بان الوقت المتاح امامها قليل.

من جانبه، اعتبر مساعد الخارجية الروسي “خروج اميركا من الاتفاق النووي نقضاً للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي”، مؤكداً دعم بلاده للاتفاق كإنجاز كبير للتعددية، معلناً استمرار موسكو في اتصالاتها مع سائر الدول المشاركة في الاتفاق من أجل الحفاظ عليه. ووصف الجانبان المشاورات الوثيقة بين البلدين حول الاتفاق النووي وسائر القضايا الاقليمية والدولية بالمهمة، واكدا ضرورة استمراريتها.

حول العالم,عباس عراقجي, وزارة الخارجية, إيران, الإتفاق النووي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية