Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

رئيس الأركان الفرنسي يؤكد أهمية محاربة الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي لحماية أوروبا

27 تشرين الثاني 19 - 17:00
مشاهدة
497
مشاركة
اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للجيوش الفرنسية، الجنرال فرنسوا لوكوينتر، أنه من غير الممكن إحراز نصر نهائي وكلي على المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل الأفريقي، فيما أكد أهمية الجهود التي تبذلها القوات الفرنسية في المنطقة في حماية أوروبا من تزايد الضغط الإرهابي.


باريس - سبوتنيك. وقال لوكوينتر في مقابلة مع إذاعة "فرانس إنتير"، اليوم الأربعاء: "لن نحرز أبدا نصرا نهائيا على المجموعات الجهادية في منطقة الساحل لكن العمل الذي يقوم به الجيش الفرنسي هناك يبقى مفيدا وضروريا".

ولقىي 13 جنديا فرنسيا، الاثنين الماضي، مصرعهم بتصادم مروحيتين خلال عملية عسكرية ضد مجموعات إرهابية في مالي.
وتابع الجنرال لوكوينتر، قائلا: "من المعقد جدا أن نصل لمرحلة النصر النهائي في هذه الحرب. الأمور اختلفت اليوم عن الصراعات الكبرى التي شهدها القرن العشرين، فالجيش الفرنسي لن يجري عرضا عسكريا في ساحة الشانزيليزيه احتفالا بالنصر".

وأضاف: "يجب أن نكثّف جهودنا ونزيد من عزيمتنا فما نقوم به ناجع وضروري".

وحول الحادث الذي أدى لمقتل 13 جنديا فرنسيا، قال الجنرال لوكوينتر إن "هذه المأساة يجب ألا تضع محل شك أهمية العمل الذي تقوم به القوات الفرنسية"، مؤكدا أن العمليات الفرنسية تحرز نتائج لكن "يجب التحلي بالصبر ووضع أهداف بعيدة المدى".

كما حذّر لوكوينتر من انتقال ما أسماها "عدوى الإرهاب" إلى دول أخرى في غرب أفريقيا، معربا عن دهشته من تساؤل البعض عن ماهية العمليات العسكرية الفرنسية في المنطقة، ومؤكدا في الوقت عينه أن محاربة الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي من شأنها حماية أوروبا مع تزايد الضغط الإرهابي.

وأطلقت فرنسا قوة برخان لمكافحة الإرهاب بمنطقة الساحل الأفريقي، في آب/ أغسطس 2014، وتتألف القوة من نحو 4500 جندي، وتتخذ من تشاد مقرا لها، ويشمل نطاق عملها، مجموعة الخمس في الساحل.

وتأمل فرنسا أن تتمكن القوة الأفريقية لدول الساحل التي أنشأت حديثا بمبادرة من موريتانيا ودعم من أوروبا، من السيطرة على المنطقة قريبا ودحر التنظيمات المتطرفة.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

فرنسا

افريقيا

مجموعات إرهابية

فرنسوا لوكوينتر

رئيس هيئة الأركان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثانية عشرة

18 أيلول 20

زوايا

زوايا | 17-9-2020

17 أيلول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الله ولي الدنيا والآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 أيلول 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 16-09-2020

16 أيلول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 16-9-2020

16 أيلول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الثانية عشرة

15 أيلول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 15-09-2020 | من الإذاعة

15 أيلول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الرابعة عشرة

14 أيلول 20

سنابل البر

ثانوية الإمام الحسن (ع) | سنابل البر

11 أيلول 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 11-09-2020

11 أيلول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 10-09-2020

10 أيلول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الرابعة عشرة | من الإذاعة

10 أيلول 20

اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للجيوش الفرنسية، الجنرال فرنسوا لوكوينتر، أنه من غير الممكن إحراز نصر نهائي وكلي على المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل الأفريقي، فيما أكد أهمية الجهود التي تبذلها القوات الفرنسية في المنطقة في حماية أوروبا من تزايد الضغط الإرهابي.

باريس - سبوتنيك. وقال لوكوينتر في مقابلة مع إذاعة "فرانس إنتير"، اليوم الأربعاء: "لن نحرز أبدا نصرا نهائيا على المجموعات الجهادية في منطقة الساحل لكن العمل الذي يقوم به الجيش الفرنسي هناك يبقى مفيدا وضروريا".

ولقىي 13 جنديا فرنسيا، الاثنين الماضي، مصرعهم بتصادم مروحيتين خلال عملية عسكرية ضد مجموعات إرهابية في مالي.
وتابع الجنرال لوكوينتر، قائلا: "من المعقد جدا أن نصل لمرحلة النصر النهائي في هذه الحرب. الأمور اختلفت اليوم عن الصراعات الكبرى التي شهدها القرن العشرين، فالجيش الفرنسي لن يجري عرضا عسكريا في ساحة الشانزيليزيه احتفالا بالنصر".

وأضاف: "يجب أن نكثّف جهودنا ونزيد من عزيمتنا فما نقوم به ناجع وضروري".

وحول الحادث الذي أدى لمقتل 13 جنديا فرنسيا، قال الجنرال لوكوينتر إن "هذه المأساة يجب ألا تضع محل شك أهمية العمل الذي تقوم به القوات الفرنسية"، مؤكدا أن العمليات الفرنسية تحرز نتائج لكن "يجب التحلي بالصبر ووضع أهداف بعيدة المدى".

كما حذّر لوكوينتر من انتقال ما أسماها "عدوى الإرهاب" إلى دول أخرى في غرب أفريقيا، معربا عن دهشته من تساؤل البعض عن ماهية العمليات العسكرية الفرنسية في المنطقة، ومؤكدا في الوقت عينه أن محاربة الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي من شأنها حماية أوروبا مع تزايد الضغط الإرهابي.

وأطلقت فرنسا قوة برخان لمكافحة الإرهاب بمنطقة الساحل الأفريقي، في آب/ أغسطس 2014، وتتألف القوة من نحو 4500 جندي، وتتخذ من تشاد مقرا لها، ويشمل نطاق عملها، مجموعة الخمس في الساحل.

وتأمل فرنسا أن تتمكن القوة الأفريقية لدول الساحل التي أنشأت حديثا بمبادرة من موريتانيا ودعم من أوروبا، من السيطرة على المنطقة قريبا ودحر التنظيمات المتطرفة.
حول العالم,فرنسا, افريقيا, مجموعات إرهابية, فرنسوا لوكوينتر, رئيس هيئة الأركان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية