Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

بوليفيا تستأنف علاقتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيونيّ بعد عقد من قطعها

29 تشرين الثاني 19 - 18:47
مشاهدة
553
مشاركة

أعلنت بوليفيا مساء الخميس استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني، والتي قُطعت في 14 يناير/ كانون الثاني 2009، في أعقاب معركة "الفرقان" أو ما يعرف بعملية "الرصاص المصبوب".

وأعلنت وزيرة الخارجية في الحكومة الانتقالية كارين لونغاريك القرار خلال اجتماع مع المراسلين الأجانب، من دون أن تحدد موعداً رسمياً لاستئناف العلاقات أو تفاصيل أخرى.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأنَّ وزارة الخارجية الصهيونية أجرت مؤخراً اتصالات دبلوماسية مكثفة مع بوليفيا لإقناعها بتجديد العلاقات. وأضافت: "هذا كان ممكنًا في نهاية عهد الرئيس أيفو موراليس الذي كان معاديًا لإسرائيل وصعود حكومة انتقالية مؤيدة لأميركا".

وأشارت الصحيفة إلى الجهود التي بذلها وزير الخارجية البرازيلي ورئيسه جير بولسانيرو لاستدراج السلطة الحاكمة الجديدة في بوليفيا لإعادة تجديد العلاقات.

وعلّق وزير الخارجية الصهيوني، يسرائيل كاتس، على تجديد العلاقات البوليفية - الصهيونية بقوله إن "رحيل الرئيس المعادي لإسرائيل موراليس واستبداله بحكومة بوليفية صديقة يسمح للعملية بالنضج".

وكانت بوليفيا قد أدرجت الكيان الصهيوني على قائمتها للدول "الإرهابية"، احتجاجاً على العدوان الذي شنه في الثامن من تموز/ يوليو 2009 على قطاع غزة.

وأعلن حينها رئيس بوليفيا إيفو موراليس هذا القرار في لقاء مع مدرسين في مدينة كوشابامبا وسط البلاد، وقال: "نعلن إسرائيل دولة إرهابية"، واعتبر أنَّ الهجوم على غزة "يظهر أن إسرائيل لا تحترم مبادئ احترام الحياة والحقوق الأساسية التي ترعى التعايش المشترك السلمي والمتآلف لأسرتنا الدولية".

وقرَّر موراليس تعليق اتفاقية خاصة بالتأشيرات وقعت مع الكيان الصهيوني في العام 1973، وأقر فرض التأشيرة على الصهاينة الراغبين في زيارة بلاده.

ودعا موراليس في وقت سابق إلى محاكمة قادة الكيان الصهيوني بسبب جرائمه ضد الإنسانية بحق الفلسطينيين.

وقطعت بوليفيا علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني في العام 2009 بعد العدوان الصهيوني الدامي على قطاع غزة، وقد فعلت الأمر نفسه دول عدة يقودها اليساريون في أميركا اللاتينية، أبرزها فنزويلا وكوبا.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

بوليفيا

الكيان الصهيوني

علاقات دبلوماسية

وزيرة الخارجية البوليفية

كارين لونغاريك

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

أعلنت بوليفيا مساء الخميس استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني، والتي قُطعت في 14 يناير/ كانون الثاني 2009، في أعقاب معركة "الفرقان" أو ما يعرف بعملية "الرصاص المصبوب".

وأعلنت وزيرة الخارجية في الحكومة الانتقالية كارين لونغاريك القرار خلال اجتماع مع المراسلين الأجانب، من دون أن تحدد موعداً رسمياً لاستئناف العلاقات أو تفاصيل أخرى.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأنَّ وزارة الخارجية الصهيونية أجرت مؤخراً اتصالات دبلوماسية مكثفة مع بوليفيا لإقناعها بتجديد العلاقات. وأضافت: "هذا كان ممكنًا في نهاية عهد الرئيس أيفو موراليس الذي كان معاديًا لإسرائيل وصعود حكومة انتقالية مؤيدة لأميركا".

وأشارت الصحيفة إلى الجهود التي بذلها وزير الخارجية البرازيلي ورئيسه جير بولسانيرو لاستدراج السلطة الحاكمة الجديدة في بوليفيا لإعادة تجديد العلاقات.

وعلّق وزير الخارجية الصهيوني، يسرائيل كاتس، على تجديد العلاقات البوليفية - الصهيونية بقوله إن "رحيل الرئيس المعادي لإسرائيل موراليس واستبداله بحكومة بوليفية صديقة يسمح للعملية بالنضج".

وكانت بوليفيا قد أدرجت الكيان الصهيوني على قائمتها للدول "الإرهابية"، احتجاجاً على العدوان الذي شنه في الثامن من تموز/ يوليو 2009 على قطاع غزة.

وأعلن حينها رئيس بوليفيا إيفو موراليس هذا القرار في لقاء مع مدرسين في مدينة كوشابامبا وسط البلاد، وقال: "نعلن إسرائيل دولة إرهابية"، واعتبر أنَّ الهجوم على غزة "يظهر أن إسرائيل لا تحترم مبادئ احترام الحياة والحقوق الأساسية التي ترعى التعايش المشترك السلمي والمتآلف لأسرتنا الدولية".

وقرَّر موراليس تعليق اتفاقية خاصة بالتأشيرات وقعت مع الكيان الصهيوني في العام 1973، وأقر فرض التأشيرة على الصهاينة الراغبين في زيارة بلاده.

ودعا موراليس في وقت سابق إلى محاكمة قادة الكيان الصهيوني بسبب جرائمه ضد الإنسانية بحق الفلسطينيين.

وقطعت بوليفيا علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني في العام 2009 بعد العدوان الصهيوني الدامي على قطاع غزة، وقد فعلت الأمر نفسه دول عدة يقودها اليساريون في أميركا اللاتينية، أبرزها فنزويلا وكوبا.

 

حول العالم,بوليفيا, الكيان الصهيوني, علاقات دبلوماسية, وزيرة الخارجية البوليفية, كارين لونغاريك
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية