Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

واشنطن تسعى لعرقلة فتح تحقيق دولي بجرائم حرب في أفغانستان

04 كانون الأول 19 - 14:53
مشاهدة
59
مشاركة

تسعى الإدارة الأميركية لعرقلة أيّ محاولة لفتح تحقيق دولي في ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان، وسيتحدث أحد محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إلى المحكمة الجنائية الدولية لعرقلة مساعي المدعية العامة في المحكمة لفتح تحقيق في جرائم حرب، وهو ما من شأنه أن يضع تصرفات الجنود الأميركيين في الخارج تحت دائرة التمحيص والتدقيق.

ورفض قضاة المحكمة في نيسان/ أبريل الماضي طلباً من المدعية فاتو بنسودا للتحقيق في الأعمال الوحشية التي يشتبه في وقوعها خلال الحرب في عامي 2003 و2004، سواء من جانب القوات الأميركية أو القوات الأفغانية أو حركة طالبان.

وستسعى بنسودا من جديد لفتح تحقيق رسمي، وذلك خلال جلسات تعقد على مدى ثلاثة أيام أمام لجنة من قضاة الاستئناف في المحكمة في لاهاي.

ومن المقرر أن يتحدث عدد من تلك الجماعات، وكذلك الحكومة الأفغانية والضحايا أمام قضاة المحكمة.

وقال محامي ترامب الشخصي جاي سكيلو، الذي أتيح له تقديم إفادة أمام المحكمة كخبير مستقل، في بيان قبل الجلسة، إنه "يعتزم الدفاع عن مصاح أفراد الجيش الأميركي الذين يضحون بكلّ شيء من أجل الذود عنا".

ومُنح سكيلو عشر دقائق لإطلاع المحكمة على الحجج المكتوبة التي تلقاها القضاة بالفعل. ولم يطلب من الحكومة الأميركية عرض آرائها بشكل منفصل.

وندّد ترامب بالمحكمة الجنائية الدولية، وسحبت واشنطن تأشيرات دخول لموظفي المحكمة رداً على عملها المتعلّق بأفغانستان.

وتؤيّد جماعات لحقوق الإنسان وخبراء قانونيون الطعن في قرار المحكمة الصادر في نيسان/ أبريل. وقد وجّهوا انتقادات لما توصّل إليه القضاة من أن التحقيق "ليس في صالح العدالة"، لأنه من غير المرجّح أن تتعاون الولايات المتحدة وأفغانستان.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الجيش الأميركي

افغانستان

واشنطن

جرائم حرب

المحكمة الجنائية الدولية

الأمم المتحدة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

تسعى الإدارة الأميركية لعرقلة أيّ محاولة لفتح تحقيق دولي في ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان، وسيتحدث أحد محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إلى المحكمة الجنائية الدولية لعرقلة مساعي المدعية العامة في المحكمة لفتح تحقيق في جرائم حرب، وهو ما من شأنه أن يضع تصرفات الجنود الأميركيين في الخارج تحت دائرة التمحيص والتدقيق.

ورفض قضاة المحكمة في نيسان/ أبريل الماضي طلباً من المدعية فاتو بنسودا للتحقيق في الأعمال الوحشية التي يشتبه في وقوعها خلال الحرب في عامي 2003 و2004، سواء من جانب القوات الأميركية أو القوات الأفغانية أو حركة طالبان.

وستسعى بنسودا من جديد لفتح تحقيق رسمي، وذلك خلال جلسات تعقد على مدى ثلاثة أيام أمام لجنة من قضاة الاستئناف في المحكمة في لاهاي.

ومن المقرر أن يتحدث عدد من تلك الجماعات، وكذلك الحكومة الأفغانية والضحايا أمام قضاة المحكمة.

وقال محامي ترامب الشخصي جاي سكيلو، الذي أتيح له تقديم إفادة أمام المحكمة كخبير مستقل، في بيان قبل الجلسة، إنه "يعتزم الدفاع عن مصاح أفراد الجيش الأميركي الذين يضحون بكلّ شيء من أجل الذود عنا".

ومُنح سكيلو عشر دقائق لإطلاع المحكمة على الحجج المكتوبة التي تلقاها القضاة بالفعل. ولم يطلب من الحكومة الأميركية عرض آرائها بشكل منفصل.

وندّد ترامب بالمحكمة الجنائية الدولية، وسحبت واشنطن تأشيرات دخول لموظفي المحكمة رداً على عملها المتعلّق بأفغانستان.

وتؤيّد جماعات لحقوق الإنسان وخبراء قانونيون الطعن في قرار المحكمة الصادر في نيسان/ أبريل. وقد وجّهوا انتقادات لما توصّل إليه القضاة من أن التحقيق "ليس في صالح العدالة"، لأنه من غير المرجّح أن تتعاون الولايات المتحدة وأفغانستان.

حول العالم,الجيش الأميركي, افغانستان, واشنطن, جرائم حرب, المحكمة الجنائية الدولية, الأمم المتحدة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية