Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

بعد حرب اليمن... عقدان من الزمن لأجل نموّ طبيعيّ

04 كانون الأول 19 - 18:05
مشاهدة
87
مشاركة

نقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانيّة عن تقرير "لجنة الإنقاذ الدوليّة"، أمس الثلاثاء، أنّه حتى لو انتهت الحرب الدامية الجارية في اليمن منذ خمس سنوات اليوم، فإنَّ الأمر سيستغرق عقدين من الزمن كي يصل أطفال ذلك البلد الفقير إلى مستوى أقل من سوء التغذية الذي عانوه قبل النزاع.

يحمل التقرير عنوان "الحرب دمَّرت أحلامنا"، ويتكوّن من 20 صفحة. وبحسب قوله، من دون وقف فوري لإطلاق النار، فإن تلك الحرب يمكن أن تكلّف المجتمع الدولي 29 مليار دولار إضافية من الموارد، وأضاف: "اليمن الآن موطن لأكبر عدد من السكان الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي في العالم".

وبحسب التقرير، بإنّ الوضع يتفاقم، فقبل عام فقط أُعلنت المجاعة في أجزاء معينة من البلد، والآن 80% من عدد السكان البالغ 24 مليونًا يواجهون نقصًا شديدًا في الغذاء، ويعيشون على حافة المجاعة، والأطفال هم الأشدّ معاناة.

وفي مقابلة معه، قال مدير لجنة الإنقاذ الدولية في اليمن فرانك مكمانوس: "هذا يعني أنّ كلّ طفل تسلب منه الفرص التي كانت ستتاح له"، وأضاف: "سوء التغذية ليس شيئًا يمكنك الشفاء منه، فهو يقصّر الطول، ويحد من فرصك، ويؤثر في كيفية نموك".

وحثّت المنظَّمة الخيريَّة على تحقيق سلام عاجل، مشيرةً إلى النجاح المتواضع لما يُسمى اتفاقية استكهولم التي قلَّصت القتال في مدينة الحديدة الساحلية قبل عام. وعلى الرغم من حدوث انتهاكات لوقف النار بشكل منتظم، فقد اجتنبت أزمة إنسانية مدمرة على المدينة الساحلية، وقلَّصت فرص احتمال تفاقم انعدام الأمن الغذائي في شمال البلاد.

ومع ذلك، أشار مكمانوس إلى أنَّ وقف النار في الحديدة كثَّف القتال فورًا في أجزاء أخرى من البلاد، وقال: "وقف إطلاق النار حول الحديدة ليس كاملاً، لكنه أفضل من لا شيء".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

اليمن

حرب

مجاعة

ضحايا

أطفال

الأمم المتحدة

سوء تغذية

أمراض

وباء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

نقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانيّة عن تقرير "لجنة الإنقاذ الدوليّة"، أمس الثلاثاء، أنّه حتى لو انتهت الحرب الدامية الجارية في اليمن منذ خمس سنوات اليوم، فإنَّ الأمر سيستغرق عقدين من الزمن كي يصل أطفال ذلك البلد الفقير إلى مستوى أقل من سوء التغذية الذي عانوه قبل النزاع.

يحمل التقرير عنوان "الحرب دمَّرت أحلامنا"، ويتكوّن من 20 صفحة. وبحسب قوله، من دون وقف فوري لإطلاق النار، فإن تلك الحرب يمكن أن تكلّف المجتمع الدولي 29 مليار دولار إضافية من الموارد، وأضاف: "اليمن الآن موطن لأكبر عدد من السكان الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي في العالم".

وبحسب التقرير، بإنّ الوضع يتفاقم، فقبل عام فقط أُعلنت المجاعة في أجزاء معينة من البلد، والآن 80% من عدد السكان البالغ 24 مليونًا يواجهون نقصًا شديدًا في الغذاء، ويعيشون على حافة المجاعة، والأطفال هم الأشدّ معاناة.

وفي مقابلة معه، قال مدير لجنة الإنقاذ الدولية في اليمن فرانك مكمانوس: "هذا يعني أنّ كلّ طفل تسلب منه الفرص التي كانت ستتاح له"، وأضاف: "سوء التغذية ليس شيئًا يمكنك الشفاء منه، فهو يقصّر الطول، ويحد من فرصك، ويؤثر في كيفية نموك".

وحثّت المنظَّمة الخيريَّة على تحقيق سلام عاجل، مشيرةً إلى النجاح المتواضع لما يُسمى اتفاقية استكهولم التي قلَّصت القتال في مدينة الحديدة الساحلية قبل عام. وعلى الرغم من حدوث انتهاكات لوقف النار بشكل منتظم، فقد اجتنبت أزمة إنسانية مدمرة على المدينة الساحلية، وقلَّصت فرص احتمال تفاقم انعدام الأمن الغذائي في شمال البلاد.

ومع ذلك، أشار مكمانوس إلى أنَّ وقف النار في الحديدة كثَّف القتال فورًا في أجزاء أخرى من البلاد، وقال: "وقف إطلاق النار حول الحديدة ليس كاملاً، لكنه أفضل من لا شيء".

حول العالم,اليمن, حرب, مجاعة, ضحايا, أطفال, الأمم المتحدة, سوء تغذية, أمراض, وباء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية