Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

البنتاغون ينفي عزمه على إرسال تعزيزات عسكريَّة لمواجهة إيران

06 كانون الأول 19 - 12:15
مشاهدة
175
مشاركة

نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، فجر اليوم الخميس، تقارير لصحيفة "وول ستريت جورنال" عن عزم واشنطن على إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الشرق الأوسط تشمل 14 ألف جندي وعشرات السفن الحربية لمواجهة إيران.

أتى هذا النفي على لسان المتحدثة باسم البنتاغون، أليسا فرح، التي كتبت على صفحتها في تويتر، إنَّ ما أوردته صحيفة "وول ستريت جورنال" بشأن إرسال تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط غير صحيح.

وتزامن تقرير الصحيفة الذي نفى البنتاغون ما ورد فيه، في وقت تحدث جون رود، ثالث أكبر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، عن مؤشرات على إمكانية شنّ ما وصفه بعدوان إيراني.

وقال رود في تصريحات له في واشنطن أمس الأربعاء: "أرسلنا إشارات واضحة وصريحة للغاية إلى الحكومة الإيرانية عن تداعيات العدوان المحتملة".

من جهتها، نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين في وزارة الدفاع وآخرين في الإدارة الأميركية تحذيرهم من تهديد إيراني محتمل للقوات والمصالح الأميركية في الشرق الأوسط.

وأكَّد مسؤول في البنتاغون للشبكة أنَّ هذه المعلومات الاستخباراتية تكرَّرت خلال الأسابيع الماضية، وأنها جُمعت خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي من وكالات عسكرية واستخباراتية.

ونشر البنتاغون بدءاً من فصل الربيع 14 ألف جندي أُضيفوا إلى 70 ألف عسكري متمركزين أصلاً "لضمان الأمن في المنطقة".

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن مصادر لم تسمِّها، أنَّ الرئيس دونالد ترامب قد يعلن عن تعزيز الوجود العسكري في وقت لاحق هذا الشهر.

وإضافةً إلى الجنود الـ14 ألفاً، يمكن أن يرسل البنتاغون أيضاً إلى المنطقة نحو 12 سفينة حربية إضافية.

ووفقًا للصّحيفة، فإنّ الهدف من إرسال هذه التعزيزات يتمثَّل في ردع إيران عن شنّ هجوم على المصالح الأميركية في الشرق الأوسط. وخلال الأشهر الفائتة، حصلت حوادث وهجمات عدة في المنطقة نسبتها واشنطن إلى إيران.

واتهمت الرياض ودول غربية طهران في أيلول/ سبتمبر بالوقوف وراء استهداف منشأتي نفط سعوديتين، ما أدى إلى خفض السعودية إنتاجها النفطي إلى النصف.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر، انتقد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ما أسماه "الموقف الخبيث" لإيران، وكذلك "حملتها لزعزعة استقرار الشرق الأوسط وتعطيل الاقتصاد العالمي".

ومنذ وصول الرئيس الجمهوري دونالد ترامب إلى السلطة في العام 2017، ازدادت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وفرضت واشنطن عقوبات اقتصادية شديدة على طهران.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

وول ستريت جورنال

البنتاغون

وزارة الدفاع الأميركية

الجيش الأميركي

سفن حربية

واشنطن

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، فجر اليوم الخميس، تقارير لصحيفة "وول ستريت جورنال" عن عزم واشنطن على إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الشرق الأوسط تشمل 14 ألف جندي وعشرات السفن الحربية لمواجهة إيران.

أتى هذا النفي على لسان المتحدثة باسم البنتاغون، أليسا فرح، التي كتبت على صفحتها في تويتر، إنَّ ما أوردته صحيفة "وول ستريت جورنال" بشأن إرسال تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط غير صحيح.

وتزامن تقرير الصحيفة الذي نفى البنتاغون ما ورد فيه، في وقت تحدث جون رود، ثالث أكبر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، عن مؤشرات على إمكانية شنّ ما وصفه بعدوان إيراني.

وقال رود في تصريحات له في واشنطن أمس الأربعاء: "أرسلنا إشارات واضحة وصريحة للغاية إلى الحكومة الإيرانية عن تداعيات العدوان المحتملة".

من جهتها، نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين في وزارة الدفاع وآخرين في الإدارة الأميركية تحذيرهم من تهديد إيراني محتمل للقوات والمصالح الأميركية في الشرق الأوسط.

وأكَّد مسؤول في البنتاغون للشبكة أنَّ هذه المعلومات الاستخباراتية تكرَّرت خلال الأسابيع الماضية، وأنها جُمعت خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي من وكالات عسكرية واستخباراتية.

ونشر البنتاغون بدءاً من فصل الربيع 14 ألف جندي أُضيفوا إلى 70 ألف عسكري متمركزين أصلاً "لضمان الأمن في المنطقة".

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن مصادر لم تسمِّها، أنَّ الرئيس دونالد ترامب قد يعلن عن تعزيز الوجود العسكري في وقت لاحق هذا الشهر.

وإضافةً إلى الجنود الـ14 ألفاً، يمكن أن يرسل البنتاغون أيضاً إلى المنطقة نحو 12 سفينة حربية إضافية.

ووفقًا للصّحيفة، فإنّ الهدف من إرسال هذه التعزيزات يتمثَّل في ردع إيران عن شنّ هجوم على المصالح الأميركية في الشرق الأوسط. وخلال الأشهر الفائتة، حصلت حوادث وهجمات عدة في المنطقة نسبتها واشنطن إلى إيران.

واتهمت الرياض ودول غربية طهران في أيلول/ سبتمبر بالوقوف وراء استهداف منشأتي نفط سعوديتين، ما أدى إلى خفض السعودية إنتاجها النفطي إلى النصف.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر، انتقد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ما أسماه "الموقف الخبيث" لإيران، وكذلك "حملتها لزعزعة استقرار الشرق الأوسط وتعطيل الاقتصاد العالمي".

ومنذ وصول الرئيس الجمهوري دونالد ترامب إلى السلطة في العام 2017، ازدادت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وفرضت واشنطن عقوبات اقتصادية شديدة على طهران.

حول العالم,وول ستريت جورنال, البنتاغون, وزارة الدفاع الأميركية, الجيش الأميركي, سفن حربية, واشنطن
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية