Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ظريف: لسنا راضين عن مستوى التزام الاوروبيين بالاتفاق النووي

09 كانون الأول 19 - 12:00
مشاهدة
105
مشاركة
اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ايران غير راضية عن مستوى التزام الاوروبيين بتعهدات الاتفاق النووي، واعتبر انضمام 6 دول اوروبية الى الالية المالية “اينستكس” امرا ايجابيا وقال، انه ينبغي ان نشهد تفعيل هذه الالية.


وفي تصريح ادلى به صباح اليوم الاثنين حين وصوله الى اسطنبول للمشاركة في مؤتمر “قلب آسيا” الثامن حول افغانستان، قال ظريف، من المؤكد اننا لسنا راضين عن مستوى التزام الاتحاد الاوروبي واعضائه بتنفيذ الاتفاق النووي وهو امر جرى طرحه خلال الاجتماع الاخير للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا بصورة واضحة وصريحة وبتنسيق ملحوظ من قبل ايران وروسيا والصين.

واضاف، انه تم كذلك خلال الاجتماع البحث حول ضرورة التنفيذ الحقيقي لالتزامات الاتفاق النووي من قبل الاخرين وان لايران الاستعداد الدائم لوقف اجراءاتها خفض الالتزامات وفقا للمادة 36 في حال تنفيذ الاخرين لالتزاماتهم.

ووصف وزير الخارجية الايراني انضمام 6 دول اعضاء في الاتحاد الاوروبي للالية المالية “اينستكس” خطوة ايجابية “الا ان ما يلزم ان نشهده هو تفعيل الالية المالية اينستكس”.

وحول زيارته الى تركيا للمشاركة في مؤتمر “قلب آسيا” الثامن حول افغانستان قال، ان علاقاتنا مع الجيران مميزة وان غالبية زياراتنا للخارج كانت للدول الجارة وفي مقدمتها روسيا وتركيا.

واضاف، ان مبادرة “قلب آسيا” او مبادرة اسطنبول هي من اجل تنسيق التعاون الاقليمي مع افغانستان بغية ايجاد الامن والاستقرار وتحقيق التنمية الشاملة فيها.

واشار الى ان مختلف الدول تولت مسؤوليات مختلفة وان مسؤولية الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثلت بالتعليم واضاف، ان الظروف الراهنة لاوضاع افغانستان هي ظروف خاصة في ضوء الانتخابات الرئاسية والتطورات المتعلقة بمفاوضات السلام ومن الضروري خاصة على دول المنطقة والدول الجارة لافغانستان اداء دور اكثر فاعلية في مسيرة السلام واعادة الاعمار فيها.

واضاف، ان هذا المؤتمر يعد فرصة جيدة للدول المختلفة للعمل على مساعدة افغانستان في مختلف المجالات ودعم مسيرة السلام فيها.

المصدر: وكالة فارس
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

محمد جواد ظريف

وزارة الخارجية الإيرانية

اميركا

إيران

الإتحاد الأوروبي

الإتفاق النووي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ايران غير راضية عن مستوى التزام الاوروبيين بتعهدات الاتفاق النووي، واعتبر انضمام 6 دول اوروبية الى الالية المالية “اينستكس” امرا ايجابيا وقال، انه ينبغي ان نشهد تفعيل هذه الالية.

وفي تصريح ادلى به صباح اليوم الاثنين حين وصوله الى اسطنبول للمشاركة في مؤتمر “قلب آسيا” الثامن حول افغانستان، قال ظريف، من المؤكد اننا لسنا راضين عن مستوى التزام الاتحاد الاوروبي واعضائه بتنفيذ الاتفاق النووي وهو امر جرى طرحه خلال الاجتماع الاخير للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا بصورة واضحة وصريحة وبتنسيق ملحوظ من قبل ايران وروسيا والصين.

واضاف، انه تم كذلك خلال الاجتماع البحث حول ضرورة التنفيذ الحقيقي لالتزامات الاتفاق النووي من قبل الاخرين وان لايران الاستعداد الدائم لوقف اجراءاتها خفض الالتزامات وفقا للمادة 36 في حال تنفيذ الاخرين لالتزاماتهم.

ووصف وزير الخارجية الايراني انضمام 6 دول اعضاء في الاتحاد الاوروبي للالية المالية “اينستكس” خطوة ايجابية “الا ان ما يلزم ان نشهده هو تفعيل الالية المالية اينستكس”.

وحول زيارته الى تركيا للمشاركة في مؤتمر “قلب آسيا” الثامن حول افغانستان قال، ان علاقاتنا مع الجيران مميزة وان غالبية زياراتنا للخارج كانت للدول الجارة وفي مقدمتها روسيا وتركيا.

واضاف، ان مبادرة “قلب آسيا” او مبادرة اسطنبول هي من اجل تنسيق التعاون الاقليمي مع افغانستان بغية ايجاد الامن والاستقرار وتحقيق التنمية الشاملة فيها.

واشار الى ان مختلف الدول تولت مسؤوليات مختلفة وان مسؤولية الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثلت بالتعليم واضاف، ان الظروف الراهنة لاوضاع افغانستان هي ظروف خاصة في ضوء الانتخابات الرئاسية والتطورات المتعلقة بمفاوضات السلام ومن الضروري خاصة على دول المنطقة والدول الجارة لافغانستان اداء دور اكثر فاعلية في مسيرة السلام واعادة الاعمار فيها.

واضاف، ان هذا المؤتمر يعد فرصة جيدة للدول المختلفة للعمل على مساعدة افغانستان في مختلف المجالات ودعم مسيرة السلام فيها.

المصدر: وكالة فارس
حول العالم,محمد جواد ظريف, وزارة الخارجية الإيرانية, اميركا, إيران, الإتحاد الأوروبي, الإتفاق النووي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية