Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

إيران تتوعَّد بردّ "قويّ وحازم" على أيّ هجوم صهيونيّ

11 كانون الأول 19 - 10:06
مشاهدة
413
مشاركة

أصدر المتحدّث باسم الخارجية الإيرانيَّة، عباس موسوي، بياناً مقتضباً قال فيه إنَّ بلاده ستردّ بـ"حزم وقوة" على أيّ هجوم صهيونيّ "محتمل".

وانتشر البيان على قناة موسوي على تطبيق "تلغرام" للتراسل، تعليقاً على تصاعد التهديدات الصهيونية على إيران، والتي صدرت عن وزير الأمن الصهيوني، نفتالي بينيت، مؤخراً، رغم "نفيها" من قبل قيادة الاحتلال.

واعتبر موسوي، في بيانه، أنَّ "تهديدات الكيان الصهيوني المحتلّ دليل على الضعف والعجز... وتهدف إلى التستر على الأزمات والمشاكل الداخلية التي يعانيها قادة الاحتلال".

وأضاف موسوي أنَّ "طبيعة الكيان الصهيوني وماهيّته خلال سبعين عاماً من الاحتلال بُنيت على التهديد والاعتداء".

وشدَّد على أنَّ بلاده "لن تتأخَّر للحظة في الدفاع عن وجودها وأمنها"، مهدداً بأنها "ستردّ بقوة صارمة تبعث على الندم على أي اعتداء أو تصرف أحمق".

وكان بينيت قد هدَّد الأحد بتحويل سوريا إلى "فيتنام الثانية" بالنسبة إلى القوات الإيرانية في حال أبقت على تواجدها هناك، حيث قال مهدداً إيران: "ليس سراً أن إيران تحاول ترسيخ حلقة نيران حول بلادنا، وقد رسختها في لبنان وتحاول ترسيخها في سوريا وغزة وأماكن أخرى. علينا أن ننتقل من الكبح إلى الهجوم. وإذا كنا حازمين سنتمكَّن من إخراج قوات العدوان الإيرانية من سوريا. لا شيء يبحثون عنه عند حدود دولة إسرائيل. ونحن نقول لإيران: سوريا ستتحول إلى فيتنام بالنسبة إليكم. وإذا لم تخرجوا، ستنزفون دماً، لأننا سنعمل دون هوادة حتى تسحبوا قوات العدوان من سوريا".

وأوردت صحيفة "هآرتس"، أمس الإثنين، أنه يسود توتر بين بينيت وقيادة الاحتلال وجهاز الأمن عموماً، ففي بعض الأحيان سمع قادة جهاز الأمن كلاماً لبينيت قبل نشره بوقت قصير. وفي أحيان أخرى، سمعوه لدى نشره في وسائل الإعلام، ومن دون تحضيرهم مسبقاً له.

ويقدّر قادة الجيش وجهاز الأمن أنَّ "هذه البيانات من شأنها أن تلحق ضرراً أمنياً، والتصريحات بشأن تغيير قواعد اللعبة من قبل بينيت اعتبرت استخفافاً بالجيش الإسرائيلي والشاباك"، وفقاً للصحيفة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

الجيش الإيراني

عباس الموسوي

العدو الصهيوني

اعتداء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

أصدر المتحدّث باسم الخارجية الإيرانيَّة، عباس موسوي، بياناً مقتضباً قال فيه إنَّ بلاده ستردّ بـ"حزم وقوة" على أيّ هجوم صهيونيّ "محتمل".

وانتشر البيان على قناة موسوي على تطبيق "تلغرام" للتراسل، تعليقاً على تصاعد التهديدات الصهيونية على إيران، والتي صدرت عن وزير الأمن الصهيوني، نفتالي بينيت، مؤخراً، رغم "نفيها" من قبل قيادة الاحتلال.

واعتبر موسوي، في بيانه، أنَّ "تهديدات الكيان الصهيوني المحتلّ دليل على الضعف والعجز... وتهدف إلى التستر على الأزمات والمشاكل الداخلية التي يعانيها قادة الاحتلال".

وأضاف موسوي أنَّ "طبيعة الكيان الصهيوني وماهيّته خلال سبعين عاماً من الاحتلال بُنيت على التهديد والاعتداء".

وشدَّد على أنَّ بلاده "لن تتأخَّر للحظة في الدفاع عن وجودها وأمنها"، مهدداً بأنها "ستردّ بقوة صارمة تبعث على الندم على أي اعتداء أو تصرف أحمق".

وكان بينيت قد هدَّد الأحد بتحويل سوريا إلى "فيتنام الثانية" بالنسبة إلى القوات الإيرانية في حال أبقت على تواجدها هناك، حيث قال مهدداً إيران: "ليس سراً أن إيران تحاول ترسيخ حلقة نيران حول بلادنا، وقد رسختها في لبنان وتحاول ترسيخها في سوريا وغزة وأماكن أخرى. علينا أن ننتقل من الكبح إلى الهجوم. وإذا كنا حازمين سنتمكَّن من إخراج قوات العدوان الإيرانية من سوريا. لا شيء يبحثون عنه عند حدود دولة إسرائيل. ونحن نقول لإيران: سوريا ستتحول إلى فيتنام بالنسبة إليكم. وإذا لم تخرجوا، ستنزفون دماً، لأننا سنعمل دون هوادة حتى تسحبوا قوات العدوان من سوريا".

وأوردت صحيفة "هآرتس"، أمس الإثنين، أنه يسود توتر بين بينيت وقيادة الاحتلال وجهاز الأمن عموماً، ففي بعض الأحيان سمع قادة جهاز الأمن كلاماً لبينيت قبل نشره بوقت قصير. وفي أحيان أخرى، سمعوه لدى نشره في وسائل الإعلام، ومن دون تحضيرهم مسبقاً له.

ويقدّر قادة الجيش وجهاز الأمن أنَّ "هذه البيانات من شأنها أن تلحق ضرراً أمنياً، والتصريحات بشأن تغيير قواعد اللعبة من قبل بينيت اعتبرت استخفافاً بالجيش الإسرائيلي والشاباك"، وفقاً للصحيفة.

حول العالم,إيران, الجيش الإيراني, عباس الموسوي, العدو الصهيوني, اعتداء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية