Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تقرير أمميّ: 424 قتيلاً في احتجاجات العراق

12 كانون الأول 19 - 15:45
مشاهدة
621
مشاركة

أعلنت الأمم المتحدة، أمس، مقتل 424 شخصًا على الأقل وإصابة 8758 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية في العراق منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأكَّد هذه المعطيات تقرير أصدره مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بعنوان "التظاهرات في العراق: التحديث الثاني"، عن الفترة بين 5 تشرين الثاني/ نوفمبر و9 / كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وقال التقرير إنَّه منذ الأول من تشرين الأول تسبَّب العنف خلال التظاهرات بمقتل 423 شخصًا على الأقل، وإصابة ما لا يقل عن 8758، بمن فيهم أفراد من قوات الأمن العراقية. وأضاف أنَّ ذلك "يشمل عدد الجرحى المذكور، ممن سقطوا في الهجمات التي سجّلتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق".

وتابع: "لا يشمل هذا العدد آلاف المتظاهرين الذين تلقوا العلاج جراء إصابات أخرى، ولا سيما تلك الناتجة من استنشاق الغاز المسيل للدموع، وتشير التقديرات إلى أنَّ هذه الأعداد وصلت إلى 19000".

وأشار إلى أنَّ "انتهاكات حقوق الإنسان والإساءات مستمرة، بما في ذلك الاستخدام غير المشروع وغير المناسب للقوة، وسوء المعاملة، وانتهاكات الحقوق الإجرائية للمتظاهرين المعتقلين".

وتخلَّلت احتجاجات العراق أعمال عنف خلَّفت ما لا يقلّ عن 487 قتيلًا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصاء وكالة الأناضول التركية، استنادًا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان الرسمية ومصادر طبية وأمنية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلّحين من فصائل "الحشد الشعبي"، لكن "الحشد الشعبي" ينفي أي دور له في قتل المحتجين.

وأجبر المحتجّون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر الجاري، ويصرّون على رحيل ومحاسبة كلّ النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين في العام 2003.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

العراق

بغداد

تظاهرات

قوات الأمن

قتلى

إعتداءات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أفلا يتدبرون

منهج المرجع فضل الله مع طلابه | أفلا يتدبرون

30 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثامنة

27 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-7-2020

27 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 24-7-2020

24 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

24 تموز 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 23-07-2020

23 تموز 20

زوايا

زوايا | 23-7-2020

23 تموز 20

فقه الشريعة 2020

الحج دلالات و مقاصد | فقه الشريعة

22 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-7-2020

22 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة السابعة

20 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 17-7-2020

17 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السادسة

17 تموز 20

أعلنت الأمم المتحدة، أمس، مقتل 424 شخصًا على الأقل وإصابة 8758 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية في العراق منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأكَّد هذه المعطيات تقرير أصدره مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بعنوان "التظاهرات في العراق: التحديث الثاني"، عن الفترة بين 5 تشرين الثاني/ نوفمبر و9 / كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وقال التقرير إنَّه منذ الأول من تشرين الأول تسبَّب العنف خلال التظاهرات بمقتل 423 شخصًا على الأقل، وإصابة ما لا يقل عن 8758، بمن فيهم أفراد من قوات الأمن العراقية. وأضاف أنَّ ذلك "يشمل عدد الجرحى المذكور، ممن سقطوا في الهجمات التي سجّلتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق".

وتابع: "لا يشمل هذا العدد آلاف المتظاهرين الذين تلقوا العلاج جراء إصابات أخرى، ولا سيما تلك الناتجة من استنشاق الغاز المسيل للدموع، وتشير التقديرات إلى أنَّ هذه الأعداد وصلت إلى 19000".

وأشار إلى أنَّ "انتهاكات حقوق الإنسان والإساءات مستمرة، بما في ذلك الاستخدام غير المشروع وغير المناسب للقوة، وسوء المعاملة، وانتهاكات الحقوق الإجرائية للمتظاهرين المعتقلين".

وتخلَّلت احتجاجات العراق أعمال عنف خلَّفت ما لا يقلّ عن 487 قتيلًا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصاء وكالة الأناضول التركية، استنادًا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان الرسمية ومصادر طبية وأمنية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلّحين من فصائل "الحشد الشعبي"، لكن "الحشد الشعبي" ينفي أي دور له في قتل المحتجين.

وأجبر المحتجّون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر الجاري، ويصرّون على رحيل ومحاسبة كلّ النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين في العام 2003.

حول العالم,العراق, بغداد, تظاهرات, قوات الأمن, قتلى, إعتداءات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية