Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

توقّف شبكة المواصلات العامَّة في باريس بسبب الإضراب

14 كانون الأول 19 - 17:21
مشاهدة
155
مشاركة

تعطّلت شبكات "مترو" الأنفاق في العاصمة الفرنسيّة باريس، وتوقَّفت معظم رحلاتها، فيما تكتظّ خطوط مترو أخرى محليّة وتشهد ازدحامات خانقة إثر الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا على مشروع القانون الجديد لنظام التقاعد الجديد الذي أعدّته حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ودخل الإضراب ضدّ نظام التقاعد، أمس الجمعة، يومه التاسع، ولا يزال المواطنون يتضرَّرون في المدن الكبيرة، وبخاصَّة في باريس، جراء امتناع عدد كبير من موظفي القطاعات من الذهاب إلى أعمالهم. من ناحية أخرى، أُعلن عن حدوث تكدّس مروريّ يبلغ طوله نحو 470 كيلومترًا نتيجة الاختناق المروري في باريس وما حولها.

وبحسب ما جاء في بيان لوزارة الداخلية الفرنسيّة، أمس الجمعة، فقد بلغت نسبة إضراب المعلمين في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية 32 بالمئة، فيما أعلنت النقابات العمالية أنَّ هذه النسبة بلغت 92 في المئة، ويستمر تعطّل الخدمات في المؤسَّسات الصحية والإدارات الحكومية.

ومن المتوقع حدوث تكدّس وازدحام في وسائل النقل العام والقطارات بين المدن في باريس والمدن الكبرى السبت. ومن المتوقع أيضاً استمرار الإضرابات في البلاد حتى عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. وبعد احتجاجات السترات الصفراء، بدأ العديد من موظفي القطاعات إضرابًا مفتوحًا في عموم البلاد رفضًا لقانون التقاعد الجديد الذي أعدَّته حكومة ماكرون.

ويهدف مشروع القانون الجديد لنظام التقاعد إلى التمييز بين الموظّفين والعمّال في التقاعد، وإلغاء الامتيازات، ورفع سنّ التقاعد تدريجيًا من 62 إلى 64، ما يؤثر سلبًا في عشرات القطاعات. وتسبّب الإضرابات والتظاهرات التي شارك فيها نحو 800 ألف شخص بشلل حركة المواصلات في البلاد.

وخلال مؤتمر صحافي عقد يوم الأربعاء، صرَّح رئيس الوزراء إدوارد فيليب بأنَّ نظام المعاشات التقاعدية سيتم توحيده في نظام واحد، وسيتم إلغاء الامتيازات الممنوحة لمختلف القطاعات، وإلغاء 42 نوعًا من المعاشات التقاعدية تدريجيًا. وقال فيليب إنَّ المعاش التقاعدي سيكون ألف يورو على الأقل.

وتابع: "سيبقى سنّ التقاعد عند 62 عامًا، لكنَّ العمال سيعملون حتى سنّ 64 عامًا للحصول على معاش تقاعديّ كامل. الَّذين ولدوا قبل العام 1975 لن يتأثروا بالنظام الجديد".

ويشارك في الإضراب متظاهرون يمثلون مختلف فئات المجتمع من موظّفي النقل العام، وموظّفو السكك الحديدة وشركات الطيران، وأطباء، وطلاب، ومدرّسون، وضباط، ومحامون وغيرهم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

فرنسا

مظاهرات

مواصلات عامة

قطار

اضراب

قانون التقاعد

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

تعطّلت شبكات "مترو" الأنفاق في العاصمة الفرنسيّة باريس، وتوقَّفت معظم رحلاتها، فيما تكتظّ خطوط مترو أخرى محليّة وتشهد ازدحامات خانقة إثر الاحتجاجات التي تشهدها فرنسا على مشروع القانون الجديد لنظام التقاعد الجديد الذي أعدّته حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ودخل الإضراب ضدّ نظام التقاعد، أمس الجمعة، يومه التاسع، ولا يزال المواطنون يتضرَّرون في المدن الكبيرة، وبخاصَّة في باريس، جراء امتناع عدد كبير من موظفي القطاعات من الذهاب إلى أعمالهم. من ناحية أخرى، أُعلن عن حدوث تكدّس مروريّ يبلغ طوله نحو 470 كيلومترًا نتيجة الاختناق المروري في باريس وما حولها.

وبحسب ما جاء في بيان لوزارة الداخلية الفرنسيّة، أمس الجمعة، فقد بلغت نسبة إضراب المعلمين في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية 32 بالمئة، فيما أعلنت النقابات العمالية أنَّ هذه النسبة بلغت 92 في المئة، ويستمر تعطّل الخدمات في المؤسَّسات الصحية والإدارات الحكومية.

ومن المتوقع حدوث تكدّس وازدحام في وسائل النقل العام والقطارات بين المدن في باريس والمدن الكبرى السبت. ومن المتوقع أيضاً استمرار الإضرابات في البلاد حتى عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. وبعد احتجاجات السترات الصفراء، بدأ العديد من موظفي القطاعات إضرابًا مفتوحًا في عموم البلاد رفضًا لقانون التقاعد الجديد الذي أعدَّته حكومة ماكرون.

ويهدف مشروع القانون الجديد لنظام التقاعد إلى التمييز بين الموظّفين والعمّال في التقاعد، وإلغاء الامتيازات، ورفع سنّ التقاعد تدريجيًا من 62 إلى 64، ما يؤثر سلبًا في عشرات القطاعات. وتسبّب الإضرابات والتظاهرات التي شارك فيها نحو 800 ألف شخص بشلل حركة المواصلات في البلاد.

وخلال مؤتمر صحافي عقد يوم الأربعاء، صرَّح رئيس الوزراء إدوارد فيليب بأنَّ نظام المعاشات التقاعدية سيتم توحيده في نظام واحد، وسيتم إلغاء الامتيازات الممنوحة لمختلف القطاعات، وإلغاء 42 نوعًا من المعاشات التقاعدية تدريجيًا. وقال فيليب إنَّ المعاش التقاعدي سيكون ألف يورو على الأقل.

وتابع: "سيبقى سنّ التقاعد عند 62 عامًا، لكنَّ العمال سيعملون حتى سنّ 64 عامًا للحصول على معاش تقاعديّ كامل. الَّذين ولدوا قبل العام 1975 لن يتأثروا بالنظام الجديد".

ويشارك في الإضراب متظاهرون يمثلون مختلف فئات المجتمع من موظّفي النقل العام، وموظّفو السكك الحديدة وشركات الطيران، وأطباء، وطلاب، ومدرّسون، وضباط، ومحامون وغيرهم.

حول العالم,فرنسا, مظاهرات, مواصلات عامة, قطار, اضراب, قانون التقاعد
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية