Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأمم المتّحدة تعتمد 8 قرارات لصالح القضيّة الفلسطينيَّة والجولان المحتل

14 كانون الأول 19 - 18:47
مشاهدة
217
مشاركة

أقرَّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الجمعة، ثمانية قرارات لصالح الفلسطينيين والجولان السوري المحتل، شكَّلت إدانة لممارسات الاحتلال الصهيوني.

يُشار إلى أنَّ القرارات الثمانية التي حظيت بصادقة الجمعية العامة، تم اعتمادها منتصف تشرين الأول/ نوفمبر الماضي من قبل لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة، والمعروفة باسم "اللجنة الرابعة".

والقرار الأوَّل يتعلَّق باستمرار المجتمع الدولي في تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين، وحصل على موافقة 169 دولة، مقابل معارضة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، فيما امتنعت 9 دول عن التصويت.

وحصل القرار الثاني الخاصّ بحقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من أراضيهم نتيجة حرب حزيران/ يونيو 1967، على موافقة 162 دولة، وعارضته 7 دول، فيما امتنعت 11 دولة عن التصويت.

أما القرار الثالث، فتعلَّق بدعم وتمديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وحصل على موافقة 167 دولة، ومعارضة 6 دول، وامتناع 7 دول عن التصويت.

وحصل القرار الرابع الخاص بالمحافظة على ممتلكات الفلسطينيين وعوائدهم على موافقة 163 دولة، ومعارضة 6 دول (بينها الولايات المتحدة وكندا)، وامتناع 12 دولة عن التصويت.

وتعلَّق القرار الخامس بعمل اللجنة الخاصَّة بالتحقيق في الممارسات الصهيونيّة التي تؤثر في حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، وحصل على موافقة 81 دولة، ومعارضة 13، وامتناع 80 عن التصويت.

ودعا القرار السادس إلى وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وحصل على موافقة 157 دولة، ومعارضة 7 (بينها الولايات المتحدة وكندا)، وامتناع 15 دولة عن التصويت.

وتعلَّق القرار السابع بالممارسات الصهيونية التي تؤثر في حقوق الإنسان الفلسطيني في الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وحصد موافقة 157 دولة، ومعارضة 9 دول (بينها الولايات المتحدة وكندا)، فيما امتنعت 13 عن التصويت.

وحصل القرار الخاصّ بمرتفعات الجولان السورية المحتلة على موافقة 157 دولة، ومعارضة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، فيما امتنعت 20 دولة عن التصويت. وأكَّد هذا القرار سيادة سوريا على كامل أراضيها، بما في ذلك الجولان، ودعا إلى إنهاء الاحتلال لها.

وتمَّ تمديد التفويض لوكالة أونروا حتى 30 حزيران/ يونيو 2023، رغم مزاعم عن سوء الإدارة ونقص في التمويل بسبب قرار الولايات المتحدة وقف مساهماتها المالية.

وتوفّر الأونروا التي تأسَّست في العام 1949 خدمات التعليم والصحّة والإغاثة، فضلاً عن الإسكان والمساعدات الماليّة الصغيرة، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ مسجّلين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، إضافة إلى الأردن ولبنان وسوريا.

وتواجه الأونروا مصاعب في ميزانيتها منذ العام الماضي عندما أوقفت الولايات المتحدة، أكبر المساهمين في الميزانية، مساعداتها التي تبلغ 360 مليون دولار سنوياً، وسط حملة متواصلة من التحريض الصهيوني على الوكالة وادعاءات بأنها تستديم قضية اللاجئين.

وأشادت حركة المقاومة الإسلامية حماس بتصويت الجمعية العامة، واعتبرته هزيمة للولايات المتحدة وفشلاً لمحاولاتها للضّغط على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ضد الأونروا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

حول العالم

الأمم المتحدة

الجمعية العامة

فلسطين

الجولان المحتل

الإحتلال الصهيوني

قرارات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

أقرَّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الجمعة، ثمانية قرارات لصالح الفلسطينيين والجولان السوري المحتل، شكَّلت إدانة لممارسات الاحتلال الصهيوني.

يُشار إلى أنَّ القرارات الثمانية التي حظيت بصادقة الجمعية العامة، تم اعتمادها منتصف تشرين الأول/ نوفمبر الماضي من قبل لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة، والمعروفة باسم "اللجنة الرابعة".

والقرار الأوَّل يتعلَّق باستمرار المجتمع الدولي في تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين، وحصل على موافقة 169 دولة، مقابل معارضة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، فيما امتنعت 9 دول عن التصويت.

وحصل القرار الثاني الخاصّ بحقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من أراضيهم نتيجة حرب حزيران/ يونيو 1967، على موافقة 162 دولة، وعارضته 7 دول، فيما امتنعت 11 دولة عن التصويت.

أما القرار الثالث، فتعلَّق بدعم وتمديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وحصل على موافقة 167 دولة، ومعارضة 6 دول، وامتناع 7 دول عن التصويت.

وحصل القرار الرابع الخاص بالمحافظة على ممتلكات الفلسطينيين وعوائدهم على موافقة 163 دولة، ومعارضة 6 دول (بينها الولايات المتحدة وكندا)، وامتناع 12 دولة عن التصويت.

وتعلَّق القرار الخامس بعمل اللجنة الخاصَّة بالتحقيق في الممارسات الصهيونيّة التي تؤثر في حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، وحصل على موافقة 81 دولة، ومعارضة 13، وامتناع 80 عن التصويت.

ودعا القرار السادس إلى وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وحصل على موافقة 157 دولة، ومعارضة 7 (بينها الولايات المتحدة وكندا)، وامتناع 15 دولة عن التصويت.

وتعلَّق القرار السابع بالممارسات الصهيونية التي تؤثر في حقوق الإنسان الفلسطيني في الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وحصد موافقة 157 دولة، ومعارضة 9 دول (بينها الولايات المتحدة وكندا)، فيما امتنعت 13 عن التصويت.

وحصل القرار الخاصّ بمرتفعات الجولان السورية المحتلة على موافقة 157 دولة، ومعارضة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، فيما امتنعت 20 دولة عن التصويت. وأكَّد هذا القرار سيادة سوريا على كامل أراضيها، بما في ذلك الجولان، ودعا إلى إنهاء الاحتلال لها.

وتمَّ تمديد التفويض لوكالة أونروا حتى 30 حزيران/ يونيو 2023، رغم مزاعم عن سوء الإدارة ونقص في التمويل بسبب قرار الولايات المتحدة وقف مساهماتها المالية.

وتوفّر الأونروا التي تأسَّست في العام 1949 خدمات التعليم والصحّة والإغاثة، فضلاً عن الإسكان والمساعدات الماليّة الصغيرة، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ مسجّلين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، إضافة إلى الأردن ولبنان وسوريا.

وتواجه الأونروا مصاعب في ميزانيتها منذ العام الماضي عندما أوقفت الولايات المتحدة، أكبر المساهمين في الميزانية، مساعداتها التي تبلغ 360 مليون دولار سنوياً، وسط حملة متواصلة من التحريض الصهيوني على الوكالة وادعاءات بأنها تستديم قضية اللاجئين.

وأشادت حركة المقاومة الإسلامية حماس بتصويت الجمعية العامة، واعتبرته هزيمة للولايات المتحدة وفشلاً لمحاولاتها للضّغط على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ضد الأونروا.

أخبار فلسطين,حول العالم,الأمم المتحدة, الجمعية العامة, فلسطين, الجولان المحتل, الإحتلال الصهيوني, قرارات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية