Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

كوريا الشمالية تشهد وضعاً اقتصادياً خطيراً وكيم يدعو إلى حماية أمن البلاد

31 كانون الأول 19 - 14:08
مشاهدة
269
مشاركة

دعا الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، جيشه والدبلوماسيين في بلاده لإعداد "إجراءات هجوميَّة" غير محددة لحماية أمن البلاد وسيادتها، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية، اليوم الإثنين، وذلك قبل انتهاء مهلته التي حددها لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لتقديم تنازلات لإنقاذ الدبلوماسية النووية الهشَّة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي للقادة الرئيسيين لحزب العمال الحاكم إن بلاده تشهد "وضعاً اقتصادياً خطيراً"، داعياً إلى اتخاذ تدابير عاجلة للتصدّي لذلك.

وتأتي تصريحاته التي أوردتها وسائل الإعلام الرسميّة، اليوم الإثنين، خلال الدورة العامّة للحزب التي افتتحت السبت قبل أيام من انقضاء مهلة حدّدها كيم لواشنطن حتى نهاية السنة، لتبدّل موقفها في المفاوضات حول ملف بلاده النووي.

ومن المتوقّع أن يعلن كيم الذي قال إنَّ كوريا الشمالية ستسلك "طريقاً جديداً" إذا استمرَّت واشنطن في طريق العقوبات والضغط، عن تغييرات كبيرة في السياسة خلال خطاب رأس السنة الجديدة يوم الأربعاء.

ويعقد الحزب دورته العامَّة في ظلِّ تزايد التكهّنات حول احتمال أن تكون بيونغ يانغ تعدّ لتجربة صاروخ عابر للقارات، بعدما توعَّدت بتقديم "هدية لعيد الميلاد" للولايات المتحدة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي الذي يرأس هذه الدّورة، إنّ الوقت حان لإحداث تحوّل حاسم للتنمية الاقتصادية في بلاده.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأنَّ كيم قدَّم للقادة مهمات يتوجَّب إنجازها من أجل تصحيح الوضع الخطير الذي يواجه القطاعات الصناعية الرئيسية للاقتصاد الوطني.

ولا تنشر كوريا الشّمالية أبداً إحصاءات اقتصادية، والأرقام الوحيدة المتاحة حول النتائج المالية التي تحقّقها تأتي من الخارج.

وفي تموز/ يوليو، قدّر البنك المركزي الكوري الجنوبي أنّ نمو اقتصاد البلد الخاضع للعقوبات الدولية انخفض بنسبة 4,1 % في العام 2018، وهو الانكماش الأكبر منذ المجاعة المدمّرة في تسعينيات القرن المنصرم.

وأشارت وكالة الأنباء الكوريّة الشّمالية إلى أنَّ الدورة العامَّة للحزب الحاكم دخلت، اليوم الإثنين، يومها الثالث، وهو ما يعتبر سابقة منذ العام 1990، إذ إنَّها لم تكن تستمرّ في السابق سوى يومين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

كوريا الشمالية

الجيش الكوري

كيم جونغ اون

اقتصاد

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

دعا الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، جيشه والدبلوماسيين في بلاده لإعداد "إجراءات هجوميَّة" غير محددة لحماية أمن البلاد وسيادتها، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية، اليوم الإثنين، وذلك قبل انتهاء مهلته التي حددها لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لتقديم تنازلات لإنقاذ الدبلوماسية النووية الهشَّة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي للقادة الرئيسيين لحزب العمال الحاكم إن بلاده تشهد "وضعاً اقتصادياً خطيراً"، داعياً إلى اتخاذ تدابير عاجلة للتصدّي لذلك.

وتأتي تصريحاته التي أوردتها وسائل الإعلام الرسميّة، اليوم الإثنين، خلال الدورة العامّة للحزب التي افتتحت السبت قبل أيام من انقضاء مهلة حدّدها كيم لواشنطن حتى نهاية السنة، لتبدّل موقفها في المفاوضات حول ملف بلاده النووي.

ومن المتوقّع أن يعلن كيم الذي قال إنَّ كوريا الشمالية ستسلك "طريقاً جديداً" إذا استمرَّت واشنطن في طريق العقوبات والضغط، عن تغييرات كبيرة في السياسة خلال خطاب رأس السنة الجديدة يوم الأربعاء.

ويعقد الحزب دورته العامَّة في ظلِّ تزايد التكهّنات حول احتمال أن تكون بيونغ يانغ تعدّ لتجربة صاروخ عابر للقارات، بعدما توعَّدت بتقديم "هدية لعيد الميلاد" للولايات المتحدة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي الذي يرأس هذه الدّورة، إنّ الوقت حان لإحداث تحوّل حاسم للتنمية الاقتصادية في بلاده.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأنَّ كيم قدَّم للقادة مهمات يتوجَّب إنجازها من أجل تصحيح الوضع الخطير الذي يواجه القطاعات الصناعية الرئيسية للاقتصاد الوطني.

ولا تنشر كوريا الشّمالية أبداً إحصاءات اقتصادية، والأرقام الوحيدة المتاحة حول النتائج المالية التي تحقّقها تأتي من الخارج.

وفي تموز/ يوليو، قدّر البنك المركزي الكوري الجنوبي أنّ نمو اقتصاد البلد الخاضع للعقوبات الدولية انخفض بنسبة 4,1 % في العام 2018، وهو الانكماش الأكبر منذ المجاعة المدمّرة في تسعينيات القرن المنصرم.

وأشارت وكالة الأنباء الكوريّة الشّمالية إلى أنَّ الدورة العامَّة للحزب الحاكم دخلت، اليوم الإثنين، يومها الثالث، وهو ما يعتبر سابقة منذ العام 1990، إذ إنَّها لم تكن تستمرّ في السابق سوى يومين.

حول العالم,كوريا الشمالية, الجيش الكوري, كيم جونغ اون, اقتصاد
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية