Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاستخبارات الروسية تتهم الولايات المتحدة بالتدخل بأحداث بيلاروس

17 أيلول 20 - 11:31
مشاهدة
395
مشاركة

أعلن رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكن، أن “الولايات المتحدة تلعب دورا رئيسيا في أحداث بيلاروس”. ونقل جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، عن ناريشكين، قوله الأربعاء “تظهر الأحداث في بيلاروس بوضوح أثرًا غربيًا. فالاحتجاجات منذ البداية منظمة ومنسقة جيدًا من الخارج … وفقًا للمعلومات المتوفرة لدى الاستخبارات الخارجية الروسية، تلعب الولايات المتحدة دورًا رئيسيًا في الأحداث الجارية في بيلاروس”.

ووفقاً لـجهاز الاستخبارات الروسية، أنفقت الولايات المتحدة حوالي 20 مليون دولار على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2019- أوائل 2020 من خلال منظمات غير حكومية مختلفة. وأضاف ناريشكين بقوله إن ” هذه الأموال تم استخدامها لتشكيل شبكة من “المدونين المستقلين” وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعية، وإعداد الناشطين للعمل في الشوارع. وكان أكثرهم تميزاً يتدربون في الخارج، وخاصة في بولندا وليتوانيا وأوكرانيا، حيث تلقوا تدريباً من معلمين أميركيين متمرسين على “الاحتجاجات السلمية”.

وتابع ناريشكين “لقد اتخذت الولايات المتحدة المرشحة الرئاسية السابقة سفيتلانا تيخانوفسكايا تحت وصاية وثيقة، ونشطاء معارضة آخرين يتم الترويج لهم على أنهم “قادة شعبيين” وقادة “بيلاروس الديمقراطية” في المستقبل”. وكان ناريشكين، قد صرح في وقت سابق، بأن “المتطرفين الأوكرانيين يحاولون “نقل النار” إلى الجارة بيلاروس، بعدما أشعلوها في بلدهم، لكنهم لن ينجحوا”.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من آب/أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي ألكسندر لوكاشينكو، والتي اعتبرتها المعارضة بأنها غير نزيهة ونتائجها مزورة.

المصدر: سبوتنيك

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

بيلاروسيا

روسيا

الإستخبارات الروسية

مظاهرات

أميركا

متظاهرين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة عشرة

30 تشرين الأول 20

فقه الشريعة 2020

الوصية وأحكامها | فقه الشريعة

28 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 27-10-2020 | من الإذاعة

27 تشرين الأول 20

أعلن رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكن، أن “الولايات المتحدة تلعب دورا رئيسيا في أحداث بيلاروس”. ونقل جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، عن ناريشكين، قوله الأربعاء “تظهر الأحداث في بيلاروس بوضوح أثرًا غربيًا. فالاحتجاجات منذ البداية منظمة ومنسقة جيدًا من الخارج … وفقًا للمعلومات المتوفرة لدى الاستخبارات الخارجية الروسية، تلعب الولايات المتحدة دورًا رئيسيًا في الأحداث الجارية في بيلاروس”.

ووفقاً لـجهاز الاستخبارات الروسية، أنفقت الولايات المتحدة حوالي 20 مليون دولار على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2019- أوائل 2020 من خلال منظمات غير حكومية مختلفة. وأضاف ناريشكين بقوله إن ” هذه الأموال تم استخدامها لتشكيل شبكة من “المدونين المستقلين” وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعية، وإعداد الناشطين للعمل في الشوارع. وكان أكثرهم تميزاً يتدربون في الخارج، وخاصة في بولندا وليتوانيا وأوكرانيا، حيث تلقوا تدريباً من معلمين أميركيين متمرسين على “الاحتجاجات السلمية”.

وتابع ناريشكين “لقد اتخذت الولايات المتحدة المرشحة الرئاسية السابقة سفيتلانا تيخانوفسكايا تحت وصاية وثيقة، ونشطاء معارضة آخرين يتم الترويج لهم على أنهم “قادة شعبيين” وقادة “بيلاروس الديمقراطية” في المستقبل”. وكان ناريشكين، قد صرح في وقت سابق، بأن “المتطرفين الأوكرانيين يحاولون “نقل النار” إلى الجارة بيلاروس، بعدما أشعلوها في بلدهم، لكنهم لن ينجحوا”.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من آب/أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي ألكسندر لوكاشينكو، والتي اعتبرتها المعارضة بأنها غير نزيهة ونتائجها مزورة.

المصدر: سبوتنيك

حول العالم,بيلاروسيا, روسيا, الإستخبارات الروسية, مظاهرات, أميركا, متظاهرين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية