Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الخارجية الأرمينية: تركيا متورطة بشكل مباشر في العدوان على قره باغ

02 تشرين الأول 20 - 15:35
مشاهدة
553
مشاركة

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأرمينية آنا نغداليان، أن “تركيا تدعم أذربيجان منذ التسعينيات”، مؤكدة على تورط تركيا بشكل مباشر في العدوان الأذربيجاني.

وقالت المتحدثة الأرمينية، لوكالة سبوتنيك الجمعة، رداً على تصريحات أردوغان بشأن ضرورة سحب القوات الأرمينية من “أراضي ناغورنو قره باغ المحتلة والمناطق المجاورة” وبقاء فرصة حل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان دون تدخل خارجي، “الدعم التركي لأذربيجان مستمر منذ التسعينيات، عندما فرضت حصارًا بريًا على جمهورية أرمينيا. لكننا نشهد الآن تورط تركيا بشكل مباشر في العدوان الأذربيجاني”.

وأضافت نغداليان “يقاتل الخبراء العسكريون الأتراك جنبًا إلى جنب مع الأذربيجانيين، الذين يستخدمون الأسلحة التركية، بما في ذلك الطائرات المسيرة والطائرات الحربية وتقوم تركيا بتجنيد ونقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب المجندين من أجزاء من سوريا التي يسيطرون عليها ومن ليبيا – وهم على موجودون على الأرض ويقاتلون شعبنا اليوم”.

وأضافت في هذا الصدد “نقل تركيا للمقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى منطقة نزاع ناغورنو قره باغ له هدف بعيد المدى وستكون له عواقب مدمرة من حيث الأمن والاستقرار في منطقة جنوب القوقاز وخارجها. تتماشى هذه السياسة مع منطق السياسة الخارجية الذي اتبعته تركيا في السنوات الأخيرة.

وتابعت الخارجية “المقاتلون الإرهابيون، الأصوليون الإسلاميون، الحركات الجهادية ، أصبحوا مرتزقة لتركيا، استخدموا على نطاق واسع من قبل القيادة الحالية لتركيا لحماية مصالحها و بسط نفوذها على المناطق المجاورة. في هذه الحالة أذربيجان مجرد وسيلة لخدمة أغراض مثل هذه السياسة ، وليس لدينا أي شك على الإطلاق أنه مع مرور الوقت ستُستخدم أراضي أذربيجان كمركز لهذه المجموعات، بل وأكثر من ذلك ، فإن وجود هؤلاء الإرهابيين سيحول أذربيجان والمنطقة في حمام دم آخر. واختتمت المتحدثة بالقول ” نأسف لأن أذربيجان قد حولت نفسها إلى وكيل لتركيا ، وهي تعمل مع وكلاء آخرين لتركيا على زعزعة الأمن الإقليمي”.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان مجلس الوزراء الأرميني حالة الحرب والتعبئة العامة في البلاد بسبب الأحداث في ناغورني قرة باغ.

المصدر: سبوتنيك

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

أرمينيا

اذربيجان

قرة باغ

ناغورني

صراع

تركيا

آنا نغداليان

وزارة الخارجية الأرمينية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 27-11-2020

27 تشرين الثاني 20

سنابل البر

المؤتمر التربوي السنوي | سنابل البر

26 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 26-11-2020

26 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة العشرون | من الإذاعة

26 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 25-11-2020

25 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | سورة سبأ -1-

24 تشرين الثاني 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة عشرة

24 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 24-11-2020 | من الإذاعة

24 تشرين الثاني 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

قوة الإيمان | محاضرات تربوية وأخلاقية

23 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الرابعة والعشرون

23 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 19-11-2020

19 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

تعدد الزوجات | فقه الشريعة

18 تشرين الثاني 20

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأرمينية آنا نغداليان، أن “تركيا تدعم أذربيجان منذ التسعينيات”، مؤكدة على تورط تركيا بشكل مباشر في العدوان الأذربيجاني.

وقالت المتحدثة الأرمينية، لوكالة سبوتنيك الجمعة، رداً على تصريحات أردوغان بشأن ضرورة سحب القوات الأرمينية من “أراضي ناغورنو قره باغ المحتلة والمناطق المجاورة” وبقاء فرصة حل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان دون تدخل خارجي، “الدعم التركي لأذربيجان مستمر منذ التسعينيات، عندما فرضت حصارًا بريًا على جمهورية أرمينيا. لكننا نشهد الآن تورط تركيا بشكل مباشر في العدوان الأذربيجاني”.

وأضافت نغداليان “يقاتل الخبراء العسكريون الأتراك جنبًا إلى جنب مع الأذربيجانيين، الذين يستخدمون الأسلحة التركية، بما في ذلك الطائرات المسيرة والطائرات الحربية وتقوم تركيا بتجنيد ونقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب المجندين من أجزاء من سوريا التي يسيطرون عليها ومن ليبيا – وهم على موجودون على الأرض ويقاتلون شعبنا اليوم”.

وأضافت في هذا الصدد “نقل تركيا للمقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى منطقة نزاع ناغورنو قره باغ له هدف بعيد المدى وستكون له عواقب مدمرة من حيث الأمن والاستقرار في منطقة جنوب القوقاز وخارجها. تتماشى هذه السياسة مع منطق السياسة الخارجية الذي اتبعته تركيا في السنوات الأخيرة.

وتابعت الخارجية “المقاتلون الإرهابيون، الأصوليون الإسلاميون، الحركات الجهادية ، أصبحوا مرتزقة لتركيا، استخدموا على نطاق واسع من قبل القيادة الحالية لتركيا لحماية مصالحها و بسط نفوذها على المناطق المجاورة. في هذه الحالة أذربيجان مجرد وسيلة لخدمة أغراض مثل هذه السياسة ، وليس لدينا أي شك على الإطلاق أنه مع مرور الوقت ستُستخدم أراضي أذربيجان كمركز لهذه المجموعات، بل وأكثر من ذلك ، فإن وجود هؤلاء الإرهابيين سيحول أذربيجان والمنطقة في حمام دم آخر. واختتمت المتحدثة بالقول ” نأسف لأن أذربيجان قد حولت نفسها إلى وكيل لتركيا ، وهي تعمل مع وكلاء آخرين لتركيا على زعزعة الأمن الإقليمي”.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان مجلس الوزراء الأرميني حالة الحرب والتعبئة العامة في البلاد بسبب الأحداث في ناغورني قرة باغ.

المصدر: سبوتنيك

حول العالم,أرمينيا, اذربيجان, قرة باغ, ناغورني, صراع, تركيا, آنا نغداليان, وزارة الخارجية الأرمينية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية