Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية

03 كانون الثاني 20 - 12:30
مشاهدة
71
مشاركة
بعد نصف قرن من الأبحاث، وإنفاق 825.6 مليون دولار، توصل العلماء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، إلى النتيجة ذاتها التي كان العالم ألبرت آينشتاين قد توصل إليها، منذ أكثر من قرن، وهي أن مدار الأرض تتخلله بعض التقلبات الغريبة، فالـــزمكان مقــوس وملتف حول الأرض بينما تــدور.


وقال العلماء في مشروع "مسبار الجاذبية ب"، إن التأثير طفيف لكنه أساسي.. وكان آينشتاين قد توقع الأمر عينه في نظريته العظيمة للجاذبية، "النسبية".. وبحسب آينشتاين، لا تقع التفاحة على الأرض بفعل الجاذبية، بل لأنها تستجيب لتقويس الزمكان بالقرب من سطح الأرض الناتج عن ضخامة الأخيـرة، تماما كما تقوس الشمس المكان بطريقة تجعل الأرض تدور حولها.

وكانت هذه النظرية في القرن الماضي أرضا خصبة لتكهنات العلماء.. وقال معد مشروع "مسبار الجاذبية ب" من جامعة ستانفورد في الولايـــات المتحدة، فرنسيس إفريت: "لقد أتممنا البحث الكـــبير لاختبار <كون آينشتاين>، وآينشتاين يستمر."

وكان إفريت قد بـــدأ العمل على مشروع "مســـبار الجاذبية ب" في العام 1962 وتفرغ له مذ ذاك، وتم إطلاق المسبار في العام 2004، بعد بضع محاولات فاشلة، وعندما بلغ مداره، تبين أن هناك إشارات كهربائية زائفة تشوه المعطيات التي كان يرسلها إلى الأرض، ولم يتمـكن العلماء من استخراج المعطيات قبل خمس سنوات.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت نتائج التحاليل، التي تؤكد أن الأرض تقوس الزمكان، وأنه عندما تدور الأرض فهي تسحب معها الزمكان بالظاهرة التي تعرف بـ"سحب المكان"، والعملية شبيهة بتحريك ملعقة داخل كوب من الشاي، لأننا نلاحظ أن السائل أيضا داخل الكوب يبدأ بالدوران.. وعندما نتناول عملية "ســـحب المكان"، نلاحظ أن الفضاء يدور حول الأرض بمعـــدل 37 من ألف في الثانية كل عام، حـــسب آينشتاين، لأن كوكبــنا يسحبها لتدور بينما هو يدور.

وقال عالم الفيزياء غراهام فارميلو: "إن نظرية آينشتاين للنسبية هي من أهم الأمور التي توصل إليها علم الفيزياء، فهي تفسر كيف أن الكائنات الضخمة تؤثر على الزمان والمكان، لكنها تحكي القليل عن سلــوك الجسيمات دون الذرية".

وأضاف عالم الفيزياء في جامعة أبردين في بريطانيا، تشارلز وانغ، إن "النسبية تؤثر على حياتنا من نواح مختلفة، فمن أحد الأمور التي تصدر عنها، ظاهرة جاذبية تمدد الزمن، وهذا يــدل على أن الوقـت يبطئ عندما تتصاعد قوة الجاذبية".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

آينشتاين

جاذبية

تفاحة

دراسة

أبحاث

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

بعد نصف قرن من الأبحاث، وإنفاق 825.6 مليون دولار، توصل العلماء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، إلى النتيجة ذاتها التي كان العالم ألبرت آينشتاين قد توصل إليها، منذ أكثر من قرن، وهي أن مدار الأرض تتخلله بعض التقلبات الغريبة، فالـــزمكان مقــوس وملتف حول الأرض بينما تــدور.

وقال العلماء في مشروع "مسبار الجاذبية ب"، إن التأثير طفيف لكنه أساسي.. وكان آينشتاين قد توقع الأمر عينه في نظريته العظيمة للجاذبية، "النسبية".. وبحسب آينشتاين، لا تقع التفاحة على الأرض بفعل الجاذبية، بل لأنها تستجيب لتقويس الزمكان بالقرب من سطح الأرض الناتج عن ضخامة الأخيـرة، تماما كما تقوس الشمس المكان بطريقة تجعل الأرض تدور حولها.

وكانت هذه النظرية في القرن الماضي أرضا خصبة لتكهنات العلماء.. وقال معد مشروع "مسبار الجاذبية ب" من جامعة ستانفورد في الولايـــات المتحدة، فرنسيس إفريت: "لقد أتممنا البحث الكـــبير لاختبار <كون آينشتاين>، وآينشتاين يستمر."

وكان إفريت قد بـــدأ العمل على مشروع "مســـبار الجاذبية ب" في العام 1962 وتفرغ له مذ ذاك، وتم إطلاق المسبار في العام 2004، بعد بضع محاولات فاشلة، وعندما بلغ مداره، تبين أن هناك إشارات كهربائية زائفة تشوه المعطيات التي كان يرسلها إلى الأرض، ولم يتمـكن العلماء من استخراج المعطيات قبل خمس سنوات.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت نتائج التحاليل، التي تؤكد أن الأرض تقوس الزمكان، وأنه عندما تدور الأرض فهي تسحب معها الزمكان بالظاهرة التي تعرف بـ"سحب المكان"، والعملية شبيهة بتحريك ملعقة داخل كوب من الشاي، لأننا نلاحظ أن السائل أيضا داخل الكوب يبدأ بالدوران.. وعندما نتناول عملية "ســـحب المكان"، نلاحظ أن الفضاء يدور حول الأرض بمعـــدل 37 من ألف في الثانية كل عام، حـــسب آينشتاين، لأن كوكبــنا يسحبها لتدور بينما هو يدور.

وقال عالم الفيزياء غراهام فارميلو: "إن نظرية آينشتاين للنسبية هي من أهم الأمور التي توصل إليها علم الفيزياء، فهي تفسر كيف أن الكائنات الضخمة تؤثر على الزمان والمكان، لكنها تحكي القليل عن سلــوك الجسيمات دون الذرية".

وأضاف عالم الفيزياء في جامعة أبردين في بريطانيا، تشارلز وانغ، إن "النسبية تؤثر على حياتنا من نواح مختلفة، فمن أحد الأمور التي تصدر عنها، ظاهرة جاذبية تمدد الزمن، وهذا يــدل على أن الوقـت يبطئ عندما تتصاعد قوة الجاذبية".
علوم ودراسات,آينشتاين, جاذبية, تفاحة, دراسة, أبحاث
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية