Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الشَّخير قد يسبّب مخاطر كبيرة

08 كانون الثاني 20 - 20:00
مشاهدة
109
مشاركة

حذَّر أطباء ألمانيون، مؤخرًا، من عدم الاستهانة بالشَّخير، باعتباره مجرّد ظاهرة مزعجة، لأنه قد ينذر بمشاكل صحية خطيرة.

وأوضحت الجمعية الألمانية للطبّ أنّ الشخير يدقّ ناقوس الخطر عندما يكون مصحوبًا بانقطاع النفس أثناء النوم، مضيفةً أن هذا النوع من الشخير ينذر بالإصابة باضطرابات القلب أو السكتة الدماغية أو التوقف المفاجئ للقلب، فعدم حصول القلب على الأكسجين بشكل كافٍ ومنتظم خلال الليل، قد يؤدي إلى مشاكل فيه مع مرور الوقت، وبخاصة عند الأشخاص الذين يعانون انقطاع التنفس خلال النوم.

أما الخطر الآخر، فيتمثَّل بضعف الذاكرة لعدم وصول الأكسجين بشكل كافٍ ومنتظم إلى المخ، وقد يؤدي الأمر مع مرور الوقت إلى حدوث خلل في الذاكرة ووظائف المخ الأخرى.

وأشارت الجمعية إلى أنَّ هناك عدة عوامل تؤدي إلى المعاناة من الشخير، مثل البدانة، وتعاطي المشروبات الكحولية، وانقطاع الطمث عند النساء، إضافة إلى تضخم اللوزتين وارتخاء عضلات الحنك والأورام الصغيرة، إذ إنَّ المشروبات الكحولية ترخي عضلات الحلق، الأمر الذي يزيد من خطر حدوث الشخير.

أما الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فهم أكثر عرضة للإصابة بالشخير أو توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم، بينما الوراثة عامل خطر محتمل للإصابة بتوقف التنفس الانسدادي أثناء النوم (OSA).

ودعت الجمعية إلى استشارة الطبيب للخضوع للعلاج في الوقت المناسب، مشيرة إلى أنَّ العلاج يتمثّل في ارتداء قناع تنفّس أثناء النوم. أما في الحالات المستعصية، فهناك ضرورة لإجراء جراحة.

ويعدّ الشخير ضجيجًا مزعجًا يصدر عن الأنف والحنجرة أثناء النوم، وهو من الحالات الشائعة جدًا التي تصبح أكثر شيوعًا مع التقدم في السن، إذ تشير الإحصائيات إلى أنَّ 57٪ من الرجال و40٪ من النساء يعانون الشخير، بحسب ما ذكرت الأنباء الألمانية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

شخير

نوم

دراسة

صحة

أمراض

أبحاث

طب

علاج

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

حذَّر أطباء ألمانيون، مؤخرًا، من عدم الاستهانة بالشَّخير، باعتباره مجرّد ظاهرة مزعجة، لأنه قد ينذر بمشاكل صحية خطيرة.

وأوضحت الجمعية الألمانية للطبّ أنّ الشخير يدقّ ناقوس الخطر عندما يكون مصحوبًا بانقطاع النفس أثناء النوم، مضيفةً أن هذا النوع من الشخير ينذر بالإصابة باضطرابات القلب أو السكتة الدماغية أو التوقف المفاجئ للقلب، فعدم حصول القلب على الأكسجين بشكل كافٍ ومنتظم خلال الليل، قد يؤدي إلى مشاكل فيه مع مرور الوقت، وبخاصة عند الأشخاص الذين يعانون انقطاع التنفس خلال النوم.

أما الخطر الآخر، فيتمثَّل بضعف الذاكرة لعدم وصول الأكسجين بشكل كافٍ ومنتظم إلى المخ، وقد يؤدي الأمر مع مرور الوقت إلى حدوث خلل في الذاكرة ووظائف المخ الأخرى.

وأشارت الجمعية إلى أنَّ هناك عدة عوامل تؤدي إلى المعاناة من الشخير، مثل البدانة، وتعاطي المشروبات الكحولية، وانقطاع الطمث عند النساء، إضافة إلى تضخم اللوزتين وارتخاء عضلات الحنك والأورام الصغيرة، إذ إنَّ المشروبات الكحولية ترخي عضلات الحلق، الأمر الذي يزيد من خطر حدوث الشخير.

أما الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فهم أكثر عرضة للإصابة بالشخير أو توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم، بينما الوراثة عامل خطر محتمل للإصابة بتوقف التنفس الانسدادي أثناء النوم (OSA).

ودعت الجمعية إلى استشارة الطبيب للخضوع للعلاج في الوقت المناسب، مشيرة إلى أنَّ العلاج يتمثّل في ارتداء قناع تنفّس أثناء النوم. أما في الحالات المستعصية، فهناك ضرورة لإجراء جراحة.

ويعدّ الشخير ضجيجًا مزعجًا يصدر عن الأنف والحنجرة أثناء النوم، وهو من الحالات الشائعة جدًا التي تصبح أكثر شيوعًا مع التقدم في السن، إذ تشير الإحصائيات إلى أنَّ 57٪ من الرجال و40٪ من النساء يعانون الشخير، بحسب ما ذكرت الأنباء الألمانية.

علوم ودراسات,شخير, نوم, دراسة, صحة, أمراض, أبحاث, طب, علاج
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية