Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الصحة العالمية تدعو لمضاعفة الحذر خلال فترة الأعياد

12 كانون الأول 20 - 21:10
مشاهدة
147
مشاركة

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إلى مضاعفة اليقظة خلال فترة أعياد نهاية العام، فيما ارتفع عدد الوفيات اليومية بكوفيد-19 بنسبة 60% خلال الأسابيع الستة الماضية.

وأعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال مؤتمر صحافي: "فترة الأعياد هي فترة استرخاء واحتفال، لكن لا يجب أن نخفف من يقظتنا. يمكن للاحتفال أن يتحول سريعًا إلى حداد ما لم نتخذ الاحتياطات اللازمة".

وقال إن على من يعيشون في منطقة تشهد تناقلًا سريعًا للعدوى أن يدرسوا "بانتباه" مشاريعهم خلال أعياد نهاية العام، لضمان سلامة الجميع، موضحًا أن "ذلك قد يكون الهدية الأجمل التي يمكن لكم أن تقدموها، هدية الصحة والحياة والحب والفرح والأمل".

أبلغت دول أوروبية عدة عن مستويات "مرتفعة جدًا" من العدوى بكوفيد-19 مع اقتراب عيد الميلاد، فيما يتفشى الوباء أيضًا بشكل غير مسبوق في الولايات المتحدة.

وقال غيبرييسوس "خلال الأسابيع الستة الماضية، ارتفع عدد الوفيات اليومية بنسبة 60%"، مشيرًا إلى أن غالبية الوفيات والإصابات سجلت في أوروبا وفي القارة الأميركية.

من جهتها، أشارت مسؤولة إدارة الوباء في المنظمة ماريا فان خيركوف خلال المؤتمر الصحافي إلى الاختلاف في تفشي الوباء بين المناطق.

وقالت إن "الارتفاع بنسبة 60% في الوفيات خلال الأسابيع الستة الماضية ليس متوزعًا بالتساوي على العالم"، مشيرة إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 100% تقريبًا في أوروبا و54% في القارة الأميركية و50% في إفريقيا و15% في منطقة المحيط الهادئ الغربية، و10% في شرق المتوسط و7.5% في جنوب شرق آسيا.

ورغم وصول اللقاحات إلى بعض الدول، لكن "الفيروس يواصل تفشيه" والغالبية العظمى من السكان قد تلتقط العدوى، وفق خيركوف.

من جهته، قال مسؤول الحالات الصحية الطارئة في المنظمة، مايكل راين، إن "الوضع العالمي لا يزال متزعزعًا على مستوى الوباء"، داعيًا الدول إلى زيادة عمليات الفحص.

ولتفادي أن تشتري الدول الغنية كل جرعات اللقاحات في الأشهر الأولى من توفرها، وضعت المنظمة آلية تسمح بتوزيع عادل للقاحات والعلاجات إذا ما توفرت.

وأوضح مدير عام منظمة الصحة "حصلنا بالفعل على مليار جرعة من ثلاث لقاحات محتملة" في إطار الآلية التي تضم 189 بلدًا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

كورونا

علاج

الأمم المتحدة

فيروس

وفيات

إصابات

عدوى

منظمة الصحة العالمية

وباء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الغفلة عن الموت | محاضرات تربوية وأخلاقية

25 كانون الثاني 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثلاثون

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-01-2020

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 21-01-2020

21 كانون الثاني 21

فقه الشريعة 2020

أحكام البيئة | فقه الشريعة

20 كانون الثاني 21

في بيتنا الثاني

التربية الجنسية المدرسية | في بيتنا الثاني

19 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 18-01-2020

18 كانون الثاني 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة والعشرون

15 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 15-01-2020

15 كانون الثاني 21

فقه الشريعة 2020

الزواج المدني في ميزان الشرع | فقه الشريعة

13 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 13-01-2020

13 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إلى مضاعفة اليقظة خلال فترة أعياد نهاية العام، فيما ارتفع عدد الوفيات اليومية بكوفيد-19 بنسبة 60% خلال الأسابيع الستة الماضية.

وأعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال مؤتمر صحافي: "فترة الأعياد هي فترة استرخاء واحتفال، لكن لا يجب أن نخفف من يقظتنا. يمكن للاحتفال أن يتحول سريعًا إلى حداد ما لم نتخذ الاحتياطات اللازمة".

وقال إن على من يعيشون في منطقة تشهد تناقلًا سريعًا للعدوى أن يدرسوا "بانتباه" مشاريعهم خلال أعياد نهاية العام، لضمان سلامة الجميع، موضحًا أن "ذلك قد يكون الهدية الأجمل التي يمكن لكم أن تقدموها، هدية الصحة والحياة والحب والفرح والأمل".

أبلغت دول أوروبية عدة عن مستويات "مرتفعة جدًا" من العدوى بكوفيد-19 مع اقتراب عيد الميلاد، فيما يتفشى الوباء أيضًا بشكل غير مسبوق في الولايات المتحدة.

وقال غيبرييسوس "خلال الأسابيع الستة الماضية، ارتفع عدد الوفيات اليومية بنسبة 60%"، مشيرًا إلى أن غالبية الوفيات والإصابات سجلت في أوروبا وفي القارة الأميركية.

من جهتها، أشارت مسؤولة إدارة الوباء في المنظمة ماريا فان خيركوف خلال المؤتمر الصحافي إلى الاختلاف في تفشي الوباء بين المناطق.

وقالت إن "الارتفاع بنسبة 60% في الوفيات خلال الأسابيع الستة الماضية ليس متوزعًا بالتساوي على العالم"، مشيرة إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 100% تقريبًا في أوروبا و54% في القارة الأميركية و50% في إفريقيا و15% في منطقة المحيط الهادئ الغربية، و10% في شرق المتوسط و7.5% في جنوب شرق آسيا.

ورغم وصول اللقاحات إلى بعض الدول، لكن "الفيروس يواصل تفشيه" والغالبية العظمى من السكان قد تلتقط العدوى، وفق خيركوف.

من جهته، قال مسؤول الحالات الصحية الطارئة في المنظمة، مايكل راين، إن "الوضع العالمي لا يزال متزعزعًا على مستوى الوباء"، داعيًا الدول إلى زيادة عمليات الفحص.

ولتفادي أن تشتري الدول الغنية كل جرعات اللقاحات في الأشهر الأولى من توفرها، وضعت المنظمة آلية تسمح بتوزيع عادل للقاحات والعلاجات إذا ما توفرت.

وأوضح مدير عام منظمة الصحة "حصلنا بالفعل على مليار جرعة من ثلاث لقاحات محتملة" في إطار الآلية التي تضم 189 بلدًا.

حول العالم,كورونا, علاج, الأمم المتحدة, فيروس, وفيات, إصابات, عدوى, منظمة الصحة العالمية, وباء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية