Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأونروا: نقوم بإجراءات تقشفية لمواجهة الأزمة دون المساس بخدمات اللاجئين

30 تشرين الأول 18 - 21:38
مشاهدة
115
مشاركة

أعلن بسام الشوا مدير تنسيق برنامج التعليم في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن الوكالة تقوم بإجراءات تقشفية لمواجهة الأزمة المالية دون أن تؤثر هذه الإجراءات على الخدمات المقدمة لللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك في اليوم الثاني للاجتماع المشترك الثامن والعشرين بين مسؤولي التعليم في الأونروا ومجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين الذي عقد بالجامعة العربية، استعرض فيه الصعوبات المالية الخانقة التي تمر بها الوكالة، والتي تؤثر بدورها على تسيير عملياتها في الأقطار المختلفة.

وأوضح أن الإجراءات التقشفية لا تزال في مراحل التطبيق العملي على سبيل المثال وقف التعيينات باستثناء الوظائف الهامة والأساسية، واستمرار تعيين المعلمين غير المثبتين، وربط القيام بالمهمات والزيارات الميدانية بموافقة مركزية من قبل مكتب المفوض العام.

وأكد الشوا ضرورة توفير الدعم والتمويل اللازم للأونروا وذلك من أجل استمراراها في تأدية دورها المتأصل ومهامها وبرامجها للاجئين الفلسطينيين.

وقال إنه لا يخفى على أحد حجم المعاناة والصعوبات التي واجهت الاونروا منذ بدء العالم الحالي، ووقف المساعدات الأمريكية. مضيفاً أنه في شهر آب الماضي كان العجز المالي يتجاوز ٢١٧ مليون دولار الأمر الذي كان يعني عدم إفتتاح العام الدراسي ٢٠١٩/٢٠١٨ حيث  كان التخوف واضحا وجليا بشأن احتمال عدم افتتاح المدارس، إلا أن الدعم الواضح من الدول المضيفة والصديقة والجامعة العربية والتبرعات الإضافية مكنت المفوض العام للأونروا من افتتاح العام الدراسي في موعده متحديا كل الظروف .

وقال إن الطريق لايزال طويلا، حيث أن الفجوة بين الاحتياجات والتدفقات المالية قد اتسعت كثيرا وسوف يكون التحدي قائما العام المقبل، مشيرا إلى انه يتم مناقشة تجديد ميثاق الاونروا في الامانة العامة للأمم المتحدة وتوفير المبالغ اللازمة والضرورية للقيام بأعمالها في ظل واقع قلق و وغامض.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الاونروا

اللاجئين الفلسطينيين

الأمم المتحدة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

أعلن بسام الشوا مدير تنسيق برنامج التعليم في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن الوكالة تقوم بإجراءات تقشفية لمواجهة الأزمة المالية دون أن تؤثر هذه الإجراءات على الخدمات المقدمة لللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك في اليوم الثاني للاجتماع المشترك الثامن والعشرين بين مسؤولي التعليم في الأونروا ومجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين الذي عقد بالجامعة العربية، استعرض فيه الصعوبات المالية الخانقة التي تمر بها الوكالة، والتي تؤثر بدورها على تسيير عملياتها في الأقطار المختلفة.

وأوضح أن الإجراءات التقشفية لا تزال في مراحل التطبيق العملي على سبيل المثال وقف التعيينات باستثناء الوظائف الهامة والأساسية، واستمرار تعيين المعلمين غير المثبتين، وربط القيام بالمهمات والزيارات الميدانية بموافقة مركزية من قبل مكتب المفوض العام.

وأكد الشوا ضرورة توفير الدعم والتمويل اللازم للأونروا وذلك من أجل استمراراها في تأدية دورها المتأصل ومهامها وبرامجها للاجئين الفلسطينيين.

وقال إنه لا يخفى على أحد حجم المعاناة والصعوبات التي واجهت الاونروا منذ بدء العالم الحالي، ووقف المساعدات الأمريكية. مضيفاً أنه في شهر آب الماضي كان العجز المالي يتجاوز ٢١٧ مليون دولار الأمر الذي كان يعني عدم إفتتاح العام الدراسي ٢٠١٩/٢٠١٨ حيث  كان التخوف واضحا وجليا بشأن احتمال عدم افتتاح المدارس، إلا أن الدعم الواضح من الدول المضيفة والصديقة والجامعة العربية والتبرعات الإضافية مكنت المفوض العام للأونروا من افتتاح العام الدراسي في موعده متحديا كل الظروف .

وقال إن الطريق لايزال طويلا، حيث أن الفجوة بين الاحتياجات والتدفقات المالية قد اتسعت كثيرا وسوف يكون التحدي قائما العام المقبل، مشيرا إلى انه يتم مناقشة تجديد ميثاق الاونروا في الامانة العامة للأمم المتحدة وتوفير المبالغ اللازمة والضرورية للقيام بأعمالها في ظل واقع قلق و وغامض.

أخبار فلسطين,الاونروا,اللاجئين الفلسطينيين,الأمم المتحدة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية