Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فضل الله في درس التفسير القرآني: فقدنا ابسط مقومات الحياة والطبقة السياسية تتلهى بالمناكفات

17 كانون الأول 20 - 14:20
مشاهدة
381
مشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                           التاريخ: 1 جمادى الأولى 1442هـ

   السيد علي فضل الله                                               الموافق: 16 كانون الأول 2020 م

 

العلامة فضل الله في درس التفسير القرآني:

فقدنا ابسط مقومات الحياة والطبقة السياسية تتلهى بالمناكفات

رأى سماحة العلامة السيد علي فضل الله  في درس التفسير القرآني  أن من يدير دفة الحكم في هذا البلد يعمل على اغراقه بالتراشق  والسجالات الحادة حفاظا على مكتسباته  ومصالحه الخاصة  من خلال تأجيج مناخ الانقسام  واثارة الغرائز الطائفية وشد العصب المذهبي  والحزبي  تحت حجة الدفاع عن حقوق هذه الطائفة أو هذا المذهب أو ذاك الموقع معتبرا ان الناس أصبحت تفتقد إلى ابسط مقومات الحياة والعيش الكريم  وان هذه الطبقة ما زالت تتلهى بمناكفاتها وخلافاتها على الحصص بعيدا من هموم الناس بدلا من ان تعمل على  وقف الانهيار  وإنقاذ ما امكن إنقاذه  قبل سقوط الوطن  على رؤوس الجميع.

وأسف سماحته انه حتى في خلافاتنا أصبحنا ننتظر كلمة السر من هنا أو هناك لوقفها أو إننا ننتظر متغيرات إقليمية ودولية.

وشدد سماحته على ضرورة إبقاء القضاء بعيدا عن كل التدخلات السياسية والطائفية والمذهبية والحزبية مبديا تخوفه من تسييسه أو إدخاله في لعبة شد الحبال بين الأطراف اللبنانية فتفتح ملفات وتقفل أخرى بطريقة انتقائية تؤدي الى فقدان الثقة به داعيا إلى الحفاظ على استقلاليته ونزاهته وان يكون الجميع تحت سقفه معتبرا ان العدالة لا بد من ان تكون شاملة حتى نقطع الطريق على من يريد اسقاط القضاء. 

وختم سماحته ان التغيير الحقيقي يبدا بتغير العقلية التي تتحكم بواقعنا فنصبح ننتخب على أساس البرامج ونُفعّل مبدأ المحاسبة بعيدا من المصالح الشخصية والذاتية عندها نبني وطنا يتساوى فيه الجميع تحت سقف القانون.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

السيد علي فضل الله

درس التفسير القرآني

مسجد الإمامين الحسنين

حارة حريك

قاعة الزهراء

لبنان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

الغفلة عن الموت | محاضرات تربوية وأخلاقية

25 كانون الثاني 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثلاثون

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-01-2020

22 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 21-01-2020

21 كانون الثاني 21

فقه الشريعة 2020

أحكام البيئة | فقه الشريعة

20 كانون الثاني 21

في بيتنا الثاني

التربية الجنسية المدرسية | في بيتنا الثاني

19 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 18-01-2020

18 كانون الثاني 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة والعشرون

15 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 15-01-2020

15 كانون الثاني 21

فقه الشريعة 2020

الزواج المدني في ميزان الشرع | فقه الشريعة

13 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 13-01-2020

13 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                           التاريخ: 1 جمادى الأولى 1442هـ

   السيد علي فضل الله                                               الموافق: 16 كانون الأول 2020 م

 

العلامة فضل الله في درس التفسير القرآني:

فقدنا ابسط مقومات الحياة والطبقة السياسية تتلهى بالمناكفات

رأى سماحة العلامة السيد علي فضل الله  في درس التفسير القرآني  أن من يدير دفة الحكم في هذا البلد يعمل على اغراقه بالتراشق  والسجالات الحادة حفاظا على مكتسباته  ومصالحه الخاصة  من خلال تأجيج مناخ الانقسام  واثارة الغرائز الطائفية وشد العصب المذهبي  والحزبي  تحت حجة الدفاع عن حقوق هذه الطائفة أو هذا المذهب أو ذاك الموقع معتبرا ان الناس أصبحت تفتقد إلى ابسط مقومات الحياة والعيش الكريم  وان هذه الطبقة ما زالت تتلهى بمناكفاتها وخلافاتها على الحصص بعيدا من هموم الناس بدلا من ان تعمل على  وقف الانهيار  وإنقاذ ما امكن إنقاذه  قبل سقوط الوطن  على رؤوس الجميع.

وأسف سماحته انه حتى في خلافاتنا أصبحنا ننتظر كلمة السر من هنا أو هناك لوقفها أو إننا ننتظر متغيرات إقليمية ودولية.

وشدد سماحته على ضرورة إبقاء القضاء بعيدا عن كل التدخلات السياسية والطائفية والمذهبية والحزبية مبديا تخوفه من تسييسه أو إدخاله في لعبة شد الحبال بين الأطراف اللبنانية فتفتح ملفات وتقفل أخرى بطريقة انتقائية تؤدي الى فقدان الثقة به داعيا إلى الحفاظ على استقلاليته ونزاهته وان يكون الجميع تحت سقفه معتبرا ان العدالة لا بد من ان تكون شاملة حتى نقطع الطريق على من يريد اسقاط القضاء. 

وختم سماحته ان التغيير الحقيقي يبدا بتغير العقلية التي تتحكم بواقعنا فنصبح ننتخب على أساس البرامج ونُفعّل مبدأ المحاسبة بعيدا من المصالح الشخصية والذاتية عندها نبني وطنا يتساوى فيه الجميع تحت سقف القانون.

 

أخبار العالم الإسلامي,السيد علي فضل الله, درس التفسير القرآني, مسجد الإمامين الحسنين, حارة حريك, قاعة الزهراء, لبنان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية