Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

زعماء يهود في بيتسبرغ يطلبون من ترامب التّنديد بالتّطرّف القوميّ للبيض

31 تشرين الأول 18 - 15:00
مشاهدة
41
مشاركة

طالب زعماء يهود في بيتسبرغ الرئيس دونالد ترامب بالتنديد بالتطرّف القوميّ لدى البيض على نحو لا لبس فيه، بعد أن قال إنه سيزور المعبد الذي قتل فيه مسلّح 11 من المصلّين في مطلع الأسبوع.

وقالت جماعة "بند ذا آرك"، وهي منظَّمة يهودية معنية بالعدالة الاجتماعية، في خطاب مفتوح لترامب الذي أعلن أنه سيزور المدينة يوم الثلاثاء المنصرم: "السيد ترامب، أنت لست محلّ ترحيب في المدينة قبل أن تندّد بشكل كامل بالتطرّف القومي للبيض". وقالت المنظَّمة إنَّ الخطاب موقّع من اللجنة التوجيهية للمنظمة في بيتسبرغ وما يقارب 43 ألفاً من الجمهور.

وقال تامي هيبس، عضو اللجنة التوجيهية للمنظَّمة: "في التقاليد اليهودية، عندما تدخل منزلاً فيه حداد، فالتقاليد تقضي بألا تتكلَم وأن تسمع". وأضاف: "أتضرّع أن ينصت لما يجب أن نقول وما ينبغي أن يقوله أيّ شخص آخر في حداد".

وروبرت باورز (46 عاماً)، الذي صرَّح بأنه معادٍ للسامية، والمتَّهم بشنّ أدمى هجوم على الإطلاق ضد الطائفة اليهودية في الولايات المتحدة، ليس من أنصار ترامب، ويتَّهم الرئيس من خلال الإنترنت بأنه لم يفعل شيئاً لمنع "غزو" اليهود. وقد ندَّد ترامب بالهجوم قائلاً إنه لا يجب التسامح مع العداء للسامية.

ويقول منتقدو الرئيس الجمهوري إنَّ تصريحاته المتكرّرة المعادية للهجرة والمعادية للمسلمين، وإلقاءه اللوم على الطرفين، عندما قُتل محتجّ في مؤتمر للمتطرفين المؤمنين بتفوّق البيض في فرجينيا في العام 2017، شجَّع تطرف الجناح اليمينيّ، وهو اتهام رفضته إدارة ترامب بشكل قاطع.

وجاء في خطاب منظَّمة "بند ذا آرك": "كلماتك وسياساتك في السنوات الثلاث الماضية شجَّعت حركة قومية للبيض متنامية". وقالت سارة ساندرز، المتحدّثة باسم البيت الأبيض، إنَّ ترامب سيذهب إلى سكويريل هيل، وهو الحيّ الذي يقع فيه المعبد الذي كان مسرحاً لإطلاق النار، بصحبة زوجته ميلانيا، لمشاركة مجتمع بيتسبرغ حزنه".

ولا يرغب كلّ الزعماء اليهود في بقاء ترامب بعيداً. وقال الحاخام جيفري مايرز الَّذي يقود تجمّعاً من بين ثلاث تجمعات يضمّها معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة)، إنه يرحّب دوماً بالرئيس.

وبعد الإعلان عن زيارة ترامب، بدأ أناس في حيّ سكويريل هيل وحوله تنظيم احتجاجات ووقفات بالشموع وفعاليات عامة أخرى. وقال أكثر من 250 شخصاً إنهم سيشاركون في احتجاج صامت أثناء زيارة ترامب لمنطقة سكويريل هيل التي يشكّل اليهود 40 في المئة من سكانها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

التطرّف القوميّ

زعماء يهود

بيستبرغ

العرق الأبيض

ترامب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الأولى

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثانية

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الرابعة

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الخامسة

26 تشرين الأول 18

طالب زعماء يهود في بيتسبرغ الرئيس دونالد ترامب بالتنديد بالتطرّف القوميّ لدى البيض على نحو لا لبس فيه، بعد أن قال إنه سيزور المعبد الذي قتل فيه مسلّح 11 من المصلّين في مطلع الأسبوع.

وقالت جماعة "بند ذا آرك"، وهي منظَّمة يهودية معنية بالعدالة الاجتماعية، في خطاب مفتوح لترامب الذي أعلن أنه سيزور المدينة يوم الثلاثاء المنصرم: "السيد ترامب، أنت لست محلّ ترحيب في المدينة قبل أن تندّد بشكل كامل بالتطرّف القومي للبيض". وقالت المنظَّمة إنَّ الخطاب موقّع من اللجنة التوجيهية للمنظمة في بيتسبرغ وما يقارب 43 ألفاً من الجمهور.

وقال تامي هيبس، عضو اللجنة التوجيهية للمنظَّمة: "في التقاليد اليهودية، عندما تدخل منزلاً فيه حداد، فالتقاليد تقضي بألا تتكلَم وأن تسمع". وأضاف: "أتضرّع أن ينصت لما يجب أن نقول وما ينبغي أن يقوله أيّ شخص آخر في حداد".

وروبرت باورز (46 عاماً)، الذي صرَّح بأنه معادٍ للسامية، والمتَّهم بشنّ أدمى هجوم على الإطلاق ضد الطائفة اليهودية في الولايات المتحدة، ليس من أنصار ترامب، ويتَّهم الرئيس من خلال الإنترنت بأنه لم يفعل شيئاً لمنع "غزو" اليهود. وقد ندَّد ترامب بالهجوم قائلاً إنه لا يجب التسامح مع العداء للسامية.

ويقول منتقدو الرئيس الجمهوري إنَّ تصريحاته المتكرّرة المعادية للهجرة والمعادية للمسلمين، وإلقاءه اللوم على الطرفين، عندما قُتل محتجّ في مؤتمر للمتطرفين المؤمنين بتفوّق البيض في فرجينيا في العام 2017، شجَّع تطرف الجناح اليمينيّ، وهو اتهام رفضته إدارة ترامب بشكل قاطع.

وجاء في خطاب منظَّمة "بند ذا آرك": "كلماتك وسياساتك في السنوات الثلاث الماضية شجَّعت حركة قومية للبيض متنامية". وقالت سارة ساندرز، المتحدّثة باسم البيت الأبيض، إنَّ ترامب سيذهب إلى سكويريل هيل، وهو الحيّ الذي يقع فيه المعبد الذي كان مسرحاً لإطلاق النار، بصحبة زوجته ميلانيا، لمشاركة مجتمع بيتسبرغ حزنه".

ولا يرغب كلّ الزعماء اليهود في بقاء ترامب بعيداً. وقال الحاخام جيفري مايرز الَّذي يقود تجمّعاً من بين ثلاث تجمعات يضمّها معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة)، إنه يرحّب دوماً بالرئيس.

وبعد الإعلان عن زيارة ترامب، بدأ أناس في حيّ سكويريل هيل وحوله تنظيم احتجاجات ووقفات بالشموع وفعاليات عامة أخرى. وقال أكثر من 250 شخصاً إنهم سيشاركون في احتجاج صامت أثناء زيارة ترامب لمنطقة سكويريل هيل التي يشكّل اليهود 40 في المئة من سكانها.

العالم العربي والعالم,التطرّف القوميّ, زعماء يهود, بيستبرغ, العرق الأبيض, ترامب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية