Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تظاهرات في ولاية أوهايو احتجاجاً على مقتل رجل من أصول أفريقية

25 كانون الأول 20 - 12:43
مشاهدة
139
مشاركة
خرجت تظاهرات في ولاية أوهايو الأميركية تنديداً بقتل الشرطة لرجل من أصول إفريقية في كولومبوس يدعى أندري موريس هيل، ويبلغ من العمر 47 عاماً.

وأطلق ضابط شرطة مدينة كولامبوس، أدام كوي، النيران من مسدسه تجاه هيل، خلال خروج الأخير من مرآب أمام منزل سكني، وهو يحمل في يده اليمنى هاتفاً جوالاً، فيما بقيت يده الأخرى غير مرئية. وبعد ثوانٍ، أطلق الشرطي النار على الضحية، بحسب شهود عيان.


المحتجون حملوا لافتات تندد بالعنصرية، وتطالب بالعدالة بعد عملية القتل الثانية خلال أسابيع قليلة في هذه المدينة الشمالية بالولايات المتحدة.

ووثقّت لقطات تمّ تصويرها عبر كاميرا الشرطي، الذي وصل إلى المكان بعد تلقي بلاغ من أحد المقيمين في المنطقة اشتكى على أصوات محرك سيارة، وأطلق الشرطي على الضحية الرصاص في غضون ثوانٍ معدودة بعد التقائهما في المكان.

ولم يتم حتى الآن تحديد سبب إطلاق النار على الرجل الذي تبين أنه لم يكن مسلحاً، مع العلم أن الشرطي لم يشغل نظام تسجيل الصوت في الكاميرا التي كان يحملها إلا بعد أن قتل ضحيته.

وأوضحت السلطات لاحقاً أن الضحية هيل كان مدعواً من قبل أصحاب المنزل الذي وقع أمامه الحادث.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الشرطي كوي واجه سابقاً شكاوى متعلقة بالاستخدام المفرط للقوة.

وفي أعقاب هذه التطورات أصدر قائد شرطة كولامبوس، ثوماس كوينلان، قراراً بإقالة الشرطي كوي من وظيفته، بينما فتحت السلطات المحلية تحقيقاً في الحادث، الذي وقع بعد أقل 3 أسابيع من مقتل المواطن من ذوي البشرة السمراء كيسي غودسون (23 عاماً)، في المدينة نفسها، على يد نائب شريف دائرة فرانكلين.

وقالت شبكة "سي أن أن" الأميركية من جهتها إن "ضابط شرطة أميركي في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو يخضع للتحقيق بعد إطلاقه النار على رجل أسود أعزل ما أدى إلى مقتله"، مضيفة أن "الشرطي لم يبدأ تسجيل الحادث بكاميرا المراقبة المعلقة في ملابسه، إلا بعد إطلاق النار، لكن الذاكرة المؤقتة للكاميرا سجلت 60 ثانية قبل الإطلاق، الأمر الذي كشف تفاصيل ما حدث".

هذا وتستمر التظاهرات ضدّ عنف الشرطة الأميركية. ففي ولاية كولورادو الأميركية قتل شخص بإطلاق نار خلال تظاهرة كانت تطالب بإصلاح الشرطة.

وشهدت الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام موجة واسعة النطاق من الاحتجاجات ضد عنف الشرطة والعنصرية.

وكانت قسوة المشاهد  أجبرتْ رئيس الشرطة في مدينة توكسون كريس ماجنوس، على تقديم استقالته، فيما يظهر الفيديو وفاة الرجل اللاتيني انغرام لوبيز البالغ 27 عاماً على أيدي عدد من عناصر الشرطة الأميركية.

ووقّع ترامب على قرار لـ"تكييف سلوك الشرطة وفق أفضل المواصفات والمعايير"، ولفت إلى أن "الأمر التنفيذي سيشجّع على التعاون بين وزارة العدل والشرطة، لإيجاد أرضية مشتركة تتعلق ببيانات عناصرها". 

ويذكر أن "الديمقراطيين" عرقلوا في مجلس الشيوخ، في حزيران/يونيو الماضي، مشروعاً "جمهورياً" لإصلاح الشرطة الأميركية، معتبرين أنه غير كافٍ في ظل حركة الاحتجاج غير المسبوقة ضد العنصرية، التي أعقبت مقتل جورج فلويد.

وكانت مجلة "نيوزويك" قد نقلت أمس الخميس عن مصادر عسكرية أن ضباطاً أميركيين كباراً ناقشوا خطة طوارئ سرية إذا أقدم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على إعلان الأحكام العرفية بهدف استعادة النظام.

المصادر قالت "إن هذه الخطة تجري بعيداً عن أعين البيت الأبيض والموالين لترامب في البنتاغون خشية إلغائها".

ونقلت المجلة عن ضباط أميركيين قلقهم من تورّط الجيش في أزمة يفتعلها ترامب، ولا سيما إذا استعان بحشد الميليشيات الخاصة، والقوات شبه العسكرية الموالية له، في محاولة لتعطيل انتقال السلطة للرئيس الديمقراطي جو بايدن، وإحداث حالة من العنف في العاصمة واشنطن.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

تظاهرات

أميركا

اوهاية

الشرطة الأميركية

عنصرية

عنف

قتلى

جرحى

احتجاجات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من اللإذاعة 06-01-2020

06 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-01-2021

06 كانون الثاني 21

درس التفسير القرآني

-2-درس التفسير القرآني - سورة فاطر

05 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

05 كانون الثاني 21

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الثلاثون

04 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 04-01-2020

04 كانون الثاني 21

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 01-01-2021

01 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 30-12-2020

31 كانون الأول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة السابعة والعشرون | من الإذاعة

31 كانون الأول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 31-12-2020

31 كانون الأول 20

خرجت تظاهرات في ولاية أوهايو الأميركية تنديداً بقتل الشرطة لرجل من أصول إفريقية في كولومبوس يدعى أندري موريس هيل، ويبلغ من العمر 47 عاماً.

وأطلق ضابط شرطة مدينة كولامبوس، أدام كوي، النيران من مسدسه تجاه هيل، خلال خروج الأخير من مرآب أمام منزل سكني، وهو يحمل في يده اليمنى هاتفاً جوالاً، فيما بقيت يده الأخرى غير مرئية. وبعد ثوانٍ، أطلق الشرطي النار على الضحية، بحسب شهود عيان.

المحتجون حملوا لافتات تندد بالعنصرية، وتطالب بالعدالة بعد عملية القتل الثانية خلال أسابيع قليلة في هذه المدينة الشمالية بالولايات المتحدة.

ووثقّت لقطات تمّ تصويرها عبر كاميرا الشرطي، الذي وصل إلى المكان بعد تلقي بلاغ من أحد المقيمين في المنطقة اشتكى على أصوات محرك سيارة، وأطلق الشرطي على الضحية الرصاص في غضون ثوانٍ معدودة بعد التقائهما في المكان.

ولم يتم حتى الآن تحديد سبب إطلاق النار على الرجل الذي تبين أنه لم يكن مسلحاً، مع العلم أن الشرطي لم يشغل نظام تسجيل الصوت في الكاميرا التي كان يحملها إلا بعد أن قتل ضحيته.

وأوضحت السلطات لاحقاً أن الضحية هيل كان مدعواً من قبل أصحاب المنزل الذي وقع أمامه الحادث.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الشرطي كوي واجه سابقاً شكاوى متعلقة بالاستخدام المفرط للقوة.

وفي أعقاب هذه التطورات أصدر قائد شرطة كولامبوس، ثوماس كوينلان، قراراً بإقالة الشرطي كوي من وظيفته، بينما فتحت السلطات المحلية تحقيقاً في الحادث، الذي وقع بعد أقل 3 أسابيع من مقتل المواطن من ذوي البشرة السمراء كيسي غودسون (23 عاماً)، في المدينة نفسها، على يد نائب شريف دائرة فرانكلين.

وقالت شبكة "سي أن أن" الأميركية من جهتها إن "ضابط شرطة أميركي في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو يخضع للتحقيق بعد إطلاقه النار على رجل أسود أعزل ما أدى إلى مقتله"، مضيفة أن "الشرطي لم يبدأ تسجيل الحادث بكاميرا المراقبة المعلقة في ملابسه، إلا بعد إطلاق النار، لكن الذاكرة المؤقتة للكاميرا سجلت 60 ثانية قبل الإطلاق، الأمر الذي كشف تفاصيل ما حدث".

هذا وتستمر التظاهرات ضدّ عنف الشرطة الأميركية. ففي ولاية كولورادو الأميركية قتل شخص بإطلاق نار خلال تظاهرة كانت تطالب بإصلاح الشرطة.

وشهدت الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام موجة واسعة النطاق من الاحتجاجات ضد عنف الشرطة والعنصرية.

وكانت قسوة المشاهد  أجبرتْ رئيس الشرطة في مدينة توكسون كريس ماجنوس، على تقديم استقالته، فيما يظهر الفيديو وفاة الرجل اللاتيني انغرام لوبيز البالغ 27 عاماً على أيدي عدد من عناصر الشرطة الأميركية.

ووقّع ترامب على قرار لـ"تكييف سلوك الشرطة وفق أفضل المواصفات والمعايير"، ولفت إلى أن "الأمر التنفيذي سيشجّع على التعاون بين وزارة العدل والشرطة، لإيجاد أرضية مشتركة تتعلق ببيانات عناصرها". 

ويذكر أن "الديمقراطيين" عرقلوا في مجلس الشيوخ، في حزيران/يونيو الماضي، مشروعاً "جمهورياً" لإصلاح الشرطة الأميركية، معتبرين أنه غير كافٍ في ظل حركة الاحتجاج غير المسبوقة ضد العنصرية، التي أعقبت مقتل جورج فلويد.

وكانت مجلة "نيوزويك" قد نقلت أمس الخميس عن مصادر عسكرية أن ضباطاً أميركيين كباراً ناقشوا خطة طوارئ سرية إذا أقدم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على إعلان الأحكام العرفية بهدف استعادة النظام.

المصادر قالت "إن هذه الخطة تجري بعيداً عن أعين البيت الأبيض والموالين لترامب في البنتاغون خشية إلغائها".

ونقلت المجلة عن ضباط أميركيين قلقهم من تورّط الجيش في أزمة يفتعلها ترامب، ولا سيما إذا استعان بحشد الميليشيات الخاصة، والقوات شبه العسكرية الموالية له، في محاولة لتعطيل انتقال السلطة للرئيس الديمقراطي جو بايدن، وإحداث حالة من العنف في العاصمة واشنطن.
حول العالم,تظاهرات, أميركا, اوهاية, الشرطة الأميركية, عنصرية, عنف, قتلى, جرحى, احتجاجات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية