Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

منظَّمة الصحَّة العالميّة: تلوّث الهواء يقتل 600 ألف طفل سنوياً

02 تشرين الثاني 18 - 18:00
مشاهدة
123
مشاركة

قالت منظَّمة الصحّة العالميّة إنَّ تلوّث الهواء يودي بحياة ما يقدر بنحو 600 ألف طفل سنوياً، ويؤدي إلى أعراض تتراوح بين فقدان الذكاء والبدانة والتهابات الأذن، مضيفةً أنه لا يوجد شيء يذكر يمكن للآباء فعله حيال هذا الأمر.

وذكر خبراء في المنظّمة أنه لا بد للآباء من تجنّب تلوث الهواء في المنازل، باستخدام أنواع وقود أقل تلويثاً في الطهي والتدفئة وعدم التدخين. ولكن من أجل الحدّ من تعرّض الأطفال للتلوث المحيط، ينبغي لهم الضغط على الساسة لتنظيف البيئة.

وقال المدير العام لمنظَّمة الصحّة العالميّة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في بيان: "الهواء الملوّث يسمّم ملايين الأطفال ويدمّر حياتهم". وذكر أنَّ أجزاء كبيرة من آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية من بين أكثر المناطق تضرراً.

وأضاف: "هذا الأمر يتعذَّر تبريره. كلّ طفل يجب أن يكون قادراً على أن يتنفّس هواء نقياً، كي يتسنّى له النمو واستغلال كلّ ما لديه من إمكانات".

وقد لخَّص تقرير المنظَّمة أحدث معلومات بشأن تأثير تلوث الهواء، والذي يؤثر في نحو 93 في المئة من الأطفال على مستوى العالم.

وقالت ماريا نيرا، مديرة دائرة الصحّة العامَّة والمحددات البيئية والاجتماعية للصحّة في منظمة الصحة العالمية، إنَّ النتائج المثيرة للقلق التي أبرزتها الدراسة، بما في ذلك الأدلة على أنَّ التلوث يسبّب والولادة المبتسرة وأمراضاً تمتد حتى البلوغ، يجب أن تؤدي إلى تغير السياسات عالمياً.

وأضافت: "ثمة شيء حاسم أيضاً هو قضيَّة التطوّر العصبيّ... تخيَّلوا أن أطفالنا سيكون لديهم معامل ذكاء معرفيّ أقل. نحن نتحدَّث عن تعريض جيل جديد لخطر أن يكون لديهم معامل ذكاء معرفي منخفض. هذا ليس جديداً فحسب، وإنما صادم للغاية أيضاً".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

منظَّمة الصحّة العالميّة

تلوث الهواء

وفاة الأجنة

أمراض التلوث

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

قالت منظَّمة الصحّة العالميّة إنَّ تلوّث الهواء يودي بحياة ما يقدر بنحو 600 ألف طفل سنوياً، ويؤدي إلى أعراض تتراوح بين فقدان الذكاء والبدانة والتهابات الأذن، مضيفةً أنه لا يوجد شيء يذكر يمكن للآباء فعله حيال هذا الأمر.

وذكر خبراء في المنظّمة أنه لا بد للآباء من تجنّب تلوث الهواء في المنازل، باستخدام أنواع وقود أقل تلويثاً في الطهي والتدفئة وعدم التدخين. ولكن من أجل الحدّ من تعرّض الأطفال للتلوث المحيط، ينبغي لهم الضغط على الساسة لتنظيف البيئة.

وقال المدير العام لمنظَّمة الصحّة العالميّة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في بيان: "الهواء الملوّث يسمّم ملايين الأطفال ويدمّر حياتهم". وذكر أنَّ أجزاء كبيرة من آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية من بين أكثر المناطق تضرراً.

وأضاف: "هذا الأمر يتعذَّر تبريره. كلّ طفل يجب أن يكون قادراً على أن يتنفّس هواء نقياً، كي يتسنّى له النمو واستغلال كلّ ما لديه من إمكانات".

وقد لخَّص تقرير المنظَّمة أحدث معلومات بشأن تأثير تلوث الهواء، والذي يؤثر في نحو 93 في المئة من الأطفال على مستوى العالم.

وقالت ماريا نيرا، مديرة دائرة الصحّة العامَّة والمحددات البيئية والاجتماعية للصحّة في منظمة الصحة العالمية، إنَّ النتائج المثيرة للقلق التي أبرزتها الدراسة، بما في ذلك الأدلة على أنَّ التلوث يسبّب والولادة المبتسرة وأمراضاً تمتد حتى البلوغ، يجب أن تؤدي إلى تغير السياسات عالمياً.

وأضافت: "ثمة شيء حاسم أيضاً هو قضيَّة التطوّر العصبيّ... تخيَّلوا أن أطفالنا سيكون لديهم معامل ذكاء معرفيّ أقل. نحن نتحدَّث عن تعريض جيل جديد لخطر أن يكون لديهم معامل ذكاء معرفي منخفض. هذا ليس جديداً فحسب، وإنما صادم للغاية أيضاً".

تكنولوجيا وطب,منظَّمة الصحّة العالميّة, تلوث الهواء, وفاة الأجنة, أمراض التلوث
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية