Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

المحكمة العليا الصّهيونية ترفض تأجيل قرار "توسيع الزنازين" وسط مماطلة السلطات

03 تشرين الثاني 18 - 17:00
مشاهدة
245
مشاركة

رفضت المحكمة العليا الصّهيونيّة، أمس الجمعة، طلب الحكومة بتأجيل تنفيذ قرار المحكمة السابق الذي يقضي بتوسيع زنازين السجناء والأسرى حتى العام 2027، وأمرت بتخصيص مساحة 4.5 متر مربّع لكلّ سجين حتى مدة أقصاها أيار/ مايو 2020.

كما قضت المحكمة أنَّ على جهاز الأمن الصهيوني العام (الشاباك)، تخصيص مساحة معيشة مماثلة (4.5 متر مربع) للأسرى الَّذين يقبعون في زنازين الجهاز بحلول العام 2021. ورفضت المحكمة طلب الشاباك تأجيل تطبيق القرار مدة 8 سنوات، فيما تذرَّع جهاز الشاباك أمام قضاة المحكمة الصهيونية العليا بأنَّ توسيع المساحة المعيشية للمساجين وللأسرى داخل المعتقلات والزنازين، قد يحدّ من قدرة الجهاز على "الحدّ من الهجمات"، وفقًا لمزاعمه.

وأوضحت هيئة قضاة المحكمة أنَّ عدم تنفيذ هذه القرارات مع الالتزام بالجدول الزمني الذي حدَّدته المحكمة، قد يؤدّي إلى موجة من الدعاوى المدنية التي قد يرفعها السجناء والأسرى على جهات الاعتقال.

وفي حزيران/ يونيو 2017، أكَّد قاضي المحكمة العليا، إلياكيم روبنشتاين، أنَّ ظروف احتجاز الأسرى في السّجون الصهيونية تنتهك كرامة الإنسان، وأصدر قراراً يلزم الدولة بتحسين ظروف اعتقال الأسرى "الأمنيين"، على أن تخصّص مساحة لا تقلّ عن 3.5 متر مربع لكلّ أسير وسجين، وتوسيعها تدريجيًا لتصل إلى 4.5 متر مربع بحلول نهاية العام 2018 الجاري.

وحاول وزير الأمن الداخلي الصهيوني، غلعاد إردان، الالتفاف على قرارات المحكمة في أكثر من طريقة، فحينًا يبادر إلى مقترح يستثني الأسرى "الأمنيين" من الحكم الصادر عن المحكمة العليا، وحينًا آخر يوصي مصلحة السجون بوقف خطّة توسيع مساحة المعيشة للأسرى، بادعاء أنَّ وزارة المالية لم تحوّل بعد الميزانية اللازمة لتنفيذ قرار المحكمة العليا في هذا الشأن.

وكشف الالتماس الَّذي تقدَّمت به جمعيات حقوقية للمحكمة العليا، أنَّ العديد من السجناء والأسرى مسجونون في ظروف سيئة، وأنّ المساحة المحدّدة لهم في الزنازين تقلّ عن ثلاثة أمتار مربعة، وأنَّ الظروف في زنازين "الأسرى الأمنيين" أشدّ خطورة.

يُذكر أنَّ السلطات الصهيونية لم تتخذ أي قرارات عملية لتنفيذ قرارات المحكمة العليا. وقبيل انتهاء المهلة التي منحتها المحكمة الأجهزة الدولة من أجل تنفيذ القرارات وتوسيع مساحات المعيشة في الزنازين والسجون، طالبت السلطات بتأجيل تنفيذ القرارات، وتمديد المهلة الممنوحة حتى العام 2026 في البداية، ثم طلبت بتأجيل تنفيذ قرارات المحكمة حتى العام 2027.

وبعد مراجعة المحكمة، وأمرها بالشروع المباشر في تنفيذ قرار المحكمة العليا، أعلنت النيابة العامة الصّهيونيَّة أنها تعتزم بناء سبعة أقسام خيام مخصّصة للأسرى "الأمنيين" في ساحة سجن النقب "كتسيعوت"، وتحويل سجن "سهرونيم إلى معتقل للفلسطينيين الذين يدخلون البلاد من دون تصريح من الاحتلال، إلى جانب ترميم الأقسام الموجودة للسجناء الجنائيين، إضافةً إلى توجّه سلطة السجون الصهيونية إلى الإفراج المبكر عن مئات السجناء الجنائيين، بغية حلّ مشكلة الاكتظاظ في السجون.

وأبلغت الدولة المحكمة العليا أنَّه بهذه الإجراءات (الإفراج المبكر عن مئات السجناء الجنائيين، وبناء سبعة أقسام خيام مخصصة للأسرى، وتحويل سجن سهرونيم إلى معتقل للفلسطينيين من دون تصريح دخول)، ستستطيع تطبيق القرار الأولى للمحكمة بحلول نيسان/ أبريل 2019، وأنَّ التنفيذ الكلّي لقرارات المحكمة التي تقضي بتخصيص مساحة 4.5 متر مربع لكلّ سجين، لن يتمّ إلا بعد 9 سنوات.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

المحكمة العليا الصهيونية

توسيع الزنازين

الأسرى الفلسطينيون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

رفضت المحكمة العليا الصّهيونيّة، أمس الجمعة، طلب الحكومة بتأجيل تنفيذ قرار المحكمة السابق الذي يقضي بتوسيع زنازين السجناء والأسرى حتى العام 2027، وأمرت بتخصيص مساحة 4.5 متر مربّع لكلّ سجين حتى مدة أقصاها أيار/ مايو 2020.

كما قضت المحكمة أنَّ على جهاز الأمن الصهيوني العام (الشاباك)، تخصيص مساحة معيشة مماثلة (4.5 متر مربع) للأسرى الَّذين يقبعون في زنازين الجهاز بحلول العام 2021. ورفضت المحكمة طلب الشاباك تأجيل تطبيق القرار مدة 8 سنوات، فيما تذرَّع جهاز الشاباك أمام قضاة المحكمة الصهيونية العليا بأنَّ توسيع المساحة المعيشية للمساجين وللأسرى داخل المعتقلات والزنازين، قد يحدّ من قدرة الجهاز على "الحدّ من الهجمات"، وفقًا لمزاعمه.

وأوضحت هيئة قضاة المحكمة أنَّ عدم تنفيذ هذه القرارات مع الالتزام بالجدول الزمني الذي حدَّدته المحكمة، قد يؤدّي إلى موجة من الدعاوى المدنية التي قد يرفعها السجناء والأسرى على جهات الاعتقال.

وفي حزيران/ يونيو 2017، أكَّد قاضي المحكمة العليا، إلياكيم روبنشتاين، أنَّ ظروف احتجاز الأسرى في السّجون الصهيونية تنتهك كرامة الإنسان، وأصدر قراراً يلزم الدولة بتحسين ظروف اعتقال الأسرى "الأمنيين"، على أن تخصّص مساحة لا تقلّ عن 3.5 متر مربع لكلّ أسير وسجين، وتوسيعها تدريجيًا لتصل إلى 4.5 متر مربع بحلول نهاية العام 2018 الجاري.

وحاول وزير الأمن الداخلي الصهيوني، غلعاد إردان، الالتفاف على قرارات المحكمة في أكثر من طريقة، فحينًا يبادر إلى مقترح يستثني الأسرى "الأمنيين" من الحكم الصادر عن المحكمة العليا، وحينًا آخر يوصي مصلحة السجون بوقف خطّة توسيع مساحة المعيشة للأسرى، بادعاء أنَّ وزارة المالية لم تحوّل بعد الميزانية اللازمة لتنفيذ قرار المحكمة العليا في هذا الشأن.

وكشف الالتماس الَّذي تقدَّمت به جمعيات حقوقية للمحكمة العليا، أنَّ العديد من السجناء والأسرى مسجونون في ظروف سيئة، وأنّ المساحة المحدّدة لهم في الزنازين تقلّ عن ثلاثة أمتار مربعة، وأنَّ الظروف في زنازين "الأسرى الأمنيين" أشدّ خطورة.

يُذكر أنَّ السلطات الصهيونية لم تتخذ أي قرارات عملية لتنفيذ قرارات المحكمة العليا. وقبيل انتهاء المهلة التي منحتها المحكمة الأجهزة الدولة من أجل تنفيذ القرارات وتوسيع مساحات المعيشة في الزنازين والسجون، طالبت السلطات بتأجيل تنفيذ القرارات، وتمديد المهلة الممنوحة حتى العام 2026 في البداية، ثم طلبت بتأجيل تنفيذ قرارات المحكمة حتى العام 2027.

وبعد مراجعة المحكمة، وأمرها بالشروع المباشر في تنفيذ قرار المحكمة العليا، أعلنت النيابة العامة الصّهيونيَّة أنها تعتزم بناء سبعة أقسام خيام مخصّصة للأسرى "الأمنيين" في ساحة سجن النقب "كتسيعوت"، وتحويل سجن "سهرونيم إلى معتقل للفلسطينيين الذين يدخلون البلاد من دون تصريح من الاحتلال، إلى جانب ترميم الأقسام الموجودة للسجناء الجنائيين، إضافةً إلى توجّه سلطة السجون الصهيونية إلى الإفراج المبكر عن مئات السجناء الجنائيين، بغية حلّ مشكلة الاكتظاظ في السجون.

وأبلغت الدولة المحكمة العليا أنَّه بهذه الإجراءات (الإفراج المبكر عن مئات السجناء الجنائيين، وبناء سبعة أقسام خيام مخصصة للأسرى، وتحويل سجن سهرونيم إلى معتقل للفلسطينيين من دون تصريح دخول)، ستستطيع تطبيق القرار الأولى للمحكمة بحلول نيسان/ أبريل 2019، وأنَّ التنفيذ الكلّي لقرارات المحكمة التي تقضي بتخصيص مساحة 4.5 متر مربع لكلّ سجين، لن يتمّ إلا بعد 9 سنوات.

أخبار فلسطين,فلسطين, المحكمة العليا الصهيونية, توسيع الزنازين, الأسرى الفلسطينيون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية