Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أول دولة في العالم تضع تحذيرا على “كل سيجارة”

05 تشرين الثاني 18 - 09:15
مشاهدة
137
مشاركة

لا تتوقف التحذيرات من أخطار التدخين وتداعياته، وهي تزداد شدة باستمرار لكنها ستدخل قريبا إلى منعطف غير مسبوق.
وستدخل أميركا الشمالية طريقة مبتكرة من أجل الحد من انتشار التدخين، عندما تضع ملصقات تحذر من مخاطر هذه العادة على كل سيجارة.

فحسبما أورد تلفزيون “سي تي في”، فإن كندا ستكون أول دولة في العالم تضع وسما تحذيريا من مضار التدخين على كل سيجارة يستهلكها المدخنون.
وتسعى أوتاوا من وراء هذا الإجراء لمكافحة أمرين: الأول، الحد من الإقبال على التدخين، الذي تقول إنه يؤدي إلى وفاة 45 ألف من مواطنيها سنويا، والثاني، مكافحة الجريمة المنظمة، التي يعد التبغ غير القانوني أحد أبرز مصادر تمويلها.
وأشار التلفزيون إلى أن الحكومة الاتحادية تدرس قانونا جديدا يلزم شركات التبغ بوضع الوسوم التحذيرية ليس فقط على علب السجائر، بل على السجائر نفسها، على أن يتضمن رسائل مختلفة عن تلك الموضوعة على العلب منذ 2012 ، وهي :”التدخين يسبب السرطان”.
وطبقا للتلفزيون الكندي، فإن وثيقة حكومية استندت إلى أبحاث جديدة خلصت إلى التحذيرات الموضوعة مباشرة على المنتجات مثل السجائر، تبدو أكثر فاعلية في جعله أقل جاذبية.
ويأمل أنصار القانون المقترح بأن يساعد على ثني مزيد من الكنديين عن الإقبال على التدخين، كما يأملون في أن يساهم في تعقب السجائر المصنعة بطريقة غير قانونية، والتي تعتبر من أكثر  المشكلات التي تؤرق الحكومة الكندية.
ويدفع الكنديون ما بين 70- 110 دولارات ضرائب على كل صندوق سجائر يصنع في البلاد، لكن يمكن شراء صندوق منتج بطريقة غير مشروعة في السوق السوداء مقابل 20 دولارا، وهو ما يكلف الخزينة الكندية عشرات الملايين من الدولارات سنويا.
وتقول السلطات إن التبغ المصنوع خارج نطاق القانون يشكل أحد المصادر الرئيسية لتمويل الجريمة المنظمة في كندا.

المصدر: سكاي نيوز

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

التدخين

سرطان

أمراض

صحة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 21-11-2018

21 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 20-11-2018

20 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة الثانية والأربعون

17 تشرين الثاني 18

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

لا تتوقف التحذيرات من أخطار التدخين وتداعياته، وهي تزداد شدة باستمرار لكنها ستدخل قريبا إلى منعطف غير مسبوق.
وستدخل أميركا الشمالية طريقة مبتكرة من أجل الحد من انتشار التدخين، عندما تضع ملصقات تحذر من مخاطر هذه العادة على كل سيجارة.
فحسبما أورد تلفزيون “سي تي في”، فإن كندا ستكون أول دولة في العالم تضع وسما تحذيريا من مضار التدخين على كل سيجارة يستهلكها المدخنون.
وتسعى أوتاوا من وراء هذا الإجراء لمكافحة أمرين: الأول، الحد من الإقبال على التدخين، الذي تقول إنه يؤدي إلى وفاة 45 ألف من مواطنيها سنويا، والثاني، مكافحة الجريمة المنظمة، التي يعد التبغ غير القانوني أحد أبرز مصادر تمويلها.
وأشار التلفزيون إلى أن الحكومة الاتحادية تدرس قانونا جديدا يلزم شركات التبغ بوضع الوسوم التحذيرية ليس فقط على علب السجائر، بل على السجائر نفسها، على أن يتضمن رسائل مختلفة عن تلك الموضوعة على العلب منذ 2012 ، وهي :”التدخين يسبب السرطان”.
وطبقا للتلفزيون الكندي، فإن وثيقة حكومية استندت إلى أبحاث جديدة خلصت إلى التحذيرات الموضوعة مباشرة على المنتجات مثل السجائر، تبدو أكثر فاعلية في جعله أقل جاذبية.
ويأمل أنصار القانون المقترح بأن يساعد على ثني مزيد من الكنديين عن الإقبال على التدخين، كما يأملون في أن يساهم في تعقب السجائر المصنعة بطريقة غير قانونية، والتي تعتبر من أكثر  المشكلات التي تؤرق الحكومة الكندية.
ويدفع الكنديون ما بين 70- 110 دولارات ضرائب على كل صندوق سجائر يصنع في البلاد، لكن يمكن شراء صندوق منتج بطريقة غير مشروعة في السوق السوداء مقابل 20 دولارا، وهو ما يكلف الخزينة الكندية عشرات الملايين من الدولارات سنويا.
وتقول السلطات إن التبغ المصنوع خارج نطاق القانون يشكل أحد المصادر الرئيسية لتمويل الجريمة المنظمة في كندا.

المصدر: سكاي نيوز

تكنولوجيا وطب,التدخين, سرطان, أمراض, صحة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية