Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أميركا تعترف بقتل 1398 مدنيا في العراق وسوريا

05 شباط 21 - 13:59
مشاهدة
719
مشاركة
كشف تقرير لصحيفة ذي هيل الأميركية، الخميس، ان الولايات المتحدة اعترفت بمقتل 1398 مدنيا في العراق وسوريا خلال عملياتها العسكرية في فترة احتلال داعش ادرجت اسماءهم صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق، لكن على الرغم من اعتراف التحالف بتلك العمليات وتوثيق تلك الحوادت لم يتم تعويض ذوي الضحايا.


وذكر التقرير، انه "على الرغم من حقيقة أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد أكد الخسائر ولديه التفاصيل الدقيقة – بما في ذلك إحداثيات GPS – لمواقعها، وكثير منها في مناطق يمكن الوصول إليها الآن، لكن لم يتم الاتصال بذوي الضحايا او تعويضهم عن الخسارة، كما ان عدد الاشخاص البالغ 1398 الذين تم ادارجهم في القائمة المعترف بها لايمثلون الا جزءا بسيطا من الخسائر المعلنة في صفوف المدنيين الذين قتلهم التحالف الأميركي".


واضاف أن "وزارة الدفاع الأميركية ترفض تقديم تعويض التعازي الى ذوي الضحايا من المدنيين في العراق وسوريا، وهو جزء من سياسة الحكومة الأميركية بعدم وجود مصلحة في كسب السكان في المنطقة باعتبار ان التعويض لدى البنتاغون يعتبر سلاح حرب لاستخدامه عندما يرى القادة المحليون قيمة استراتيجية في كسب القلوب والعقول من خلال مدفوعات رمزية صغيرة".


وتابع أنه "وعلى الرغم من تخصيص 5 ملايين دولار سنويًا من الكونغرس، لم يتم تقديم أي شكل من أشكال التعويض عن الخسارة لذوي الضحايا الناجين من القصف الأميركي والتحالف الدولي".
واشار التقرير الى أن "اتخاذ مثل هذه النظرة الضيقة والساخرة لمصالح الولايات المتحدة ومسؤولياتها في الحرب امر خاطئ فهو يقلل بشكل كبير من قيمة الشعور بالندم واستعادة بعض الفاعلية والكرامة للعديد من ضحايا الحرب، حتى لو كان التعويض المالي لا يمكن أبدًا أن يحل محل أحد أفراد الاسرة الذين رحلوا".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الولايات المتحدة

البنتاغون

وزارة الدفاع

الجيش الأميركي

العراق

سوريا

مدنيين

قتلى

داعش

عمليات عسكرية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

السعي في حاجات الناس | منبر الوعي

09 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 24 رمضان

06 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

06 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 23 رمضان

05 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

05 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 22 رمضان

04 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السادسة عشرة

04 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 21 رمضان

03 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الخامسة عشرة

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مصرع الفجر | شهادة الإمام علي (ع)

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مناجاة الراحلين | لسان حال أمير المؤمنين عليه السلام

02 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 19 رمضان

01 أيار 21

كشف تقرير لصحيفة ذي هيل الأميركية، الخميس، ان الولايات المتحدة اعترفت بمقتل 1398 مدنيا في العراق وسوريا خلال عملياتها العسكرية في فترة احتلال داعش ادرجت اسماءهم صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق، لكن على الرغم من اعتراف التحالف بتلك العمليات وتوثيق تلك الحوادت لم يتم تعويض ذوي الضحايا.

وذكر التقرير، انه "على الرغم من حقيقة أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد أكد الخسائر ولديه التفاصيل الدقيقة – بما في ذلك إحداثيات GPS – لمواقعها، وكثير منها في مناطق يمكن الوصول إليها الآن، لكن لم يتم الاتصال بذوي الضحايا او تعويضهم عن الخسارة، كما ان عدد الاشخاص البالغ 1398 الذين تم ادارجهم في القائمة المعترف بها لايمثلون الا جزءا بسيطا من الخسائر المعلنة في صفوف المدنيين الذين قتلهم التحالف الأميركي".


واضاف أن "وزارة الدفاع الأميركية ترفض تقديم تعويض التعازي الى ذوي الضحايا من المدنيين في العراق وسوريا، وهو جزء من سياسة الحكومة الأميركية بعدم وجود مصلحة في كسب السكان في المنطقة باعتبار ان التعويض لدى البنتاغون يعتبر سلاح حرب لاستخدامه عندما يرى القادة المحليون قيمة استراتيجية في كسب القلوب والعقول من خلال مدفوعات رمزية صغيرة".


وتابع أنه "وعلى الرغم من تخصيص 5 ملايين دولار سنويًا من الكونغرس، لم يتم تقديم أي شكل من أشكال التعويض عن الخسارة لذوي الضحايا الناجين من القصف الأميركي والتحالف الدولي".
واشار التقرير الى أن "اتخاذ مثل هذه النظرة الضيقة والساخرة لمصالح الولايات المتحدة ومسؤولياتها في الحرب امر خاطئ فهو يقلل بشكل كبير من قيمة الشعور بالندم واستعادة بعض الفاعلية والكرامة للعديد من ضحايا الحرب، حتى لو كان التعويض المالي لا يمكن أبدًا أن يحل محل أحد أفراد الاسرة الذين رحلوا".
حول العالم,الولايات المتحدة, البنتاغون, وزارة الدفاع, الجيش الأميركي, العراق, سوريا, مدنيين, قتلى, داعش, عمليات عسكرية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية