Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

صحيفة عبرية تكشف تفاصيل حول اغتيال زادة

11 شباط 21 - 14:10
مشاهدة
271
مشاركة
كشفت صحيفة "ذا جويش كرونيكل" العبرية في لندن اليوم االأربعاء تفاصيل عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 قرب طهران، مشيرة إلى أنها تمّت بواسطة سلاح هرّبه جهاز المخابرات الصهيوني (الموساد) إلى إيران، بعد تفكيكه إلى عدة أجزاء.


وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصادر مخابراتية أن مجموعة تضم أكثر من 20 عميلاً بينهم صهاينة وإيرانيون، نصبت كميناً لفخري زادة بعد مراقبته على مدى 8 أشهر. فيما لم يتسن التأكد من المعلومات التي قدمتها "ذا جويش كرونيكل"، وهي أقدم صحيفة يهودية في العالم، في التقرير الذي نشرته اليوم. 

وكشفت أن السلاح الذي اغتيل به فخري زادة كان ثقيلاً جداً، ومصمماً حسب الطلب، وهو عبارة عن مدفع آلي وزنه طن، وأن السلاح تمّ تهريبه عبر الحدود الإيرانية على أجزاء، وقام الموساد بتركيب السلاح الآلي على عربة نقل صغيرة "بيك أب".


وأكدت الصحيفة أن "السلاح كان يتحكم فيه عن بعد عملاء على الأرض، أثناء مراقبة الهدف، كما أنه احتوى على قنبلة دمّرت الأدلة بعد عملية القتل".

وفي حين أشارت "ذا جويش كرونيكل" إلى أن "الهجوم نفذته "إسرائيل" بمفردها دون تدخل أميركي، لكنها كشفت أن المسؤولين الأميركيين تلقوا إخطاراً مسبقاً بالأمر".

تقرير الصحيفة قال إن "إيران قدّرت سرّاً أن الأمر سيستغرق ست سنوات، قبل توافر بديل للعالم زادة يعمل بكامل طاقته"، مضيفة أن "وفاة زادة أطالت أمد الفترة الزمنية التي تحتاجها إيران لصنع قنبلة من نحو ثلاثة أشهر ونصف الشهر إلى عامين"ـ بحسب تهبيرها.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت أن زادة توفي في المستشفى بعد أن أطلق مسلحون النار عليه في سيارته قرب طهران.

وبعد وقت قصير من وفاته وجهت إيران أصابع الاتهام إلى "إسرائيل". وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف على "تويتر" إن "دلائل جدية على وجود دور إسرائيلي"، فيما أحجمت "إسرائيل" عن التعليق.

وعلّق المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، أمس الأربعاء، على تقرير الإسرائيلية بالقول "نحن لا نعلق قط على مثل هذه الأمور. لم يحدث تغيير في موقفنا". وفقاً لوكالة "رويترز".

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت آنذاك، استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة، مؤكدة أنه "لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة".

وقالت وزارة الأمن الإيرانية "كشفنا أطراف خيوط حول منفذي اغتيال زادة". كما توعّد مسؤولون إيرانيون بالانتقام لعملية اغتيال زادة.

وأقرّ مسؤول استخباري إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" باغتيال تل أبيب للعالم الإيراني محسن زادة. وأشار إلى أن "إسرائيل" ستتخذ أي خطوات ضرورية ضد البرنامج النووي الإيراني.

كما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلميحه إلى "مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال زادة".   
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

حسن روحاني

الرئيس الإيراني

اغتيال

عالم نووي

فخري زاده

الموساد

عملاء

سلاح

صحيفة عبرية

الإحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 08-04-2021

08 نيسان 21

فقه الشريعة | 2021

على أبواب الشهر الكريم | فقه الشريعة

07 نيسان 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-04-2021

02 نيسان 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 29-03-2021

29 آذار 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والثلاثون

29 آذار 21

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 24-03-2021

24 آذار 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الرابعة والثلاثون

22 آذار 21

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الواحدة والأربعون

22 آذار 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-03-2021

22 آذار 21

زوايا

زوايا | 19-3-2021

19 آذار 21

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 19-03-2021

19 آذار 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثامنة والثلاثون

19 آذار 21

كشفت صحيفة "ذا جويش كرونيكل" العبرية في لندن اليوم االأربعاء تفاصيل عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 قرب طهران، مشيرة إلى أنها تمّت بواسطة سلاح هرّبه جهاز المخابرات الصهيوني (الموساد) إلى إيران، بعد تفكيكه إلى عدة أجزاء.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصادر مخابراتية أن مجموعة تضم أكثر من 20 عميلاً بينهم صهاينة وإيرانيون، نصبت كميناً لفخري زادة بعد مراقبته على مدى 8 أشهر. فيما لم يتسن التأكد من المعلومات التي قدمتها "ذا جويش كرونيكل"، وهي أقدم صحيفة يهودية في العالم، في التقرير الذي نشرته اليوم. 

وكشفت أن السلاح الذي اغتيل به فخري زادة كان ثقيلاً جداً، ومصمماً حسب الطلب، وهو عبارة عن مدفع آلي وزنه طن، وأن السلاح تمّ تهريبه عبر الحدود الإيرانية على أجزاء، وقام الموساد بتركيب السلاح الآلي على عربة نقل صغيرة "بيك أب".


وأكدت الصحيفة أن "السلاح كان يتحكم فيه عن بعد عملاء على الأرض، أثناء مراقبة الهدف، كما أنه احتوى على قنبلة دمّرت الأدلة بعد عملية القتل".

وفي حين أشارت "ذا جويش كرونيكل" إلى أن "الهجوم نفذته "إسرائيل" بمفردها دون تدخل أميركي، لكنها كشفت أن المسؤولين الأميركيين تلقوا إخطاراً مسبقاً بالأمر".

تقرير الصحيفة قال إن "إيران قدّرت سرّاً أن الأمر سيستغرق ست سنوات، قبل توافر بديل للعالم زادة يعمل بكامل طاقته"، مضيفة أن "وفاة زادة أطالت أمد الفترة الزمنية التي تحتاجها إيران لصنع قنبلة من نحو ثلاثة أشهر ونصف الشهر إلى عامين"ـ بحسب تهبيرها.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت أن زادة توفي في المستشفى بعد أن أطلق مسلحون النار عليه في سيارته قرب طهران.

وبعد وقت قصير من وفاته وجهت إيران أصابع الاتهام إلى "إسرائيل". وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف على "تويتر" إن "دلائل جدية على وجود دور إسرائيلي"، فيما أحجمت "إسرائيل" عن التعليق.

وعلّق المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، أمس الأربعاء، على تقرير الإسرائيلية بالقول "نحن لا نعلق قط على مثل هذه الأمور. لم يحدث تغيير في موقفنا". وفقاً لوكالة "رويترز".

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت آنذاك، استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة، مؤكدة أنه "لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة".

وقالت وزارة الأمن الإيرانية "كشفنا أطراف خيوط حول منفذي اغتيال زادة". كما توعّد مسؤولون إيرانيون بالانتقام لعملية اغتيال زادة.

وأقرّ مسؤول استخباري إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" باغتيال تل أبيب للعالم الإيراني محسن زادة. وأشار إلى أن "إسرائيل" ستتخذ أي خطوات ضرورية ضد البرنامج النووي الإيراني.

كما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلميحه إلى "مشاركة إسرائيلية محتملة باغتيال زادة".   
حول العالم,إيران, حسن روحاني, الرئيس الإيراني, اغتيال, عالم نووي, فخري زاده, الموساد, عملاء, سلاح, صحيفة عبرية, الإحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية