Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

واشنطن بعد استدعاء روسيا لسفيرها: علاقتنا ستتغير.. وسنحاسبهم

18 آذار 21 - 15:23
مشاهدة
359
مشاركة
أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها على علم بإعلان موسكو استدعاء سفيرها أناتولي أنتونوف من الولايات المتحدة للتشاور، إثر وصف الرئيس الأميركي جو بايدن لنظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ"القاتل".

وقالت نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية جالينا بورتر إنه "لا توجد اجتماعات لتصرح عنها بين السفير الروسي وإدارة بايدن"، ورفضت بورتر التعليق عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم استدعاء سفيرها من موسكو جون سوليفان.


وأكدت بورتر أنه "أثناء عملنا مع روسيا لتعزيز المصالح الأميركية، سنعمل أيضاً على محاسبتهم، وبالنسبة لأي استدعاء من جانبنا، فليس لدينا ما نعلق عليه".

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن "إدارتنا ستتبع نهجاً مختلفاً في علاقتنا مع روسيا عن الإدارة السابقة".

وأضافت: "العلاقات ستبدو مختلفة وسوف يتم محاسبة الروس على الأفعال التي ارتكبوها"، في إشارة إلى "تقارير الاستخبارات الأميركية عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية وتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني".
وكان مكتب مدير المخابرات الوطنية الأميركي نشر الثلاثاء تقييماً للتهديدات الخارجية للانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020، وأشار في تقرير خاص إلى أن روسيا واصلت جهوداً تهدف إلى "تشويه سمعة المرشح الرئاسي بايدن والحزب الديمقراطي، ودعم الرئيس السابق دونالد ترامب، وتقويض ثقة الجمهور في الانتخابات الأميركية، والعملية الانتخابية".

وبالتزامن، قال نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، إن "دعوة السفير الروسي من واشنطن لن تكون الخطوة الأخيرة لموسكو، إذا لم يكن هناك إيضاح واعتذار من الجانب الأميركي عن الكلمات غير المقبولة للرئيس الاميركي جو بايدن عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

واعتبر كوساتشوف أن تصريح بايدن "الفظ" هو "نقطة تحول، وشطب أي توقعات لسياسة الإدارة الأميركية الجديدة تجاه روسيا"، وأن "مثل هذه التصريحات غير مقبولة تحت أي ظرف من الظروف وتؤدي حتماً إلى تفاقم علاقاتنا الثنائية بشكل حاد".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت استدعاء سفيرها من واشنطن للتشاور، بعد تصريح بايدن بالقول إن بوتين "سيدفع ثمناً" بسب محاولاته لتقويض الانتخابات الأميركية، وبسؤاله عما إذا كان يعتقد إذا كان بوتين "قاتلاً"، أجاب بايدن: "نعم، أعتقد".

هذا وكشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس، أن دعوة السفير الروسي هو "حدث غير مسبوق في تاريخ العلاقات الثنائية".

وكان رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، قال أيضاً إن "بايدن أهان الشعب الروسي في تصريحه وتهجمه الأخير على بوتين"، معتبراً أن "تصريحات الأخير، هي هيستيريا عجز وإهانة لجميع الروس".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

واشنطن

روسيا

سفير

موسكو

جو بايدن

وزارة الخارجية الأميركية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

السعي في حاجات الناس | منبر الوعي

09 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 24 رمضان

06 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

06 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 23 رمضان

05 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

05 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 22 رمضان

04 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السادسة عشرة

04 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 21 رمضان

03 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الخامسة عشرة

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مصرع الفجر | شهادة الإمام علي (ع)

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مناجاة الراحلين | لسان حال أمير المؤمنين عليه السلام

02 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 19 رمضان

01 أيار 21

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها على علم بإعلان موسكو استدعاء سفيرها أناتولي أنتونوف من الولايات المتحدة للتشاور، إثر وصف الرئيس الأميركي جو بايدن لنظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ"القاتل".

وقالت نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية جالينا بورتر إنه "لا توجد اجتماعات لتصرح عنها بين السفير الروسي وإدارة بايدن"، ورفضت بورتر التعليق عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم استدعاء سفيرها من موسكو جون سوليفان.

وأكدت بورتر أنه "أثناء عملنا مع روسيا لتعزيز المصالح الأميركية، سنعمل أيضاً على محاسبتهم، وبالنسبة لأي استدعاء من جانبنا، فليس لدينا ما نعلق عليه".

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن "إدارتنا ستتبع نهجاً مختلفاً في علاقتنا مع روسيا عن الإدارة السابقة".

وأضافت: "العلاقات ستبدو مختلفة وسوف يتم محاسبة الروس على الأفعال التي ارتكبوها"، في إشارة إلى "تقارير الاستخبارات الأميركية عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية وتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني".
وكان مكتب مدير المخابرات الوطنية الأميركي نشر الثلاثاء تقييماً للتهديدات الخارجية للانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020، وأشار في تقرير خاص إلى أن روسيا واصلت جهوداً تهدف إلى "تشويه سمعة المرشح الرئاسي بايدن والحزب الديمقراطي، ودعم الرئيس السابق دونالد ترامب، وتقويض ثقة الجمهور في الانتخابات الأميركية، والعملية الانتخابية".

وبالتزامن، قال نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، إن "دعوة السفير الروسي من واشنطن لن تكون الخطوة الأخيرة لموسكو، إذا لم يكن هناك إيضاح واعتذار من الجانب الأميركي عن الكلمات غير المقبولة للرئيس الاميركي جو بايدن عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

واعتبر كوساتشوف أن تصريح بايدن "الفظ" هو "نقطة تحول، وشطب أي توقعات لسياسة الإدارة الأميركية الجديدة تجاه روسيا"، وأن "مثل هذه التصريحات غير مقبولة تحت أي ظرف من الظروف وتؤدي حتماً إلى تفاقم علاقاتنا الثنائية بشكل حاد".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت استدعاء سفيرها من واشنطن للتشاور، بعد تصريح بايدن بالقول إن بوتين "سيدفع ثمناً" بسب محاولاته لتقويض الانتخابات الأميركية، وبسؤاله عما إذا كان يعتقد إذا كان بوتين "قاتلاً"، أجاب بايدن: "نعم، أعتقد".

هذا وكشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس، أن دعوة السفير الروسي هو "حدث غير مسبوق في تاريخ العلاقات الثنائية".

وكان رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، قال أيضاً إن "بايدن أهان الشعب الروسي في تصريحه وتهجمه الأخير على بوتين"، معتبراً أن "تصريحات الأخير، هي هيستيريا عجز وإهانة لجميع الروس".
حول العالم,واشنطن, روسيا, سفير, موسكو, جو بايدن, وزارة الخارجية الأميركية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية