Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

34 مليار دولار للاستحواذ على شركة "ريد هات" للبرمجيات

19 تشرين الثاني 18 - 10:15
مشاهدة
85
مشاركة

نشرت شركة "أي بي أم" الأميركية بيانًا قالت فيه إنها اشترت شركة "ريد هات" للبرمجيات، واستحوذت عليها كلها بمبلغ إجمالي قدره 34 مليار دولار، موضحة أنها اشترت أسهم "ريد هات" كلها، بسعر 190 دولارًا لكل سهم، وذلك بهدف تعزيز حضورها في سوق الحوسة السحابية "كلاود".

وقالت رئيسة شركة "أي بي أم"، جيني روميتي، إن الاستحواذ على "ريد هات" سوف "يغير المعطيات" على حد تعبيرها، وأن "كل شيء سيتغير على صعيد سوق الحوسبة السحابية"، مبيّنةً أن هذه الخطوة ستجعل من "أي بي أم" أول مزود عالمي بالحوسبة السحابية الهجينة، في إشارة إلى أن هذا المجال سيصبح "مجال النمو الكبير المقبل للحوسبة السحابية إذ تسمح بالربط بين انواع مختلفة من "الكلاود" الخاصة والعامة وغيرها".

وقالت المجموعة الأميركية العملاقة إن عملية الشراء هذه ستسمح لها بتسريع نمو رقم أعمالها وهامشها الخام وأرباحها خلال الأشهر التي تلي إبرام الصفقة، وحتى خلال العام الأول، موضحةً أن ذلك سيكون له أثر إيجابي على ربحية أسهمها.

وبموجب الاتفاق، تصبح شركة "ريد هات" تابعةً لقسم "أي بي أم هيبرد كلاود"، مع احتفاظ الرئيس التفيذي لشركة "ريد هات"، جيم وايت هورست، بمنصبه. وقال وايت هورست في البيان إن "المصدر المفتوح هو الخيار الافتراضي لحلول تكنولوجيا المعلومات الحديثة، وأنا فخور للغاية بالدور الذي لعبته 'ريد هات' في صنع هذا الواقع، عدا عن أن تزويدنا بإمكانيات شركة 'أي بي أم' سيوفر لنا مستوى أكبر من النطاق والموارد والقدرات، لتسريع تأثير المصدر المفتوح كأساس للتحول الرقمي".

وتعتبر هذه الصفقة أكبر صفقة استحواذ لشركة "أي بي أم"، وثالث أكبر صفقة استحواذ في تاريخ البرمجيات على الإطلاق، إذ تأتي عملية الاستحواذ هذه بعد صفقة "ديل Dell" للاستحواذ على "إي أم سي" عام 2016، والتي بذلت فيها مبلغ 67 مليار دولار، وتأتي بعد صفقة استحواذ شركة أشباه المواصلات "افاغو تكنولوجي" على شركة "برودكوم" مقابل 37 مليار دولار.

ويعتبر مجال الحوسبة السحابية "كلاود كومبيوتينغ"، أحد أهم مجالات البرمجيات القادمة، والذي يعتمد على مجموعة من الخدمات يقدمها مزود الخدمة إلى عميل أو عدة عملاء أو لجمهور من العملاء عبر الإنترنت، من أجل استغلال قدرات وإمكانيات مزود الخدمة الفائقة دون الحاجة إلى شراء أجهزة باهظة الثمن فى الشركة للقيام بنفس المهام.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

برمجيات

ريد هات

تكنولوجيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

وجهة نظر

التدخين بينَ معارض لهذه الآفة ومدمن عليها | وجهة نظر

04 كانون الأول 18

وجهة نظر

ترويح وجهة نظر 13-12-2018

04 كانون الأول 18

نشرت شركة "أي بي أم" الأميركية بيانًا قالت فيه إنها اشترت شركة "ريد هات" للبرمجيات، واستحوذت عليها كلها بمبلغ إجمالي قدره 34 مليار دولار، موضحة أنها اشترت أسهم "ريد هات" كلها، بسعر 190 دولارًا لكل سهم، وذلك بهدف تعزيز حضورها في سوق الحوسة السحابية "كلاود".

وقالت رئيسة شركة "أي بي أم"، جيني روميتي، إن الاستحواذ على "ريد هات" سوف "يغير المعطيات" على حد تعبيرها، وأن "كل شيء سيتغير على صعيد سوق الحوسبة السحابية"، مبيّنةً أن هذه الخطوة ستجعل من "أي بي أم" أول مزود عالمي بالحوسبة السحابية الهجينة، في إشارة إلى أن هذا المجال سيصبح "مجال النمو الكبير المقبل للحوسبة السحابية إذ تسمح بالربط بين انواع مختلفة من "الكلاود" الخاصة والعامة وغيرها".

وقالت المجموعة الأميركية العملاقة إن عملية الشراء هذه ستسمح لها بتسريع نمو رقم أعمالها وهامشها الخام وأرباحها خلال الأشهر التي تلي إبرام الصفقة، وحتى خلال العام الأول، موضحةً أن ذلك سيكون له أثر إيجابي على ربحية أسهمها.

وبموجب الاتفاق، تصبح شركة "ريد هات" تابعةً لقسم "أي بي أم هيبرد كلاود"، مع احتفاظ الرئيس التفيذي لشركة "ريد هات"، جيم وايت هورست، بمنصبه. وقال وايت هورست في البيان إن "المصدر المفتوح هو الخيار الافتراضي لحلول تكنولوجيا المعلومات الحديثة، وأنا فخور للغاية بالدور الذي لعبته 'ريد هات' في صنع هذا الواقع، عدا عن أن تزويدنا بإمكانيات شركة 'أي بي أم' سيوفر لنا مستوى أكبر من النطاق والموارد والقدرات، لتسريع تأثير المصدر المفتوح كأساس للتحول الرقمي".

وتعتبر هذه الصفقة أكبر صفقة استحواذ لشركة "أي بي أم"، وثالث أكبر صفقة استحواذ في تاريخ البرمجيات على الإطلاق، إذ تأتي عملية الاستحواذ هذه بعد صفقة "ديل Dell" للاستحواذ على "إي أم سي" عام 2016، والتي بذلت فيها مبلغ 67 مليار دولار، وتأتي بعد صفقة استحواذ شركة أشباه المواصلات "افاغو تكنولوجي" على شركة "برودكوم" مقابل 37 مليار دولار.

ويعتبر مجال الحوسبة السحابية "كلاود كومبيوتينغ"، أحد أهم مجالات البرمجيات القادمة، والذي يعتمد على مجموعة من الخدمات يقدمها مزود الخدمة إلى عميل أو عدة عملاء أو لجمهور من العملاء عبر الإنترنت، من أجل استغلال قدرات وإمكانيات مزود الخدمة الفائقة دون الحاجة إلى شراء أجهزة باهظة الثمن فى الشركة للقيام بنفس المهام.

تكنولوجيا وطب,برمجيات, ريد هات, تكنولوجيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية