Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

التوسع الاستيطاني الصهيوني يهدد أراضي قرية جالود

27 تشرين الثاني 18 - 13:23
مشاهدة
37
مشاركة

استولت مجموعة من المستوطنين الصهاينة صباح اليوم الإثنين، على قطعة أرض بمساحة 10 دونمات في قرية جالود جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وذلك تحت حراسة قوات الاحتلال الصهيوني التي وفرت لهم الحماية خلال قيامهم زراعة الأرض بالأشجار، ومد خطوط مياه الري.

 

وتبلغ مساحة الأرض نحو 10 دونمات تعود لثلاثة عائلات من جالود،حيث حفر المستوطنين الصهاينة فيها وثبتّوا أعمدة حولها،وهي مزروعة بأشجار الزيتون والتين من عشرات السنين.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي تمنع قوات الاحتلال الصهيوني العائلات من دخول الأرض منذ العام 2001 بعد الإعلان عنها منطقة عسكرية مغلقة.

 

وبدورها،صادقت حكومة العدو أمس الأحد، على إضافة مستوطنة "شفوت راحيل" المقامة على أراضي قرية جالود لـ "مناطق الأفضلية القومية"،و التي تعد جزءا من مستوطنة "شيلو"،لكنّها على أرض الواقع مستوطنة مستقلة بنفسها.

 

وتهدف هذه المصادقة إلى تعزيز هجرة المستوطنين الصهاينة إلى المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة ومنحها ميزانيات أكبر لتعزيز البناء فيها وتعزيز الطابع اليهودي في قلب الضفة،إضافة إلى إعفائها من الضرائب.

 

وأشار مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لـ"وفا"،إلى أنّ مستوطني بؤرة احياه المقامة على أراضي القرية استولوا على قطعة أرض تقع على مقربة من البيوت الواقعة في المنطقة المصنفة "ج"، والمخطرة بالهدم.

كما أوضح أنّ مستوطنة "شفوت راحيل" عادة ما تسمّى ضمن المستوطنات المعزولة،لأنّها مبنية خارج التجمعات الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية،مؤكّدا على أنّ قرار الحكومة بإضافة مستوطنة " شفوت راحيل " لـ " مناطق الأفضلية القومية "،جاء من أجل تعزيز الاستيطان الصهيوني في منطقة جنوب شرق محافظة نابلس وتمهيدا لشرعنة البؤر الاستيطانية الواقعة إلى الشرق منها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

قرية جالود

الاستيطان

مناطق الأفضلية القومية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

وجهة نظر

التدخين بينَ معارض لهذه الآفة ومدمن عليها | وجهة نظر

04 كانون الأول 18

وجهة نظر

ترويح وجهة نظر 13-12-2018

04 كانون الأول 18

فقه الشريعة موسم 2018

ترويج فقه الشريعة 05-12-2018

04 كانون الأول 18

تحت الضوء الموسم الخامس

الحلقة الأولى - تحت الضوء الموسم الخامس

01 كانون الأول 18

غير نفسك

قوة التفكير الإيجابي |غير نفسك

01 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

مزاعم التناقضات في القرآن | الدين القيم

30 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 30-11-2018

30 تشرين الثاني 18

Link in  الموسم الثاني

Link in الموسم الثاني - الحلقة الأولى

28 تشرين الثاني 18

وجهة نظر

الزواج المبكر | وجهة نظر

27 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 27-11-2018

27 تشرين الثاني 18

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

استولت مجموعة من المستوطنين الصهاينة صباح اليوم الإثنين، على قطعة أرض بمساحة 10 دونمات في قرية جالود جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وذلك تحت حراسة قوات الاحتلال الصهيوني التي وفرت لهم الحماية خلال قيامهم زراعة الأرض بالأشجار، ومد خطوط مياه الري.

 

وتبلغ مساحة الأرض نحو 10 دونمات تعود لثلاثة عائلات من جالود،حيث حفر المستوطنين الصهاينة فيها وثبتّوا أعمدة حولها،وهي مزروعة بأشجار الزيتون والتين من عشرات السنين.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي تمنع قوات الاحتلال الصهيوني العائلات من دخول الأرض منذ العام 2001 بعد الإعلان عنها منطقة عسكرية مغلقة.

 

وبدورها،صادقت حكومة العدو أمس الأحد، على إضافة مستوطنة "شفوت راحيل" المقامة على أراضي قرية جالود لـ "مناطق الأفضلية القومية"،و التي تعد جزءا من مستوطنة "شيلو"،لكنّها على أرض الواقع مستوطنة مستقلة بنفسها.

 

وتهدف هذه المصادقة إلى تعزيز هجرة المستوطنين الصهاينة إلى المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة ومنحها ميزانيات أكبر لتعزيز البناء فيها وتعزيز الطابع اليهودي في قلب الضفة،إضافة إلى إعفائها من الضرائب.

 

وأشار مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لـ"وفا"،إلى أنّ مستوطني بؤرة احياه المقامة على أراضي القرية استولوا على قطعة أرض تقع على مقربة من البيوت الواقعة في المنطقة المصنفة "ج"، والمخطرة بالهدم.

كما أوضح أنّ مستوطنة "شفوت راحيل" عادة ما تسمّى ضمن المستوطنات المعزولة،لأنّها مبنية خارج التجمعات الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية،مؤكّدا على أنّ قرار الحكومة بإضافة مستوطنة " شفوت راحيل " لـ " مناطق الأفضلية القومية "،جاء من أجل تعزيز الاستيطان الصهيوني في منطقة جنوب شرق محافظة نابلس وتمهيدا لشرعنة البؤر الاستيطانية الواقعة إلى الشرق منها.

أخبار فلسطين,قرية جالود,الاستيطان,مناطق الأفضلية القومية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية